كل العيون على مبابي (الوسط) مع انطلاق البطولة
كل العيون على مبابي (الوسط) مع انطلاق البطولة

وسط مشهد سياسي ساخن في فرنسا وقبيل انطلاقة مرتقبة لمنتخب "الديوك" بيورو 2024، حث الاتحاد الوطني لكرة القدم وسائل الإعلام على الإحجام عن مطالبة لاعبيه في ألمانيا بالتعليق على الانتخابات في الداخل.

تم نشر البيان في وقت متأخر من يوم السبت قبل أن يواجه المدرب ديدييه ديشان ومبابي أسئلة عشية المباراة الافتتاحية للمنتخب الفرنسي في بطولة أمم أوروبا لكرة القدم.

ودعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى إجراء جولتين من انتخابات الجمعية الوطنية في 30 يونيو و7 يوليو في محاولة لمواجهة نجاح خصومه اليمينيين في الانتخابات البرلمانية الأوروبية يوم الأحد الماضي.

وأعرب ماركوس تورام وعثمان ديمبيلي- زميلا مبابي والثلاثة بشرتهم سوداء- عن آراء قوية بشأن السياسة الداخلية والحاجة إلى التصويت، وذلك خلال مؤتمرين صحفيين في المعسكر التدريبي للفريق في ألمانيا.

وحث تورام المواطنين الفرنسيين، السبت، على "القتال يوميا" لمنع الجماعات القومية من الاستيلاء على السلطة.

وقال اتحاد كرة القدم "تم سؤال جميع لاعبي المنتخب الفرنسي تقريبا" بشأن الانتخابات الأوروبية المقررة في التاسع من يونيو.

وقال الاتحاد "يمكن لكل منهم التعبير عن نفسه بحرية، وفقا لقناعاته الخاصة"، مطالبا باحترام حياده كمؤسسة.

وأضاف الاتحاد أنه "تمسك بشدة بحرية التعبير والمواطنة (و) يدعم الدعوة الضرورية للذهاب إلى التصويت، وهو مطلب ديمقراطي. لذلك، من المناسب تجنب أي نوع من الضغط والاستخدام السياسي للمنتخب الفرنسي"، الذي يعد رئيسه فيليب ديالو عضوا في اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

ويستهل المنتخب الفرنسي، أحد أبرز المرشحين لإحراز اللقب، بقيادة نجمه مبابي، سعيه إلى وضع خيباته القارية في السنوات الأخيرة جانبا، ومحاولة إحراز لقبه الثالث عندما يواجه نظيره النمساوي الاثنين في دوسلدروف، ضمن منافسات المجموعة الرابعة.

وتضم المجموعة أيضا منتخبي هولندا وبولندا، اللذين يلتقيان الأحد.

وبلغ المنتخب الفرنسي نهائي كأس العالم في النسختين السابقتين عندما توج باللقب في مونديال روسيا 2018 بفوزه على كرواتيا 4-2، واكتفى بالوصافة في مونديال قطر 2022 بعد سقوطه أمام نظيره الأرجنتيني بركلات الترجيح في مباراة مثيرة بعد تعادلهما 3-3 في نهاية الوقت الإضافي. 

كما أحرز المنتخب الفرنسي دوري الأمم الأوروبية عام 2021، لكن كأس أوروبا بقيت عصية على الديوك منذ استلم ديشان تدريبه صيف عام 2012، علما بأن لقب "الديوك" الأخير يعود إلى عام 2000 عندما كان ديشان قائدا للفربق.

العراق سيواجه منتخب الأرجنتين يوم السبت المقبل
العراق سيواجه منتخب الأرجنتين يوم السبت المقبل

نجح منتخب العراق تحت 23 عاما في قلب تأخره والفوز على نظيره الأوكراني في مستهل مشواره في مسابقة كرة القدم في دورة الألعاب الأولمبية في باريس.

وأنهى المنتخب العراقي الشوط الأول متعادلا سلبيا، قبل أن يتمكن المنتخب الأوكراني من افتتاح التسجيل عبر فالنتين روبشينسكي في الدقيقة 53 من زمن المباراة.

ولم يدم تقدم الأوكرانيين طويلا، بعد أن نجح مهاجم المنتخب العراقي أيمن حسين من تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 57 من ركلة جزاء، قبل أن يضيف البديل علي جاسم هدف الفوز في القيقة 75.

وبهذه النتيجة احتل المنتخب العراقي صدارة المجموعة الثانية مع المنتخب المغربي الذي كان قد فاز في وقت سابق على الأرجنتين بذات النتيجة.

وسيواجه العراق منتخب الأرجنتين يوم السبت المقبل، فيما يلعب المغرب أمام أوكرانيا في اليوم ذاته.