مدرب برشلونة المقال تشافي هرنانديس
تشافي سيشرف على مباراة الأخيرة لبرشلونة من مقاعد المدربين ضد إشبيلية

قالت صحيفة "ماركا" الإسبانية إن نادي برشلونة توصل إلى اتفاق مع المدرب الألماني هانزي فليك، لتدريب الفريق الأول لكرة القدم، بعد رحيل تشافي هيرنانديز.

أقال برشلونة مدربه تشافي بعدما فشل في الفوز بأي لقب هذا الموسم، مكتفياً بالمركز الثاني في الدوري الإسباني خلف الغريم ريال مدريد البطل، وفقاً لما أعلن الجمعة النادي الكاتالوني.

وسيشرف تشافي في مباراته الأخيرة من مقاعد المدربين على برشلونة عندما يحل ضيفاً على إشبيلية الأحد في المرحلة الـ38 الأخيرة من الدوري، قبل أن يرحل.

وأكدت الصحيفة أن رئيس برشلونة، خوان لابورتا، اتفق بالفعل مع الألماني فليك مدرب "دي مانشافت" وبايرن ميونيخ السابق.

ولم يدرب فليك(59 عاماً) بديل تشافي منذ أن أقاله منتخب ألمانيا في عام 2023 بعد سلسلة من النتائج السيئة. وسبق أن قاد بايرن للفوز بالثلاثية في عام 2020، بما في ذلك الفوز الساحق على برشلونة 8-2 في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

ونقلت "ماركا" أن النادي توصل إلى اتفاق مع تشافي قبل المباراة ضد إشبيلية، فيما ينتظر فليك مكالمة من برشلونة لتأكيد أنه سيخلف تشافي.

وأجرى المدرب الألماني والنادي الكتالوني محادثات في الأيام الأخيرة  للتأكد من التفاهم الجيد بين الطرفين، خاصة فيما يتعلق بشروط العقد.

وإذا تم تأكيد وصول مدرب المنتخب الألماني السابق، فإن لابورتا سيحقق أحد أحلامه، حيث أنه منذ عودته إلى الرئاسة كان معجبا بالأسلوب الألماني في التدريب، وفق الصحيفة.

وبحسب "ماركا" كان لابورتا دائما معجب بجوليان ناغلسمان وتوماس توخيل وفليك ويورغن كلوب، وشكلوا جزءا من بحثه عن مدرب، ولكن لأسباب اقتصادية بشكل أساسي، اختار أخيرا تشافي.

وستكلف إقالة تشافي حوالي 20 مليون يورو، وسيقود الحصة التدريبية السبت كمدرب للفريق.

وفاز برشلونة بقيادة تشافي بلقب الدوري الموسم الماضي، لكنه لم يتمكن من الدفاع عن اللقب في الموسم الحالي. وخرج من ربع نهائي دوري أبطال أوروبا على يد باريس سان جرمان الفرنسي (خسر 4-6 بإجمالي المباراتين)، وخسر نهائي الكأس السوبر الإسبانية أمام ريال، بينما أطاح به أتلتيك بلباو من ربع نهائي كأس الملك.
 

لاعبو المنتخب الإيطالي يحتفلون بالفوز على كرواتيا ضمن منافسات بطولة أمم أوروبا.
لاعبو المنتخب الإيطالي يحتفلون بالفوز على كرواتيا ضمن منافسات بطولة أمم أوروبا.

سجل ماتيا زاكايني هدفا في الوقت بدل الضائع ليقود إيطاليا للتعادل 1-1 مع كرواتيا لتبلغ بلاده دور الستة عشر لبطولة أوروبا لكرة القدم 2024، الاثنين، وتضرب موعدا مع سويسرا.

ورفعت إيطاليا رصيدها إلى أربع نقاط في المركز الثاني خلف إسبانيا متصدرة المجموعة الثانية، ولها تسع نقاط بالعلامة الكاملة، ليتأهلا سويا لمرحلة خروج المغلوب. بينما تجمد رصيد كرواتيا عند نقطتين. وستنتظر كرواتيا لمعرفة ما إذا كانت ستتقدم إلى الدور المقبل بين أفضل أربعة فرق احتلت المركز الثالث بين المجموعات الست.

وأدى فوز إسبانيا 1-صفر على ألبانيا إلى تأهل إنكلترا وفرنسا وهولندا إلى دور الستة عشر رغم تبقي مباراة واحدة لكل فريق. وضمنت هذه الفرق التأهل على الأقل ضمن أفضل الفرق في المركز الثالث.

وأحرز البديل زاكايني هدفا بتسديدة متقنة في الزاوية العليا للحارس دومينيك ليفاكوفيتش في الدقيقة الثامنة من الوقت بدل الضائع ليحرم كرواتيا من تحقيق فوزها الأول في البطولة المقامة في ألمانيا.

وكان لوكا مودريتش قد منح التقدم لكرواتيا في الدقيقة 55 بعدما تابع كرة مرتدة وسجل في شباك جيانلويجي دوناروما بعد لحظات من تصدى حارس إيطاليا لركلة جزاء من لاعب ريال مدريد المخضرم.

صلابة كرواتيا

بدأت كرواتيا بقوة وفرضت سيطرتها وبالكاد سمحت لإيطاليا بالتسديد في أول 20 دقيقة. لكن لم يكن من المفاجئ إنها لم تسدد إلا مرة واحدة تصدى لها دوناروما.

وبدت إيطاليا أقرب للتهديف حين حصل ماتيو ريتيجي على فرصتين في الشوط الأول وحظي أليساندرو باستوني على فرصة قبل الاستراحة بعد تمريرة من نيكولو باريلا لكن الحارس ليفاكوفيتش أنقذها بخبرة.

وبعد مرور دقائق قليلة من الشوط الثاني، حصلت كرواتيا على ركلة جزاء عندما اصطدمت تسديدة أندريه كراماريتش بذراع البديل دافيدي فراتيسي ورغم أن الحكم أمر باستمرار اللعب، تدخل حكم الفيديو المساعد لتتم مراجعة اللعبة ويحتسب الحكم ركلة جزاء.

ونفذ مودريتش ركلة الجزاء لكن دوناروما أوقفها ببراعة بعدما اتجه للزاوية اليسرى لكن بعدها بثوان تصدى حارس إيطاليا لضربة رأس من البديل أنتي بوديمير لكن مودريتش كان أسرع من تابع الكرة ليسدد في المرمى بنجاح.

وضغطت إيطاليا بقوة من أجل العودة إلى المباراة وكاد البديل جيانلوكا سكاماكا أن يسجل بعد تمريرة عرضية في الدقيقة 87.

ومع انتظار الجماهير الكرواتية للاحتفال وترقب مودريتش على مقاعد البدلاء بعد تبديله، أنهى زاكايني آمال فريق المدرب زلاتكو داليتش بتسديدة متقنة قبل لحظات من النهاية.