دي ماريا تلقى التهديدات بعد إعلان اعتزامه العودة إلى ناديه الأصلي
دي ماريا تلقى التهديدات بعد إعلان اعتزامه العودة إلى ناديه الأصلي

أعلنت وزيرة الأمن الأرجنتينية، باتريشيا بولريتش، عن اعتقال ثلاثة أشخاص، الأربعاء، للاشتباه في تورطهم في تهديد نجم كرة القدم الأرجنتينية، أنخيل دي ماريا وعائلته.

واعترف أحد المشتبه بهم، الذي كان قيد التحقيق بتهمة تهريب المخدرات عندما تم القبض عليه، بأنه واثنان من شركائه وجهوا التهديدات ضد عائلة دي ماريا، حسبما أفادت شبكة "سي ان ان".

يوم الاثنين، تعرض منزل عائلة دي ماريا في روزاريو، شمال شرق الأرجنتين، لإطلاق نار من قبل سيارة كانت تسير بجواره، وتركت هناك رسالة مكتوبة تحذر الفائز بكأس العالم من العودة إلى فريق مسقط رأسه.

ووقع الهجوم بعد أن قال لاعب ريال مدريد وباريس سان جيرمان السابق، والذي يلعب حاليا مع نادي بنفيكا البرتغالي حتى يونيو، إنه يود إنهاء مسيرته الاحترافية في روزاريو سنترال حيث بدأ مسيرته.

وبعد التهديدات بالقتل، قال دي ماريا إنه يتابع الحادثة عن كثب، قائلا لإحدى القنوات الرياضية: "لدي عائلتي وما يحدث يؤثر علي".

ونشر نجم كرة القدم الذي قاد برفقة زميله ميسي الأرجنتين للتويج بكأس العالم وقبلها بكوبا أميركا مسجلا هدفين في المبارتين النهائيتين، صورة لعلم روزاريو على إنستغرام، مع تعليق: "نطلب السلام".

ونددت نادي روزاريو سنترال، بالهجوم في 25 مارس، قائلة في بيان: "لا يمكننا أن نسمح لأي شخص بإخافة لاعبي كرة القدم أو مهاجمتهم أو مهاجمة أقاربهم".

وتعد روزاريو هي واحدة من أخطر المدن في الأرجنتين. وفي عام 2022، بلغ معدل جرائم القتل 22 جريمة قتل لكل 100 ألف ساكن، بحسب الأرقام الرسمية الصادرة عن حكومة مقاطعة سانتا في.

وعلى سبيل المقارنة، بلغ معدل جرائم القتل في مدينة نيويورك في عام 2018 3.5 لكل 100 ألف ساكن، وفقًا لمكتب عمدة العدالة الجنائية.

وبدعم من الحكومة المركزية، أطلقت حكومة سانتا خطة لمكافحة "إرهاب المخدرات" في بداية هذا العام.

وكتبت بولريتش على منصة إكس، خلال إعلانها عن الاعتقالات: "نطارد المافيا وتجار المخدرات والمبتزين لتوفير الأمان لجميع سكان روزارينو وجميع الأرجنتينيين".

فريق السباحة الصيني فاز بست ميداليات في أولمبياد طوكيو
فريق السباحة الصيني فاز بست ميداليات في أولمبياد طوكيو / أرشيفية

كشف تقارير صادمة عن فوز سباحين صينيين بميداليات في أولمبياد طوكيو 2021، على الرغم من فشلهم في اختبارات المنشطات لأدوية القلب المحظورة، حسب شبكة "إن بي سي نيوز" الأميركية.

وفاز فريق السباحة الصيني المكون من 30 عضوا بست ميداليات في دورة الألعاب الصيفية بطوكيو، بما في ذلك 3 ذهبيات.

وقالت أعلى هيئة تنظيمية لمكافحة المنشطات في العالم إن 23 سباحا صينيا تم السماح لهم بالمنافسة في أولمبياد طوكيو عام 2020، رغم فشلهم في الاختبارات.

ووفق "إن بي سي نيوز"، فقد بررت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (WADA)، موافقتها استنادا على تفسير السلطات الصينية الذي يفيد بأن العينات تعرضت للتلوث.

وقالت الوكالة إن السباحين، المتوقع أن يشاركوا أيضا في أولمبياد باريس هذا الصيف، جاءت نتائج تحاليلهم إيجابية لمادة "تريميتازيدين" (دواء لعلاج القلب)، لكن السلطات الصينية أبلغتها بأن النتائج الإيجابية ناتجة عن تلوث العينات.

وقال مدير إدارة العلوم والطب بالوكالة العالمية لمكافحة المنشطات، أوليفييه رابين، في بيان: "في النهاية، خلصنا إلى أنه لا يوجد أساس ملموس للتشكيك في الادعاء بالتلوث".

وظهرت التقارير حول إيجابية منشطات فريق السباحة الصيني، مطلع هذا الأسبوع، في صحيفتي "ديلي تلغراف" الأسترالية و"نيويورك تايمز" الأميركية.

وردت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات على ما أسمته "بعض التغطية الإعلامية المضللة وربما التشهيرية"، بعد تقارير عن التستر على المنشطات في الصين، موضحة "العملية التي اتخذتها عند التعرف على الاختبارات الإيجابية".

وكشفت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات، أنها تلقت معلومات من الوكالة الأميركية لمكافحة المنشطات في وقت مبكر من عام 2020، قبل ظهور هذه القضية، بشأن مزاعم التستر على المنشطات في الصين، لكن الوكالة الأميركية لم تقدم أي أدلة لتأكيد هذا الأمر.

بسبب المنشطات.. إيقاف المتزحلقة الروسية كاميلا فالييفا أربع سنوات
أوقفت المتزحلقة الروسية على الجليد كاميلا فالييفا التي أثارت جدلاً خلال أولمبياد بكين 2022 الشتوي، لتناولها المنشطات في فترة سابقة، أربع سنوات بدءاً من 25 ديسمبر 2021، بحسب ما أعلنت الاثنين محكمة التحكيم الرياضي (تاس).

بدوره، وصف الرئيس التنفيذي لوكالة مكافحة المنشطات بالولايات المتحدة، ترافيس تيجارت، أخبار الاختبارات الإيجابية الصينية بأنها "مدمرة".

وقال: "الأمر أكثر تدميرا هو أن الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات والوكالة الصينية لمكافحة المنشطات، أخفتا هذه النتائج الإيجابية سرا حتى الآن، من خلال الفشل في اتباع القواعد العالمية التي تنطبق على الجميع في العالم الآخر بشكل عادل ومتساوٍ".

والإثنين، وصفت بكين التقارير التي تزعم بأن 23 سباحا صينيا ثبت تعاطيهم مادة محظورة قبل أولمبياد طوكيو صيف 2021، بأنها "أخبار كاذبة".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية وانغ وينبين، حسب وكالة "رويترز"، إن "التقارير المتصلة هي أخبار كاذبة وليست واقعية".

وكانت مادة "تريميتازيدين" قد منعت المتزلجة الروسية كاميلا فالييفا من اللعب في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين عام 2022، حيث تحركت الوكالة الدولية حينها بسرعة لمعاقبة اللاعبة، بعد أن علمت بنتائج اختبارها الإيجابي، مما يسلط الضوء على "خلل النظام العالمي لمكافحة المنشطات"، حسب الشبكة الأميركية.