أنشيلوتي يحتفل مع لاعبيه بلقب دوري أبطال أوروبا
أنشيلوتي يحتفل مع لاعبيه بلقب دوري أبطال أوروبا

خرج نادي ريال مدريد الإسباني بقرار رسمي، الاثنين، بعد ساعات من تصريحات لمدرب الفريق كارلو أنشيلوتي قال فيها إن الفريق لن يشارك في بطولة كأس العالم للأندية العام المقبل.

لكن ريال مدريد، بطل دوري أبطال أوروبا، عاد فأكد أنه سيشارك في البطولة الموسعة بشكلها الجديد.

وأضاف بطل الدوري الإسباني في بيان على موقعه على الإنترنت "يعلن النادي أنه لم يكن هناك أي شك في أي وقت مضى بشأن مشاركتنا في كأس العالم للأندية (في نسختها) الجديدة التي سينظمها الفيفا في موسم 2024-2025 المقبل.

وتابع البيان: "وبالتالي سيشارك نادينا كما هو مخطط له، في هذه المسابقة الرسمية (..) نحن فخورون ومتحمسون للمشاركة فيها وسنلهم الملايين من مشجعينا في جميع أنحاء العالم مرة أخرى بلقب آخر".

وبدوره، أكد أنشيلوتي عبر حسابه على "إكس" المشاركة قائلاً إن كلامه في مقابلةٍ صحفية أسيء تفسيره، مضيفاً "إمكانية خوض مثل هذه البطولة فرصة لمواصلة القتال من أجل الجوائز الكبرى مع ريال مدريد".

وكان أنشيلوتي أثار جدلا واسعا بتصريحات نشرت في وقت سابق اليوم قال فيها إن فريقه لن يشارك في مونديال الأندية بحلته الجديدة الموسعة، وذلك لأسباب تتعلق بالجوائز المالية التي سيمنحها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

وكشفت التصريحات أن أنشيلوتي يرفض مشاركة ريال في البطولة المقررة الولايات المتحدة بمشاركة 32 فريقاً، لأسباب تتعلق بما سيجنيه النادي الملكي من أموال.

وأوضح المدرب الإيطالي، في مقابلة مع صحيفة "إل جورنالي" الإيطالية، نُشِرت بالتزامن مع احتفاله بعيد ميلاده الخامس والستين "عليه أن ينسى (فيفا مشاركة ريال). اللاعبون والأندية لن يشاركوا في هذه البطولة. مباراة واحدة لريال مدريد تساوي 20 مليون يورو، وفيفا يريد أن يعطينا هذا المبلغ عن البطولة بأكملها. كلا".

وتابع أنشيلوتي: "على غرارنا، سترفض أندية أخرى هذه الدعوة (للمشاركة)".

وبالإضافة إلى الجدل المالي، يتعرّض فيفا لضغوط متزايدة من أجل حلّ مسألة الإرهاق الذي يعاني منه لاعبو النخبة بسبب ازدحام المباريات، مع التهديد باتخاذ إجراءات قانونية.

وتريد رابطة اللاعبين المحترفين في إنكلترا أن تتّخذ إجراءات لتقليل عدد المباريات، لاسيما مع التوجّه لإقامة مونديال الأندية بمشاركة 32 فريقاً.

وفي رسالة وصلت مؤخراً إلى رئيس فيفا السويسري جاني إنفانتينو، دعت الرابطة العالمية للدوريات والرابطة الدولية للاعبين (فيفبرو) إلى إعادة النظر في الجدول الزمني لمونديال الأندية بحلته الجديدة، تحت طائلة الشروع في إجراءات قانونية.

وبحسب الروزنامة، من المقرّر أن تقام كأس العالم للأندية بين 15 يونيو و13 يوليو 2025.

ويُتَهم فيفا "بالاستمرار في اتخاذ قرارات أحادية تفيد مسابقاته ومصالحه التجارية، بينما تؤثر سلباً على الدوريات الوطنية واللاعبين".

ويردّ فيفا على ذلك بأنه سيضمن رفاهية وسلامة اللاعبين من خلال روزنامته "المتناغمة".

وسيتوسّع برنامج مباريات كرة القدم الموسم المقبل، إذ سيشهد كل من دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" ثماني مباريات لكل فريق في دور المجموعات مقارنة بست هذا الموسم.

وسيرتفع عدد الأندية المشاركة في دوري الأبطال و"يوروبا ليغ" و"كونفرنس ليغ" إلى 36 في كل منها

لم يقدّم أهل الراحلة تفاصيل عن سبب الوفاة، كما لم يذكروا متى توفيت
لم يقدّم أهل الراحلة تفاصيل عن سبب الوفاة، كما لم يذكروا متى توفيت

توفيت سيليستي أرانتس، والدة "الملك" بيليه، عن عمر 101 عاما، بعد عام ونصف من وفاة نجلها المتوّج بكأس العالم ثلاث مرات مع المنتخب البرازيلي لكرة القدم، وفقا لما أعلن عدد من أفراد عائلتها، الجمعة.

وكتب إدينيو، الابن الأكبر لبيليه، على موقع إنستغرام: "ارقدي بسلام يا جدتي"، في رسالة مرفقة بصورة له وهو يعانقها.

كما نشرت إحدى حفيدات الراحلة، كيلي ناسيمنتو، على نفس الشبكة الاجتماعية صورة والدة النجم الذي يعتبره الكثيرون أعظم لاعب كرة قدم على مر العصور.

ولم يقدّم أهل الراحلة تفاصيل عن سبب الوفاة، كما لم يذكروا متى توفيت. وحسب وسائل إعلام برازيلية، فقد دخلت المستشفى لمدة ثمانية أيام وتوفيت، الجمعة.

ولدت دونا سيليستي، كما يطلق عليها في البرازيل، عام 1923، في تريس كوراسويس، وهي بلدة في ولاية ميناس جيرايس (جنوب شرق) حيث أنجبت في سن السابعة عشرة إدسون أرانتيس دو ناسيمنتو، لاعب كرة القدم الوحيد في التاريخ الذي رفع ثلاث كؤوس عالم.

تزوجت من جواو راموس دو ناسيمنتو، المعروف باسم "دوندينيو"، وولدت طفلان آخران: جاير ("زوكا") الذي توفي عام 2020 بسبب السرطان، وهو المرض نفسه الذي هزم بيليه، في 29 ديسمبر عام 2022، ثم ماريا لوسيا.

وكشفت الأخيرة بعد وقت قصير من وفاة "ملك" كرة القدم أن والدتها التي تبلغ من العمر 100 عام وقتها، لم تكن على علم بوفاة ابنها الشهير.

قالت وقتها لقناة "إي إس بي إن": "إنها في عالمها الصغير الخاص بها".

مر موكب الجنازة الذي حمل نعش بيليه بمنزلها في سانتوس، وهي مدينة ساحلية بالقرب من ساو باولو حيث أمضت سنواتها الأخيرة، وحيث تألق ابنها خلال معظم مسيرته الاحترافية.