مساعدات دخلت إلى سوريا من تركيا (أرشيفية)
مساعدات دخلت إلى سوريا من تركيا (أرشيفية)

قال سفير سوريا لدى الأمم المتحدة، قصي الضحاك، إن النظام السوري مدد التصريح الممنوح للأمم المتحدة، لإيصال المساعدات إلى المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة في شمال غرب البلاد، عبر معبرين حدوديين تركيين، لثلاثة أشهر أخرى، بحسب وكالة رويترز.

وبعد أن أدى زلزال إلى مقتل أكثر من 50 ألف شخص في تركيا وسوريا في فبراير  من العام الماضي، سمح النظام السوري في البداية للأمم المتحدة بإرسال المساعدات عبر المعبرين التركيين لمدة 3 أشهر.

وقال الضحاك في منشور على منصة إكس (تويتر سابقا)، إن الأمم المتحدة يمكنها الاستمرار في استخدام معبري باب السلام والراعي.

واستخدمت الأمم المتحدة أيضا معبر باب الهوى من تركيا لإيصال المساعدات إلى الملايين في شمال غرب سوريا منذ عام 2014، بتفويض من مجلس الأمن الدولي.

لكن هذا الأمر توقف في منتصف يوليو من العام الماضي، بعد إخفاق المجلس المؤلف من 15 عضوا في التوصل إلى اتفاق لتمديده.

وبعد ذلك بأيام، قالت حكومة النظام السوري، إنه يمكن للأمم المتحدة أن تستمر في استخدام معبر باب الهوى لمدة 6 أشهر أخرى.

ومدد النظام السوري تلك الموافقة الشهر الماضي لمدة 6 أشهر إضافية.

طيران روسيا- سوريا
القوات الجوية الروسية نفذت ست ضربات على قواعد محددة | Source: syriahr.com

ذكرت وكالة "تاس" الروسية للأنباء، الاثنين، نقلا عن نائب رئيس مركز المصالحة الروسي في سوريا، أن القوات الجوية الروسية، نفذت ست ضربات على مسلحين في محافظتي حمص، ودير الزور.

ونقلت الوكالة عن الميجر جنرال، يوري بوبوف قوله "خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، نفذت القوات الجوية الروسية ست ضربات على قواعد محددة لمسلحين غادروا منطقة التنف وكانوا يختبئون في مناطق يصعب الوصول إليها".

وتوجد قاعدة عسكرية أميركية في التنف الواقعة على الحدود مع الأردن.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قال في وقت سابق، الاثنين، إن مقاتلات حربية روسية شنت غارات جوية على مواقع انتشار تنظيم "داعش" لليوم الثاني على التوالي في بادية الرصافة بريف الرقة وبادية تدمر والسخنة بريف حمص الشرقي، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية.

وقال المرصد إن ذلك يتزامن مع استمرار حملة تمشيط أطلقتها كل من قوات النظام في البادية السورية، ضد خلايا التنظيم، بدءا من محيط التنف شرقي تدمر، ووصولا إلى ريف حماة الشرقي الإضافة إلى باديتي دير الزور الرقة.

وكان المرصد رصد الأحد غارات جوية نفذتها المقاتلات الحربية الروسية على مواقع انتشار التنظيم في بادية الرصافة.