قميص الوداد الجديد بخريطة للمغرب تضم الصحراء الغربية
قميص الوداد الجديد بخريطة للمغرب تضم الصحراء الغربية

كشف نادي الوداد المغربي لكرة القدم، الخميس، عن قميصه الجديد للموسم المقبل، وجاء بتصميم يشمل خريطة تضم الصحراء الغربية المتنازع عليها، والتي تسببت بأزمة كروية بين المغرب والجزائر مؤخرا.

ونشر النادي عبر حسابه الرسمي بموقع فيسبوك، صورا للقمصان الجديدة لموسم 2024/2025، والتي تواكب الاحتفال بالذكرى الـ 87 لتأسيس النادي.

وأوضح موقع "هسبريس" المحلي، أن النادي سيلعب بالقميص بداية من الموسم الكروي المقبل، سواء في البطولات المحلية أو الدولية التي يشارك فيها.

ولم تكن هناك خريطة للمغرب على آخر القمصان التي ارتداها الفريق. وفي بعض الأحيان مثل كأس العالم للأندية، كان يتم وضع علم المغرب على القميص.

لكن هذه المرة دخلت الخريطة التي تضم الصحراء الغربية إلى التصميم الذي يجسد رقم 87، بمناسبة مرور هذه الفترة على تأسيس النادي.

وربما تتسبب تلك الخطوة في أزمات على غرار ما حدث مع نادي نهضة بركان المغربي، الذي ارتدى قمصانا عليها الخريطة المغربية التي تضم الصحراء الغربية، مما دفع نادي اتحاد الجزائر إلى الاعتراض والانسحاب من مباراتي نصف نهائي بطولة الكونفدرالية الأفريقية.

The details. 🔍 #DimaWydad

Posted by Wydad Athletic Club - WAC on Thursday, May 9, 2024

وكان لاعبو اتحاد العاصمة قد تخلفوا عن الدخول إلى أرضية الملعب البلدي ببركان، الأحد 28 أبريل، فيما دخل لاعبو الفريق المغربي فقط بعد حوالي ربع ساعة على الموعد المقرر لانطلاق المباراة التي ألغيت.

ومباراة الذهاب في الجزائر التي كانت مقررة في 21 أبريل كانت قد ألغيت أيضا، بعدما اعترض الفريق المغربي على حجز السلطات الجزائرية أمتعته في مطار هواري بو مدين بالعاصمة الجزائرية، لتضمن القميص الرسمي للفريق خريطة المغرب مدمجة مع الصحراء الغربية المتنازع عليها.

وتشهد علاقات البلدين أزمة دبلوماسية متواصلة منذ قطع الجزائر علاقاتها مع الرباط صيف عام 2021، متهمة الأخيرة باقتراف "أعمال عدائية" ضدها، في سياق النزاع بين البلدين حول الصحراء الغربية وتطبيع المغرب علاقاته مع إسرائيل في مقابل اعتراف الولايات المتحدة بسيادته على هذا الإقليم المتنازع عليه.

لاعبو اتحاد العاصمة الجزائري يغادرون الملعب قبل انطلاق مباراة الإياب في بركان
خطاب من الاتحاد الأفريقي للمغربي بشأن نتيجة مواجهة "اتحاد العاصمة الجزائري"
أعلن الاتحاد المغربي لكرة القدم الخميس تلقيه خطابا من الاتحاد الأفريقي للعبة "كاف" اعتبر فيه اتحاد العاصمة الجزائري، حامل اللقب، خاسراً لمباراته في إياب نصف نهائي كأس الاتحاد الأفريقي أمام نهضة بركان المغربي 0-3 بسبب أزمة "القمصان المحتجزة".

وحضر نهضة بركان إلى ملعب "5 جويلية"، لكنه بقي في غرفة تبديل الملابس حتى مرور موعد بداية اللقاء، بينما دخل اتحاد العاصمة الميدان خلافاً للطاقم التحكيمي للمباراة التي لم تنطلق أصلاً. وقرر "كاف" اعتبار اتحاد العاصمة خاسرا 0-3 ذهابا.

وبذلك، تأهل نهضة بركان رسميا إلى نهائي ثاني أقوى بطولة في القارة الأفريقية، ويلتقي الزمالك المصري يوم 12 مايو بالملعب البلدي بمدينة بركان ومباراة الإياب في 19 مايو بالقاهرة.

لاعبو المنتخب الإيطالي يحتفلون بالفوز على كرواتيا ضمن منافسات بطولة أمم أوروبا.
لاعبو المنتخب الإيطالي يحتفلون بالفوز على كرواتيا ضمن منافسات بطولة أمم أوروبا.

سجل ماتيا زاكايني هدفا في الوقت بدل الضائع ليقود إيطاليا للتعادل 1-1 مع كرواتيا لتبلغ بلاده دور الستة عشر لبطولة أوروبا لكرة القدم 2024، الاثنين، وتضرب موعدا مع سويسرا.

ورفعت إيطاليا رصيدها إلى أربع نقاط في المركز الثاني خلف إسبانيا متصدرة المجموعة الثانية، ولها تسع نقاط بالعلامة الكاملة، ليتأهلا سويا لمرحلة خروج المغلوب. بينما تجمد رصيد كرواتيا عند نقطتين. وستنتظر كرواتيا لمعرفة ما إذا كانت ستتقدم إلى الدور المقبل بين أفضل أربعة فرق احتلت المركز الثالث بين المجموعات الست.

وأدى فوز إسبانيا 1-صفر على ألبانيا إلى تأهل إنكلترا وفرنسا وهولندا إلى دور الستة عشر رغم تبقي مباراة واحدة لكل فريق. وضمنت هذه الفرق التأهل على الأقل ضمن أفضل الفرق في المركز الثالث.

وأحرز البديل زاكايني هدفا بتسديدة متقنة في الزاوية العليا للحارس دومينيك ليفاكوفيتش في الدقيقة الثامنة من الوقت بدل الضائع ليحرم كرواتيا من تحقيق فوزها الأول في البطولة المقامة في ألمانيا.

وكان لوكا مودريتش قد منح التقدم لكرواتيا في الدقيقة 55 بعدما تابع كرة مرتدة وسجل في شباك جيانلويجي دوناروما بعد لحظات من تصدى حارس إيطاليا لركلة جزاء من لاعب ريال مدريد المخضرم.

صلابة كرواتيا

بدأت كرواتيا بقوة وفرضت سيطرتها وبالكاد سمحت لإيطاليا بالتسديد في أول 20 دقيقة. لكن لم يكن من المفاجئ إنها لم تسدد إلا مرة واحدة تصدى لها دوناروما.

وبدت إيطاليا أقرب للتهديف حين حصل ماتيو ريتيجي على فرصتين في الشوط الأول وحظي أليساندرو باستوني على فرصة قبل الاستراحة بعد تمريرة من نيكولو باريلا لكن الحارس ليفاكوفيتش أنقذها بخبرة.

وبعد مرور دقائق قليلة من الشوط الثاني، حصلت كرواتيا على ركلة جزاء عندما اصطدمت تسديدة أندريه كراماريتش بذراع البديل دافيدي فراتيسي ورغم أن الحكم أمر باستمرار اللعب، تدخل حكم الفيديو المساعد لتتم مراجعة اللعبة ويحتسب الحكم ركلة جزاء.

ونفذ مودريتش ركلة الجزاء لكن دوناروما أوقفها ببراعة بعدما اتجه للزاوية اليسرى لكن بعدها بثوان تصدى حارس إيطاليا لضربة رأس من البديل أنتي بوديمير لكن مودريتش كان أسرع من تابع الكرة ليسدد في المرمى بنجاح.

وضغطت إيطاليا بقوة من أجل العودة إلى المباراة وكاد البديل جيانلوكا سكاماكا أن يسجل بعد تمريرة عرضية في الدقيقة 87.

ومع انتظار الجماهير الكرواتية للاحتفال وترقب مودريتش على مقاعد البدلاء بعد تبديله، أنهى زاكايني آمال فريق المدرب زلاتكو داليتش بتسديدة متقنة قبل لحظات من النهاية.