برشلونة يحافظ على سجله خاليا من الهزائم
برشلونة يحافظ على سجله خاليا من الهزائم

حافظ برشلونة ثاني الترتيب على سجله خاليا من الهزائم في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم للمباراة التاسعة على التوالي بفوزه 1-صفر على عشرة من لاعبي لاس بالماس بفضل هدف سجله الجناح رافينيا بضربة رأس السبت.

وحقق برشلونة، الذي يحل ضيفا على باريس سان جيرمان الشهر المقبل في ذهاب دور الثمانية بدوري الأبطال، فوزه السابع في آخر تسع مباريات ليصل إلى النقطة 67 من 30 مباراة.

ويبتعد برشلونة بفارق خمس نقاط خلف ريال مدريد المتصدر الذي يلعب أمام أتليتيك بيلباو وخمس نقاط أمام جيرونا ثالث الترتيب الذي يواجه ريال بيتيس الأحد.

وقال تشابي هرنانديز مدرب برشلونة لمحطة "موفيستار" أصبحت "المباراة جيدة لصالحنا بعد طرد الحارس ألفارو فاييس وكنا نستحق تسجيل مزيد من الأهداف لتحقيق فوز مريح، لكن اليوم كان ملخصا لموسمنا".

وأضاف "كنا نعرف أن لاس بالماس يلعب بدفاع متقدم للغاية، لذا لعبت بالأمين جمال ورافينيا وهما يجيدان خلق المساحات".

ولم يكن مدرب برشلونة موجودا في المنطقة الفنية إذ أنه موقوف لمباراتين بعد طرده في الفوز 3-صفر على أتليتيكو مدريد قبل التوقف الدولي.

وحافظ فريق المدرب تشابي هرنانديز على نظافة شباكه في خمس مباريات متتالية في المسابقة لأول مرة منذ أن خرج بشباك نظيفة في ست مباريات متتالية بين أغسطس وأكتوبر 2022.

يبتعد برشلونة بفارق خمس نقاط خلف ريال مدريد

وهز روبرت ليفاندوفسكي ورافينيا مهاجما برشلونة الشباك في بداية المباراة، لكن الحكم لم يحتسب الهدفين بداعي التسلل، قبل أن يسجل اللاعب البرازيلي هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 59 بضربة رأس رائعة مستغلا عرضية متقنة لعبها البديل جواو فيلكس.

ولعب لاس بالماس بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 24 عندما طرد الحكم حارس المرمى ألفارو فاييس بعد تدخله على رافينيا.

ونتيجة لذلك، قرر لاس بالماس إخراج المهاجم الوحيد منير والدفع بحارس المرمى آرون اسكانديل بدلا منه.

وهيمن برشلونة على الكرة تحت الأمطار لكنه لم يشكل خطورة على المرمى واستغل واحدة من محاولتين فقط على المرمى.

وكاد ليفاندوفسكي أن يهز الشباك في الدقيقة 35 بضربة رأس لكن الكرة اصطدمت بالعارضة.

وأطلق فيرمين لوبيز تسديدة منخفضة قبل دقائق من نهاية الشوط الأول لكن محاولته أخطأت طريقها إلى المرمى وهو نفس مصير محاولة مماثلة من رافينيا بعد فترة وجيزة.

وسدد جواو فيلكس، الذي لعب التمريرة الحاسمة بعد ثلاث دقائق من نزوله أرضية الملعب، كرة في العارضة في الدقيقة 68 من مسافة قريبة.

ويحتل لاس بالماس، الذي لم يفز في آخر ست مباريات وهي أطول مسيرة بلا فوز له هذا الموسم، المركز 12 برصيد 37 نقطة.

فريق السباحة الصيني فاز بست ميداليات في أولمبياد طوكيو
فريق السباحة الصيني فاز بست ميداليات في أولمبياد طوكيو / أرشيفية

كشف تقارير صادمة عن فوز سباحين صينيين بميداليات في أولمبياد طوكيو 2021، على الرغم من فشلهم في اختبارات المنشطات لأدوية القلب المحظورة، حسب شبكة "إن بي سي نيوز" الأميركية.

وفاز فريق السباحة الصيني المكون من 30 عضوا بست ميداليات في دورة الألعاب الصيفية بطوكيو، بما في ذلك 3 ذهبيات.

وقالت أعلى هيئة تنظيمية لمكافحة المنشطات في العالم إن 23 سباحا صينيا تم السماح لهم بالمنافسة في أولمبياد طوكيو عام 2020، رغم فشلهم في الاختبارات.

ووفق "إن بي سي نيوز"، فقد بررت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (WADA)، موافقتها استنادا على تفسير السلطات الصينية الذي يفيد بأن العينات تعرضت للتلوث.

وقالت الوكالة إن السباحين، المتوقع أن يشاركوا أيضا في أولمبياد باريس هذا الصيف، جاءت نتائج تحاليلهم إيجابية لمادة "تريميتازيدين" (دواء لعلاج القلب)، لكن السلطات الصينية أبلغتها بأن النتائج الإيجابية ناتجة عن تلوث العينات.

وقال مدير إدارة العلوم والطب بالوكالة العالمية لمكافحة المنشطات، أوليفييه رابين، في بيان: "في النهاية، خلصنا إلى أنه لا يوجد أساس ملموس للتشكيك في الادعاء بالتلوث".

وظهرت التقارير حول إيجابية منشطات فريق السباحة الصيني، مطلع هذا الأسبوع، في صحيفتي "ديلي تلغراف" الأسترالية و"نيويورك تايمز" الأميركية.

وردت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات على ما أسمته "بعض التغطية الإعلامية المضللة وربما التشهيرية"، بعد تقارير عن التستر على المنشطات في الصين، موضحة "العملية التي اتخذتها عند التعرف على الاختبارات الإيجابية".

وكشفت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات، أنها تلقت معلومات من الوكالة الأميركية لمكافحة المنشطات في وقت مبكر من عام 2020، قبل ظهور هذه القضية، بشأن مزاعم التستر على المنشطات في الصين، لكن الوكالة الأميركية لم تقدم أي أدلة لتأكيد هذا الأمر.

بسبب المنشطات.. إيقاف المتزحلقة الروسية كاميلا فالييفا أربع سنوات
أوقفت المتزحلقة الروسية على الجليد كاميلا فالييفا التي أثارت جدلاً خلال أولمبياد بكين 2022 الشتوي، لتناولها المنشطات في فترة سابقة، أربع سنوات بدءاً من 25 ديسمبر 2021، بحسب ما أعلنت الاثنين محكمة التحكيم الرياضي (تاس).

بدوره، وصف الرئيس التنفيذي لوكالة مكافحة المنشطات بالولايات المتحدة، ترافيس تيجارت، أخبار الاختبارات الإيجابية الصينية بأنها "مدمرة".

وقال: "الأمر أكثر تدميرا هو أن الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات والوكالة الصينية لمكافحة المنشطات، أخفتا هذه النتائج الإيجابية سرا حتى الآن، من خلال الفشل في اتباع القواعد العالمية التي تنطبق على الجميع في العالم الآخر بشكل عادل ومتساوٍ".

والإثنين، وصفت بكين التقارير التي تزعم بأن 23 سباحا صينيا ثبت تعاطيهم مادة محظورة قبل أولمبياد طوكيو صيف 2021، بأنها "أخبار كاذبة".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية وانغ وينبين، حسب وكالة "رويترز"، إن "التقارير المتصلة هي أخبار كاذبة وليست واقعية".

وكانت مادة "تريميتازيدين" قد منعت المتزلجة الروسية كاميلا فالييفا من اللعب في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين عام 2022، حيث تحركت الوكالة الدولية حينها بسرعة لمعاقبة اللاعبة، بعد أن علمت بنتائج اختبارها الإيجابي، مما يسلط الضوء على "خلل النظام العالمي لمكافحة المنشطات"، حسب الشبكة الأميركية.