رئيس جنوب السودان سالفا كير ونائبه السابق رياك مشار خلال توقيع اتفاق وقف إطلاق النار
رئيس جنوب السودان سالفا كير ونائبه السابق رياك مشار خلال توقيع اتفاق وقف إطلاق النار، أرشيف

طالب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الثلاثاء الجانبين المتصارعين في جنوب السودان بالتوصل إلى "اتفاق سلام شامل"، مؤكدا أنه أخذ علما بوقف إطلاق النار الجديد.

وكان رئيس جنوب السودان سلفا كير ونائبه السابق رياك مشار تعهدا ليل الأحد الاثنين بوقف جديد لإطلاق النار، هو السابع في عام، ولكن من دون التوصل إلى تسوية نهائية للنزاع الدائر منذ 13 شهرا.

وشدد بان كي مون على ضرورة التوصل إلى اتفاق سلام شامل يعالج المشاكل في الجوهر مثل الإصلاحات الدستورية والاقتصاد والمصالحة الوطنية وإحقاق العدالة في الجرائم التي ارتكبت منذ بدء النزاع.

وأبدى أسفه لعدم التوافق على "صيغة لتقاسم السلطة مقبولة من الجانبين" داعيا إياهما إلى "التحضير لجولة جديدة من المفاوضات لوضع حد للنزاع سريعا".

وقال بان إن "أي سلام دائم لن يعم في جنوب السودان ما دام لم يضع المسؤولون مصالح المدنيين فوق مصالحهم".

وتدور حرب أهلية منذ كانون الأول/ديسمبر 2013 في جنوب السودان أوقعت مئات آلاف القتلى وتسببت بأزمة إنسانية خطيرة.

ودارت معارك في العاصمة جوبا بين فصيل من الجيش الموالي لكير والمتمردين الموالين لمشار ثم اتسعت بعدها لتشمل كل أنحاء البلاد.

المصدر: راديو سوا/وكالات

عناصر من الجيش السوداني
عناصر من الجيش السوداني

أعلنت الحكومة السودانية أنها مستعدة لملاحقة المتمردين داخل حدود دولة جنوب السودان.

وقال القيادي في حزب المؤتمر الوطني الحاكم ربيع عبد العاطي إن جنوب السودان يستقبل المتمردين ويزودهم بالسلاح.

وأضاف عبد العاطي أن السودان لا ترضى بمثل هذه التصرفات، وأنها مقبلة على ملاحقة المتمردين، حتى لو كان ذلك داخل أراضي جنوب السودان.

وأوضح مدير المخابرات السودانية محمد عطا المولى في تصريحات صحافية أن دولة جنوب السودان تدير معسكرين لتدريب متمردي حركة العدل والمساواة المتمردة التي تقاتل الحكومة في دارفور.

وأشار إلى أن المعسكرين يقعان في ولاية بحر الغزال المتاخمة لحدود البلدين، ودعا جوبا إلى نزع سلاح المتمردين هناك.

وظلت دولة جنوب السودان تنفي اتهامات مماثلة، وتتهم الخرطوم بإيواء متمردي المنشق ريك ماشار.

وعلى إثر التصريحات السودانية، استدعت جوبا سفير السودان لديها بشأن تصريحات للحصول على توضيحات بشأن تصريحات المسؤولين السودانيين حول إمكانية دخول أراضيها لطرد المتمردين.

ووقع السودان وجنوب السودان في أيلول/سبتمبر 2012  اتفاق التعاون المشترك الذي أنهى توترا بين البلدين استمر منذ استقلال جنوب السودان عام 2011.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" من الخرطوم آمنة سليمان:

​​المصدر: راديو سوا/وكالات