Premier League - Tottenham Hotspur v Manchester City
ارتفع رصيد مانشستر سيتي لـ88 نقطة

وضعت ثنائية إرلينغ هالاند مانشستر سيتي على مسافة قريبة من لقب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم للمرة الرابعة على التوالي في إنجاز لا سابق له، بعد فوزه على مضيفه توتنهام هوتسبير 2-صفر الثلاثاء.

وسجل المهاجم النرويجي الهدف الأول لفريقه في بداية الشوط الثاني وهدأ أعصاب جماهير سيتي في الوقت المحتسب بدل الضائع عندما سجل الهدف الثاني له ولفريقه من ركلة جزاء محرزا هدفه 27 في الدوري هذا الموسم.

وفشل سيتي في الحصول على أي نقطة أو تسجيل أي هدف في أول أربع زيارات له في الدوري لملعب توتنهام الجديد لكنه أنهى هذا النحس في الوقت المناسب لإسعاد جماهيره.

ويملك سيتي بقيادة بيب غوارديولا 88 نقطة مقابل 86 لأرسنال وسيضمن كتابة التاريخ إذا فاز على أرضه أمام وست هام يونايتد الأحد المقبل عندما يستضيف أرسنال منافسه إيفرتون.

وكان الأداء اليوم بعيدا عن المستوى التقليدي لسيتي، وكاد أن تتلقى شباكه هدف التعادل عبر سون هيونج-مين في وقت متأخر، قبل أن يتأكد هالاند من أن فريقه ابقى مصيره بين يديه قبل نهاية المباراة.

بيب غوارديولا برفقة ابنته ماريا
ماريا هي الابنة الكبرى للمدرب بيب غوارديول | Source: maria.guardiola

لفتت ابنة مدرب نادي مانشستر سيتي، الإسباني بيب غوارديولا الأنظار أثناء الاحتفال مع أبيها بفوز "الستيتزنز" باللقب الرابع على توالي، والسادس لهم في سبع سنوات.

ولدى أخذها صورة رفقة والدها، تبين أن ماريا كانت تحمل الكوفية الفلسطينية مع حقيبتها.

ومعروف عن ماريا موقفها الداعم للفلسطينيين، ولوقف إطلاق النار في غزة، التي تشهد حربا بين إسرائيل وحماس لأكثر من نصف عام.

واستحسن معلقون موقف ماريا، ومنهم من علق على الصورة بنشر صور قديمة ومنشورات لها تبين فيها موقفها الداعم للفلسطينيين.

وماريا هي الابنة الكبرى للمدرب بيب غوارديولا، وتبلغ من العمر 23 عامًا، ولديها أكثر من 800 ألف متابع على إنستغرام، وهي عارضة أزياء وخريجة في مجال الأزياء والتصميم. 

عاشت ماريا كرة القدم منذ أن كانت طفلة، وكما هو متوقع، أرادت أيضًا أن تهنئ والدها علنًا على فوزه بلقب الدوري للمرة الرابعة على التوالي مع نادي مانشستر سيتي في الدوري الإنكليزي الممتاز، وفق موقع "ماركا" الإسباني.

يذكر أن الـ"سيتي" أصبح في 2019 أوّل فريق يحرز ثلاثية محليّة في موسم واحد: برميرليغ، كأس الاتحاد وكأس الرابطة.

والموسم الماضي سار على خطى جاره اللدود يونايتد، عندما حقق ثلاثية دوري أبطال أوروبا (للمرّة الأولى في تاريخه)، برميرليغ وكأس الاتحاد.