غوغل ستدمج الهاتف المحمول في خدماتها
غوغل أدمجت العديد من الخدمات في منتوجاتها | Source: Courtesy Image

وجهت سلطة مراقبة وسائل الإعلام الروسية "روسكومنادزور"رسائل إلى شركات غوغل وتويتر وفيسبوك تحذرها من انتهاك قوانين الانترنت الروسية، والتي قد تؤدي إلى حجب هذه المواقع.

وقال المتحدث بإسم السلطة فاديم امبيلونسكي "إن روسيا وبسبب شفرة التكنولوجيا لا تستطيع أن تحجب مواقع بعينها، إنما يمكن أن تمنع محتوى محددا تراه خرقا للقانون، وذلك من خلال حجب استخدام خدمات هذه الشركات بشكل عام".

وأضاف امبيلونسكي أنه يتعين على الشركات الثلاث التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها أن "تسلم بيانات بشأن المدونين الروس الذين يزور صفحاتهم أكثر من 3000 شخص يوميا، وإيقاف المواقع التي ترى (روسكومنادزور) أنها تحتوي على دعوات تحرض على الاحتجاجات والاضطرابات غير المرخصة".

ووفق تشريع روسي آخر يتعين على المدونين الروس الذين لهم عدد كبير من المتابعين إجراء تسجيل رسمي وإثبات هويتهم لدى وكالة حكومية، وهو ما يعتبره معارضون للرئيس بوتين "رقابة مسبقة".

ويجيز قانون أقر العام الماضي للإدعاء الروسي حجب مواقع على الانترنت دون قرار من المحكمة إذا ما وردت إليه معلومات بشأن إعدادها لإحتجاجات غير مرخصة.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد وصف الإنترنت في تصريح سابق له بأنه "مشروع للمخابرات المركزية الامريكية (سي.آي.إيه)"، ووعد العام الماضي بعدم إخضاع الانترنت للسيطرة الكاملة للحكومة.

 

المصدر: رويترز

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

نفى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الثلاثاء شن حرب على حريات الانترنت وقال إن القيود التي فرضتها روسيا تهدف أساسا إلى حماية الاطفال من المحتوى غير اللائق.
 
وأصدرت روسيا تشريعا يحظر المواقع التي تتضمن مواد إباحية خاصة بالأطفال أو مواد مرتبطة بالمخدرات او التطرف أو تدافع عن الانتحار لحماية الاطفال. لكن بعض المنتقدين يقولون إن القانون يفتح الباب أمام فرض قيود على محتوى أوسع.
 
وتحركت الحكومة أيضا ضد مواقع التدوين وهي من الوسائل الإعلامية القليلة التي لا تزال خارج سيطرة الكرملين. ووقع بوتين قانونا الشهر الماضي يطلب من مواقع الانترنت التي تجتذب أكثر من ثلاثة آلاف زيارة يوميا أن تسجل اسماءها لدى هيئة لمراقبة الاتصالات.
 
وذكر تقرير أصدرته مؤسسة (كوم سكور) عام 2013 أنه يوجد في روسيا 61 مليون مستخدم للأنترنت مما يجعلها صاحبة أسرع معدل نمو في أوروبا في هذا المجال.
 
وينفي الكرملين مزاعم فرض رقابة أو ضغط على وسائل الإعلام ومستخدمي الانترنت ويقول إن الروس لهم الحق في التعبير عن آرائهم وتنظيم احتجاجات.
 
ويقول بوتين الذي يصف الانترنت بأنه مشروع للمخابرات المركزية الأمريكية إن بعض التنظيمات لا غنى عنها.
 
المصدر: وكالات