علامة غوغل في منطقة جبلية بكاليفورنيا
مقر شركة غوغل في كاليفورنيا

كشف تقرير لوكالة التجارة الفدرالية الأميركية FTC أن محرك بحث غوغل تلاعب بنتائج البحث لإعطاء أولوية لخدمات شركة غوغل على حساب منافسيها حتى لو كانت أكثر أهمية بالنسبة للمستخدمين.

ووجد التحقيق الذي يعود لعام 2013 وكشف عنه مؤخرا أن غوغل تلاعب بنتائج البحث عن المشتريات وخدمات السفر والشركات المحلية بتغيير معايير ترتيب النتائج وحذف بعض النتائج وتخفيض رتب المنافسين عمدا.

وذكر تقرير وكالة التجارة الفدرالية، من الأمثلة على ذلك، أن غوغل عرض نتائج لتذاكر الطيران من خدمته الخاصة على حساب المواقع المنافسة مع أن غوغل وفر خيارات أقل لشراء التذاكر. وأعطى غوغل أولوية لنتائج التسوق الإلكتروني من خدمته على حساب منافسيه مع أن المستخدمين كانوا ينقرون على المنافسين بنسبة أعلى.

وكانت شركاء مثل ياهو ويالب Yelp قد اشتكت لوكالة التجارة الفدرالية من أن محرك بحث غوغل يميّز ضد نتائجهما. 

ويعد ذلك مخالفا لتأكيدات غوغل بأن نتائج البحث موضوعية، فقد أكد المدير التنفيذي لغوغل إيريك شميت أمام لجنة مجلس الشيوخ عام 2011 أنه "ليس لديه معرفة بممارسات لرفع رتبة النتائج أو التمييز ضدها"، مضيفا "يمكن أن أؤكد لكم أننا لم نتلاعب بالنتائج".

وأورد تقرير لصحيفة وول ستريت جورنال أن وكالة التجارة الفدرالية كانت عازمة على مقاضاة شركة غوغل بسبب ممارسات أدت إلى "إيذاء المستخدمين بشكل واقعي إضافة إلى إعاقة روح الابتكار"، لكنها فضلت التفاوض مع غوغل بشأن تلك الممارسات. 

المصدر: وكالة التجارة الفدرالية/مواقع إخبارية أميركية

غوغل ستدمج الهاتف المحمول في خدماتها
غوغل ستدمج الهاتف المحمول في خدماتها | Source: Courtesy Image

تجري شركة غوغل محادثات مع شركات الاتصالات اللاسلكية في الولايات المتحدة للدخول في هذا المجال، وفق ما كشف ساندار بيشاي نائب رئيس غوغل خلال الملتقى العالمي لقطاع الهواتف المحمولة في برشلونة.

وقال نائب الرئيس ردا على سؤال عن احتمال تعاون غوغل مع مشغلي اتصالات في الولايات المتحدة لتقديم خدمات للهواتف المحمولة "نتعاون حاليا مع شركائنا مشغلي الاتصالات".

وأضاف من دون تقديم مزيد من التفاصيل "سوف ندلي بتصريحات في هذا الخصوص خلال الأشهر المقبلة"، مشددا على أن غوغل لا تنوي أن تصبح مشغل اتصالات على نطاق واسع.

وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال" قد كشفت في كانون الثاني/يناير أن غوغل أبرمت اتفاقات منفصلة مع شركة "سبرينت" Sprint التابعة لشركة "سوفت بنك" SoftBank اليابانية وشركة "تي-موبايل" T-Mobile التابعة للألمانية "دويتشه بنك" Deutsche Bank بغية استخدام شبكاتهما لبيع خدمات في الولايات المتحدة.

ومن المرجح أن تخطو غوغل التي تستخدم آندرويد في أنظمتها اللاسلكية في أكثر من 80 في المئة من الهواتف الذكية في العالم خطواتها الأولى في هذا المجال الذي تهيمن عليه في الولايات المتحدة أربع مجموعات هي "سبرينت" و"تي-موبايل" و"فيرايزن" Verizon و"إيه تي أند تي" AT&T.

وواجهت هذه السوق صعوبات جمة في الفترة الأخيرة وألغيت 2000 وظيفة في "سبرينت".

وبحسب المعلومات الواردة في "وول ستريت جورنال"، ينص أحد بنود الاتفاق المبرم بين غوغل وسبرينت على إعادة التفاوض على الترتيبات المتفق عليها في حال كسبت الأولى عددا كبيرا من المستهلكين.

وهذا فيديو من شبكة بلومبيرغ يعرض مقابلة مع نائب رئيس غوغل ساندار بيشاي حول خطط غوغل في مجال عالم الاتصالات: 

​​

المصدر: راديو سوا/وكالات