النائب الأول الأسبق للرئيس المعزول عمر البشيرK الفريق أول بكري حسن صالح
النائب الأول الأسبق للرئيس المعزول عمر البشيرK الفريق أول بكري حسن صالح

أفادت وسائل إعلام سودانية، بإطلاق المجلس العسكري الانتقالي سراح ثلاثة من رموز نظام الرئيس المعزول عمر البشير، الذين كانوا معتقلين على خلفية المحاولة الانقلابية التي أعلن عنها المجلس مؤخرا.

وحسب ما قالت مصادر مطلعة لصحيفة "باكر نيوز" إن الثلاثة هم النائب الأول الأسبق، للرئيس المعزول عمر البشير، الفريق أول بكري حسن صالح، والأمين العام للحركة الإسلامية الزبير أحمد الحسن، بجانب الرئيس التنفيذي لمجموعة سوداتل للاتصالات، طارق حمزة زين العابدين.

وكان المجلس العسكري الانتقالي قد أعلن في 24 من يوليو الماضي، إحباط محاولة انقلابية بقيادة رئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق أول هاشم عبد المطلب أحمد.

وأعلن المجلس عن اعتقال عدد من ضباط القوات المسلحة وجهاز الأمن والمخابرات الوطني، بجانب عدد من قادة "الحركة الإسلامية وحزب الرئيس السابق "المؤتمر الوطني".

صادف مصاب بفيروس كورونا
صادف مصاب بفيروس كورونا

أعلن وزير الطاقة والتعدين السوداني عادل علي ابراهيم، السبت، وضع نفسه في العزل الصحي بعدما تبيّن أنّه قابل أحد المصابين بفيروس كورونا المستجد، من دون أن تظهر عليه أعراض.

وقال ابراهيم في بيان إنّه صار "في عزل شخصي"، موضحاً "كنت صادفت الحالة رقم 4 المعلنة".

وسجل السودان خمس إصابات بكرونا المستجد، منها حالة وفاة. وكانت السلطات أعلنت في 13 مارس رصد أول إصابة بالفيروس ووفاة المصاب.

وأعلن مجلس الأمن والدفاع في 16 مارس  فرض حال الطوارئ الصحية لمواجهة تفشي كورونا.

والإثنين، أعلن المجلس نفسه، وهو أعلى سلطة أمنية في البلاد، فرض حظر تجوال في جميع المدن اعتبارا من اليوم التالي، كما أغلقت السلطات السودانية جميع المطارات والمعابر البرية والبحرية.

وعلّقت الحكومة في الرابع عشر من الشهر الجاري الدراسة في جميع المدارس والجامعات والكليات والمعاهد.