توقيع الاتفاق السياسي بين المجلس العسكري في السودان وقوى إعلان الحرية والتغيير
توقيع الاتفاق السياسي بين المجلس العسكري في السودان وقوى إعلان الحرية والتغيير

قال المجلس العسكري الحاكم في السودان إن الحركة المؤيدة للديمقراطية في البلاد طلبت تأجيل إعلان هيئة حاكمة مشتركة بسبب نزاعات داخلية في اللحظة الأخيرة بشأن المعينين.
 
وسيحكم المجلس السيادي المؤلف من 11 عضوا السودان لمدة تزيد قليلا عن ثلاث سنوات لحين إجراء الانتخابات.
 
تم إنشاء المجلس بموجب اتفاق لتقاسم السلطة بين الجيش والمتظاهرين وكان من المفترض أن يتم إعلان أمس الأحد.
 
لكن شمس الدين الكباشي المتحدث باسم المجلس العسكري قال الاثنين إن الحركة سحبت مرشحيها لعضوية المجلس، مشيرا إلى أنها ستجري مزيدا من المشاورات بين الفصائل.
 
يأتي هذا التطور بعد نزاعات داخلية بشأن مرشحها، داخل تجمع المهنيين السودانيين، أحد فصائل المعارضة.
 
وقاد التجمع احتجاجات السودان التي أدت إلى الإطاحة بالحاكم المستبد، عمر البشير.

خدمات الحماية المدنية قامت بإجلاء عدد من السكان العالقين في الطابق الأرضي ونقلهم إلى المستشفى
خدمات الحماية المدنية قامت بإجلاء عدد من السكان العالقين في الطابق الأرضي ونقلهم إلى المستشفى

أكدت الشرطة السودانية، السبت، مقتل تسعة أشخاص في حريق نشب في مبنى سكني في بورتسودان (شرق)، تسبب به ماس كهربائي.

وأضافت الشرطة في بيان أن خدمات الحماية المدنية قامت بإجلاء عدد من السكان العالقين في الطابق الأرضي ونقلهم إلى المستشفى، وفق فرانس برس. 

حريق مبنى في بورتسودان

ويبقى أربعة منهم، حالهم مستقرة، في المستشفى، بحسب المصدر ذاته.

ويحتدم القتال في السودان، منذ 15 أبريل عام 2023، بين الجيش بقيادة الفريق أول عبد الفتاح البرهان وقوات الدعم السريع بقيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو الرجل الثاني السابق في السلطة العسكرية.

وأدى النزاع في السودان إلى مقتل الآلاف ونزوح أكثر من 10 ملايين شخص وتسبب بأزمة أنسانية حادة، بحسب الأمم المتحدة.

وبورتسودان، المدينة الواقعة في شرق البلاد على البحر الأحمر، هي العاصمة الفعلية للحكومة الموالية للجيش منذ بداية النزاع.