مشهد لطريق مكتظ بالسيارات
مشهد لطريق مكتظ بالسيارات

تقوم شركة تويوتا اليابانية لصناعات السيارات بتجارب على نظام جديد يهدف إلى ارشاد السائقين إلى الطرق غير المكتظة في حال كانوا مستعجلين أو لديهم مواعيد هامة.

وتُجرى التجارب حاليا على هذا النظام في مدينة غرونوبل بالجنوب الفرنسي منذ اكتوبر/تشرين الأول الماضي، وسبق أن تم تجريبه في مدينة تويوتا معقل الشركة اليابانية، وانطلقت قبل أيام تجارب جزئية عليه في العاصمة طوكيو.

وتراعي هذه الخدمة التي أطلق عليها اسم "شبكة الحركية المتناغمة" زحمة المرور في الشوارع وأشغال الصيانة في المحاور الطرقية وإمكانية وجود مشاكل قد تعرقل انسيابية حركة المرور، فضلا عن الظروف الجوية.

وانطلاقا من كل هذه المعطيات يوجه النظامُ السائقَ إلى الطريق الأنسب ليسلكها حتى يصل في الوقت المناسب، ويتجنب الطرق المكتظة.

وتؤكد الشركة أن طريقة تشغيل هذه الخدمة سهلة جدا؛ فهي لا تحتاج أكثر من شريحة يتم دمجها في الهواتف الذكية، ويمكن للسائق استخدامها في أي وقت.

وبعد أشهر من اطلاق هذه الخدمة لـ500 زبون استطاعت أن تجذب 4000 زبون، وتطمح الشركة في أن تحقق أرقاما مهمة خلال الأشهر المقبلة لضمان مزيد من الأرباح.

المصدر: أ ف ب 

وريث سامسونغ لي جيه-يونغ
وريث سامسونغ لي جيه-يونغ

أفادت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية "يونهاب"، بأن النيابة العامة سعت الخميس لإصدار أمر اعتقال في حق وريث سامسونغ لي جيه-يونغ  في إطار تحقيقات حول اندماج مثير للجدل بين شركتين تابعتين لمجموعة سامسونغ.

وأفادت النيابة بأنها طلبت اعتقال "لي" واثنين آخرين من مديري سامسونغ السابقين، وهما تشوي جي سانغ وكيم جونغ جونغ، من برج الإدارة الذي تم حله، أو ما يعرف باسم مكتب استراتيجيات المستقبل.

ويشتبه في قيام الثلاثة بمخطط ليخلف "لي" والده المريض لي كون-هي، عن طريق تضخيم قيمة شركة "جيئيل للنسيج"، وتخفيض قيمة شركة "سي آند تي" سامسونغ قبل اندماجهما في عام 2015 بشكل يصب في مصلحه "لي".

وكان "لي" هو أكبر مساهم في شركة "جيئيل للنسيج" المنتجة للمنسوجات والمواد الكيميائية والمواد الكيميائية الإلكترونية، بحصة بلغت 23.2 في المئة.

من جانبها، كشفت مجموعة سامسونغ مساء الخميس عن مجموعة من الإجراءات لضمان امتثال لي جيه-يونغ والذي سبق وأن عبر عنه الشهر الماضي، وفق يونهاب.

والشهر الماضي، قدم نائب رئيس شركة سامسونغ للإلكترونيات "لي جيه-يونغ" –الزعيم الفعلي للتكتل العملاق– اعتذارًا علنيًّا، بشأن الخلافات المحيطة بخلافته الإدارية، وتعهد بإلغاء سياسة "لا للنقابات العمالية".

وفي ذلك الوقت، وصفت اللجنة اعتذار "لي" بأنه "ذو مغزى"، لكنها طلبت منه وضع خطط أكثر تفصيلًا لدعم وعوده.

وقالت شركة سامسونغ إنها ستشكل لجنة تتألف من خبراء خارجيين يمكنهم تقديم المشورة بشأن العلاقة بين العمال والإدارة، وكذلك تعيين مسؤول عن التواصل حتى تتمكن من استعادة ثقة الجمهور.

ومن أجل إنشاء نظام لا يسمح بخرق الامتثال، قالت الشركة إنها ستطلب من الشركات الاستشارية النظر في المشكلة.

وقد تم تشكيل لجنة الامتثال –بقيادة قاضي المحكمة العليا السابق "كيم جي-هيونغ"– في فبراير، لمراقبة ما إذا كانت إجراءات الشركة تمتثل للقوانين والأخلاق.