رئيس الحكومة السودانية عبد الله حمدوك
رئيس الحكومة السودانية عبد الله حمدوك

أدت الحكومة السودانية برئاسة عبد الله حمدوك، الأحد، اليمين الدستورية أمام رئيس القضاء والمجلس السيادي.

وكان حمدوك قد كشف في مؤتمر صحفي بالخرطوم مساء الخميس، عن تشكيلته الحكومية التي كان بارزا فيها تعيين أربع وزيرات.

وجدد حمدوك التأكيد على أن من أولويات الحكومة المقبلة وقف الحرب وبناء السلام المستدام.

وحسب الوثيقة الدستورية الموقعة بين المجلس العكسري وقوى الحرية والتغيير، رأس الحربة في الاحتجاجات، ستشرف الحكومة على فترة انتقالية مدتها 39 شهرا يقودها المجلس السيادي الذي يتناوب على رئاسته ممثلون عن الجيس ثم مدنيون، على أن تعقبها انتخابات عامة.

وقال وزير الإعلام السوداني فيصل محمد الذي حلف اليمين مؤخرا، إن مجلس الوزراء عقد اجتماعا مع المجلس السيادي، حيث تم التأكيد على المسؤولية المشتركة لتحقيق الأهداف.

من جانبه قال وزير المالية السوداني إبراهيم البدوي لوسائل إعلام، إن الحكومة الجديدة لديها "برنامج إسعاف اقتصادي" للسودان.

كما لفتت وزيرة الشباب والرياضة السودانية ولاء البوشي، إلى أن ما وصلوا إليه اليوم "ما هو إلا خطوة حتى تستلم حكومة مدنية أمر البلاد".

صادف مصاب بفيروس كورونا
وزير سوداني يعزل نفسه بعد لقاء مع "الحالة رقم 4"

أعلن وزير الطاقة والتعدين السوداني عادل علي ابراهيم، السبت، وضع نفسه في العزل الصحي بعدما تبيّن أنّه قابل أحد المصابين بفيروس كورونا المستجد، من دون أن تظهر عليه أعراض.

وقال ابراهيم في بيان إنّه صار "في عزل شخصي"، موضحاً "كنت صادفت الحالة رقم 4 المعلنة".

وسجل السودان خمس إصابات بكرونا المستجد، منها حالة وفاة. وكانت السلطات أعلنت في 13 مارس رصد أول إصابة بالفيروس ووفاة المصاب.

وأعلن مجلس الأمن والدفاع في 16 مارس  فرض حال الطوارئ الصحية لمواجهة تفشي كورونا.

والإثنين، أعلن المجلس نفسه، وهو أعلى سلطة أمنية في البلاد، فرض حظر تجوال في جميع المدن اعتبارا من اليوم التالي، كما أغلقت السلطات السودانية جميع المطارات والمعابر البرية والبحرية.

وعلّقت الحكومة في الرابع عشر من الشهر الجاري الدراسة في جميع المدارس والجامعات والكليات والمعاهد.