صورة لميورا وهو يلعب كرة القدم لصالح نادي يوكوهاما في 2020
صورة لميورا وهو يلعب كرة القدم لصالح نادي يوكوهاما في 2020

لم يتجمل المهاجم الياباني كازويوشي ميورا بشأن عمره عند الإعلان عن انضمامه إلى نادي أتلتيكو سوزوكا هذا الأسبوع.

وقال ميورا، البالغ من العمر 57 عاما، في مؤتمر صحفي "أنا كبير السن بالفعل". 

ميورا، لاعب منتخب اليابان السابق، لا يزال يمارس كرة القدم الاحترافية بعد أن اعتزل معظم معاصريه، قبل سنوات طويلة.

ينضم ميورا، الذي يشتهر بلقب "الملك كازو"، إلى نادي أتلتيكو سوزوكا الذي يشارك في دوري الدرجة الرابعة الياباني، على سبيل الإعارة من فريق الدرجة الثانية إف سي يوكوهاما.

وبهذا يعود ميورا إلى ناديه السابق، واليابان، بعدما قضى موسمين على سبيل الإعارة مع فريق أوليفيرينسي الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية البرتغالي، حيث قلما شارك في مباريات وفشل في إحراز أي أهداف.

صورة تجمع ميورا مع نيمار وميسي ومبابي في عام 2022

وكان ميورا أحرز هدفين في فترته الأولى مع نادي سوزوكا عام 2022 قبل الرحيل إلى البرتغال.

وسجل ميورا 55 هدفا في 89 مباراة، وكان نجما مع منتخب اليابان في التسعينيات.

وقال ميورا هذا الأسبوع في مؤتمر صحفي نقلته وكالة الأنباء اليابانية "كيودو"، إن "الاعتزال ليس خيارا.. أريد أن ألعب أكبر عدد ممكن من الدقائق في المباريات". 

ولعب ميورا بشكل احترافي في البرازيل وإيطاليا وكرواتيا وأستراليا والبرتغال. وظهر لأول مرة عام 1986 مع سانتوس البرازيلي، الفريق الذي لعب لصالحه الأسطورة البرازيلي بيليه.

 العداءة الفرنسية سونكامبا سيلا رفقة زميلاتها في المنتخب الفرنسي
ترتيب مشابه سبق التوصل له خلال البطولات الأوروبية في روما

 سمح للعداءة الفرنسية، سونكامبا سيلا، بالمشاركة في مراسم افتتاح أولمبياد باريس وهي ترتدي قبعة تتضمن غطاء رأس بدلا من الحجاب، بعد اتفاق أبرم مع اللجنة الأولمبية الفرنسية.

خلال مراسم الافتتاح المقررة، الجمعة، والتي تتضمن موكبا للرياضيين في نهر السين، يرتدي الوفد الفرنسي زيا مخصصا من تنفيذ شركة الأزياء الفاخرة الفرنسية "بيرلوتي" المملوكة لمجموعة "إل في إم إتش".

وقالت اللجنة المنظمة الفرنسية، الخميس، في بيان "بالتشاور مع اتحاد الرياضيين الفرنسيين ووزارة الرياضة الفرنسية وباريس 2024 وبيرلوتي، أجريت مناقشات مع سونكامبا سيلا. وعرضت عليها إمكانية ارتدائها غطاء الرأس خلال الموكب، وهو ما قبلته".

تفرض فرنسا مبدأ صارما يعرف اصطلاحا باسم "العلمانية".

والأربعاء، قال رئيس اللجنة الأولمبية الفرنسية إن الرياضيين الفرنسيين الأولمبيين ملزمون بالمبادئ العلمانية التي تطبق على العاملين بالقطاع العام في فرنسا والذي يشمل منع ارتداء الحجاب.

لكن سيلا، التي تنافس في سباق التتابع النسائي والمختلط في صفوف فرنسا، نشرت رسالة على "إنستغرام" تعلن التوصل إلى اتفاق.

وقالت "توصلنا أخيرا إلى اتفاق لأشارك في مراسم افتتاح دورة الألعاب الأولمبية".

وتابعت سيلا (26 عاما) "أود أن أشكركم من أعماق قلبي على حشدكم ودعمكم منذ البداية".

تم التوصل إلى ترتيب مشابه خلال البطولات الأوروبية في روما في بداية العام الجاري، إذ طلب من سيلا التي نافست وهي ترتدي حجابا أسود في عدة فعاليات سابقة، التنافس وهي ترتدي قبعة زرقاء متصلة بقطعة من القماش لتغطية شعرها.