سام مرسي في إحدى مباريات فريقه إبسويتش تاون هذا الموسم
سام مرسي في إحدى مباريات فريقه إبسويتش تاون هذا الموسم

اعتبر قائد فريق إيبسويتش تاون الإنكليزي صعود فريقه للدوري الممتاز بمثابة "إنجاز كبير"، مؤكدا أن الروح الجماعية هي السر وراء هذا التأهل.

وقال النجم المصري الأصل، سام مرسي، في تصريحات خاصة لموقع قناة "الحرة"، إن هذا "الإنجاز الكبير يعد أمرا رائعا.. أفتخر بأنني أول مصري يحقق هذا الإنجاز".

وأضاف: "لدينا فريق قوي يلعب بروح جماعية ومدرب رائع والجميع كان يقاتل لتحقيق هذا الهدف".

وعاد إيبسويتش تاون إلى الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم للمرة الأولى منذ 22 عاما، بعد فوزه على هادرسفيلد بهدفين نظيفين، السبت، في المرحلة 46، الأخيرة من دوري الدرجة الأولى.

وبات فريق المدينة الوقعة في جنوب شرق إنكلترا ثاني الفرق الصاعدة من الـ"تشامبيونشيب" بعد ليستر سيتي الذي أنهى الدوري متصدرا (97 نقطة) بفارق نقطة واحدة عن إيبسويتش تاون في المرتبة الثانية.

أفتخر بأنني أول مصري يحقق هذا الإنجاز، وأهديه للشعب الفلسطيني". كابتن فريق إيبسويتش، المصري سام مرسي، يتحدث لـ "الحرة" بعد ترقية فريقه للبريميرليغ. #الحرة #الحقيقة_أولا #شاهد_الحرة #كرةالقدم #البريميرليغ

Posted by Alhurra on Monday, May 6, 2024

وأصبح إيبسويتش رابع ناد منذ تأسيس الدوري الممتاز عام 1992 يصعد إلى المستوى الأول قادما من المستوى الثالث خلال موسمين متتاليين.

ويقود مرسي فريق إيبسويتش تاون منذ صيف العام 2021 بعد أن انتقل للفريق قادما من ميدلزبره.

وظهر مرسي الذي يلعب في منتصف الملعب، وسبق له تمثيل منتخب مصر في 42 مباراة مع إيبسويتش تاون، مسجلا 3 أهداف كما ساهم في صناعة 6 أهداف أخرى.

وفي حديثه لموقع "الحرة"، وصف مرسي (32 عاما) زميله العراقي، علي الحمادي، الذي يلعب بجانبه في الفريق بـ "الصغير عمرا، لكنه ناضج كرويا". وقال إنه "شخص رائع".

وعن مسألة عودته لمنتخب مصر، قال مرسي إنه لا يعلم عن مستقبله مع المنتخب المصري، مضيفا: "لم أستدع للتجمع الأخير، ولكن سنرى ما يحدث لاحقا".

وأضاف: "طموحي حاليا هو اللعب في البريمير ليغ والظهور بمستوى جيد ... لا أفكر باللعب للأندية المصرية".

واستدعي مرسي لأول مرة إلى صفوف المنتخب المصري عام 2016 عندما كان المدرب الأرجنتيني، هيكتور كوبر، يشرف على تدريب منتخب الفراعنة.

ولم يظهر مرسي الذي كان يلعب آنذاك في صفوف نادي ويغان الإنكليزي، بصفة أساسية مع المنتخب المصري رغم استمرار استدعائه بشكل متكرر حتى عام 2023.

وتطرق مرسي في حديثه إلى نجم ليفربول، محمد صلاح، الذي اعتبره عاملا "مهد" الطريق لتغيير الصورة النمطية عن اللاعبين المصريين.

وقال مرسي: صلاح مهد الطريق للجميع.. الناس يرون اللاعبين المصريين بشكل مختلف الآن بسببه.. ينظر للمصريين على أنهم محترفون ويعلمون بجد ويملكون موهبة كبيرة".

وعلى الرغم من الانتقادات التي طالته بعد عودته من معسكر منتخب بلاده في كوت ديفوار خلال أمم أفريقيا الأخيرة، دافع مرسي عن صلاح في هذا الجانب.

وقال إن "صلاح ترك المنتخب المصري ليتلقى العلاج.. أحيانا كلاعب عندما تتعرض لإصابة فأنت تريد الحصول على العلاج المناسب وقد لا تكون في المكان الصحيح.. هذا أمر صعب بالنسبة للاعب".

وكان صلاح خرج مصابا في مباراة المنتخب المصري أمام غانا في دور المجموعات لكأس الأمم الأفريقية الأخيرة التي أقيمت خلال شهر يناير الماضي.

وقرر النجم المصري الشهير العودة لناديه ليفربول لتلقي العلاج هناك بعد أن تضاءلت فرصة مشاركته في بقية مباريات "الفراعنة"، الأمر الذي جعله عرضة لانتقادات لاذعة من قبل جماهير المنتخب المصري.

وبالعودة إلى إنجاز فريقه إيبسويتش تاون، أهدى مرسي الإنجاز للعائلة والأصدقاء وجميع من ساندهم في مشوارهم نحو الدوري الممتاز.

واستطرد قائلا: "أهدي الإنجاز أيضا للشعب الفلسطيني.. لدي اتصالات مع كثير من الناس هناك ومنذ بضعة أسابيع أرسلوا لي مقطع فيديو يدعمونني رغم أنهم في موقف عصيب".

وأظهرت صور لمرسي بعد المباراة التي جمعت فريقه مع هادرسفيلد وهو يرفع العلم الفلسطيني في الملعب خلال الاحتفالات بالصعود لأرقى دوري كرة قدم في إنكلترا.

وقال مرسي "إن هؤلاء الرجال هم أبطال حقيقيون".

فوز توماس بسباق في السباحة أثار جدلا كبيرا بشأن مشاركة الرياضيات العابرات جنسيا بمسابقات الإناث
فوز توماس بسباق في السباحة أثار جدلا كبيرا بشأن مشاركة الرياضيات العابرات جنسيا بمسابقات الإناث | Source: Brett Davis-USA TODAY Sports

رفضت محكمة التحكيم الرياضية (كاس) طعن السباحة الأميركية العابرة جنسيا، ليا توماس، في استبعادها من المسابقات النسائية من قبل الاتحاد الدولي للسباحة، حسبما أعلن الأخير، الأربعاء.

وقالت الهيئة العالمية، في بيان "يرحب" الاتحاد الدولي للسباحة بهذا القرار الذي "يشكل خطوة كبيرة إلى الأمام في جهودنا لحماية الرياضة النسائية".

وفي الحكم الذي أصدرته، الاثنين، واطلعت عليه وكالة فرانس برس، لم تبت محكمة التحكيم الرياضية في صحة لوائح الاتحاد الدولي، لكنها اعتبرت أن ليا توماس ليس لديها "مصلحة في التحرك" للطعن في هذا النص أمام العدالة.

وأضافت أن السباحة البالغة من العمر 25 عاما "مصرح لها حاليا فقط بالمنافسة في مسابقات السباحة الأميركية التي لا تندرج ضمن أحداث النخبة: ولهذا السبب، فهي ليست معنية بشكل مباشر بقواعد الاتحاد الدولي التي تحكم المسابقات الدولية".

وكانت ليا توماس التي بدأت تحولها في عام 2019، أصبحت في مارس 2022 أول سباحة عابرة جنسيا تفوز بلقب جامعي في الولايات المتحدة.

وأدت نتائجها إلى جدل ساخن، حيث يعتقد منتقدوها أنها تنافست كرجل في الماضي، واستفادت من ميزة فيزيولوجية غير عادلة.

وقرر الاتحاد الدولي بعد ذلك إنشاء "فئة مفتوحة" للأشخاص العابرين جنسيا بالإضافة إلى مسابقات النساء والرجال، مع حصر فئاتها النسائية على السباحات اللواتي أصبحن نساء قبل البلوغ - وهو معيار اعتمده أيضا الاتحادان الدوليان للدراجات وألعاب القوى.

وكانت محكمة التحكيم الرياضية أوضحت في يناير الماضي عندما تقدمت توماس بطعنها أنه "تدرك السيدة توماس أن العدالة هدف رياضي مشروع، وأن ممارسة السباحة من قبل النساء العابرات جنسيا يجب أن يتم تنظيمها بإجراء ما".

وأضافت "ومع ذلك، تؤكد السيدة توماس أن الأحكام المتنازع عليها غير صالحة وغير قانونية لأنها تميز ضدها في انتهاك للميثاق الأولمبي ودستور الاتحاد الدولي والقانون السويسري"، وبالتالي، فإن تبريرها الذي يتجاوز مجرد مسألة السباحة، لم تتم دراسته من حيث الجوهر من قبل محكمة التحكيم الرياضية.

وفي حين سمحت اللجنة الأولمبية الدولية للاتحادات الدولية بتنظيم مشاركة الرياضيين العابرين جنسيا في مسابقاتها منذ عام 2021، وأوصت بوضع توازن بين العدالة الرياضية من ناحية ورفض التمييز من ناحية أخرى، قال الاتحاد الدولي للسباحة إنه مقتنع بأن "سياسة إدراج الجنسين لديها يمثل نهجا عادلا".

وكتبت الهيئة العالمية الأربعاء: "إن الاتحاد الدولي ملتزم بتعزيز بيئة تضمن العدالة والاحترام وتكافؤ الفرص للرياضيين من جميع الأجناس، ونجدد تأكيدنا على هذا الالتزام".