تشيلسي يعلن الانفصال عن مدربه بالتراضي
تشيلسي يعلن الانفصال عن مدربه بالتراضي

أعلن نادي تشلسي المنافس في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، الثلاثاء، أن ماوريسيو بوكيتينو، ترك منصبه بالتراضي بعد موسم واحد قضاه في قيادة الفريق.

وقال لورنس ستيوارت وبول وينستانلي، المديران الرياضيان للنادي في بيان، "بالنيابة عن الجميع في تشلسي، نود أن نعرب عن امتناننا لماوريسيو على خدماته هذا الموسم.

وجاء في البيان: "سيكون موضع ترحيب مرة أخرى في ستامفورد بريدج في أي وقت ونتمنى له كل التوفيق في مسيرته التدريبية المستقبلية".

وانضم بوكيتينو إلى تشلسي قبل موسم 2023-2024 عندما حل محل المدرب المؤقت، فرانك لامبارد، حيث كان المالكان الجديدان للنادي تود بولي ومجموعة "كليرليك كابيتال" يتطلعان إلى انعاش الأجواء في ستامفورد بريدج بعد احتلال الفريق المركز 12 في الموسم السابق.

ورغم أن تشلسي بدأ الموسم بشكل سيئ ووجد نفسه في النصف السفلي من الترتيب رغم إنفاقه أكثر من أي نادٍ في أوروبا، فإن بوكيتينو تمكن من قيادة النادي اللندني إلى المركز السادس في ترتيب الدوري الإنكليزي الممتاز.

وكثرت التكهنات بشأن رحيل المدرب السابق لباريس سان جرمان وتوتنهام هوتسبير بعد عام واحد فقط من توليه المسؤولية، لكن بوكيتينو ظل صامتا بشأن الحديث عن مستقبله عندما سئل بعد المباراة الأخيرة للموسم يوم الأحد الماضي.

وقال بوكيتينو، الثلاثاء، "شكرا لمجموعة ملاك تشلسي والمديرين الرياضيين على إتاحة الفرصة لي لكي أشكل جزءا من تاريخ هذا النادي الكروي.

وتابع: "بات النادي الآن في وضع جيد لمواصلة المضي قدما في الدوري الإنكليزي الممتاز وأوروبا خلال السنوات المقبلة".

من احتفالات المنتخب الإسباني بعد التتويج بلقب اليورو
من احتفالات المنتخب الإسباني بعد التتويج بلقب اليورو

قال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا)، الثلاثاء، إنه بدأ إجراءات تأديبية ضد الثنائي الإسباني ألفارو موراتا، ورودري بسبب سلوكهما خلال استعراض جائزة بطولة أوروبا 2024، ضمن احتفالات جرت في مدريد هذا الشهر.

وانشد اللاعبان "جبل طارق إسباني" في 15 يوليو أي بعد يوم من فوز الفريق ببطولة أوروبا بتغلبه 2-1 على إنكلترا في برلين، خلال احتفال عام في العاصمة الإسبانية.

وجبل طارق منطقة بريطانية تقع في الطرف الجنوبي لإسبانيا.

وقدم اتحاد كرة القدم في جبل طارق شكوى رسمية إلى الاتحاد الأوروبي للعبة بشأن الهتاف، وقام الاتحاد الأوروبي للعبة بتعيين محقق أخلاقيات وانضباط لتقييم ما إذا كان ينتهك اللوائح.

ووصف الاتحاد في جبل طارق الهتافات بأنها "استفزازية ومهينة" وشدد على أنه "في كرة القدم لا يوجد مكان لسلوك من هذا النوع".

ونجح منتخب "لا روخا" بفضل أدائه الرائع في الكأس القارية في الظفر باللقب الرابع بتاريخه، بعد أعوام 1964 و2008 و2012 والانفراد بالرقم القياسي في عدد الألقاب بفارق لقب واحد عن شريكتها السابقة، ضحيتها في ربع النهائي، ألمانيا.