الرئيس السوداني عمر البشير
الرئيس السوداني عمر البشير

جدد الرئيس السوداني عمر البشير دعوته لمعارضيه السياسيين والجماعات التي تحمل السلاح بوجه حكومته، للانضمام إلى مبادرة الحوار الوطني، التي قال إنها ستكون آخر فرصة للتسوية.

وحث البشير الجميع على الانخراط في المبادرة التي أطلقها في كانون الثاني/ يناير 2014، داعيا إلى التخلي عن لغة الحرب والاقتتال و"السعي الجاد لإحلال السلام والأمن والاستقرار".

وشدد الرئيس السوداني الذي كان يخاطب حشدا من مؤيديه، على ضرورة أن يكون الحوار بين أبناء الوطن الواحد في الداخل. 

وجاءت دعوة البشير قبل أيام من الموعد المحدد لانطلاق الحوار المقرر السبت المقبل، بمشاركة عدد من الرؤساء ومسؤولي المنظمات الإقليمية والعربية.

وتضع الجبهة الثورية وقوى أخرى معارضة بالداخل، شروطا للمشاركة في الحوار، من بينها عقد المؤتمر التحضيري في الخارج وإطلاق الحريات.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في الخرطوم أماني عبد الرحمن السيد. 

 

​​المصدر: راديو سوا

طلبت حكومة جنوب إفريقيا من المحكمة الجنائية الدولية الاثنين مزيدا من الوقت لشرح ملابسات عدم توقيفها الرئيس السوداني عمر البشير خلال زيارة قام بها لجوهانسبورغ في حزيران/يونيو الماضي.

وقالت وزارة الخارجية في بيان إن حكومة جنوب إفريقيا بحاجة لمزيد من الوقت لكي تقدم حججها بسبب "التعقيدات والتضارب بين القانونين الدولي والوطني".