رئيس تطبيق سنابتشات ايفان سبيغل
رئيس تطبيق سنابتشات ايفان سبيغل

قال رئيس تطبيق سنابتشات للرسائل العابرة ايفان سبيغل الأربعاء إنه يفكر في طرح أسهم شركته الناشئة في البورصة من دون أن يحدد موعدا لذلك.

 وأضاف سبيغل في تصريح خلال مؤتمر "كود" في كاليفورنيا "ينبغي أن ندخل البورصة وننوي ذلك" في رد على سؤال حول قدرة شركته على دخول سوق المال.

ورفض سنابتشات ومقره في لوس انجليس عام 2013 عرض شراء من فيسبوك بقيمة ثلاثة مليارات دولار. وذكرت وسائل اعلامية أن العملاق الصيني "علي بابا" ينوي استثمار 200 مليون دولار في خدمة الشركة الرائجة جدا في صفوف المراهقين والتي أطلقت في ايلول/سبتمبر 2011.

وكشفت وكالة "بلومبرغ" أن مسؤولي علي بابا سيرفعون قيمة سنابتشات إلى 15 مليار دولار، بعد أن تحولت إلى أداة لتشارك أشرطة الفيديو والصور ويستخدمها نحو 100  مليون شخص يوميا وترفع نسبة 65 في المئة منهم فيديو واحد يوميا، وفق ما أكد سبيغل.

ويوضح هذا الفيديو طريقة عمل تطبيق سنابتشات:

​​

 

المصدر: خدمة دنيا

دعوى قضائية تتطالب غوغل بـ5 مليارات دولار لانتهاكها خصوصية المستخدمين
دعوى قضائية تتطالب غوغل بـ5 مليارات دولار لانتهاكها خصوصية المستخدمين

رفع عدد من المستخدمين دعوى قضائية ضد شركة غوغل، بتهمة انتهاك خصوصية الملايين من المستخدمين بشكل غير قانوني من خلال تتبع استخدامهم للإنترنت حتى وهم يستخدمون المتصفح الخفي.

وتطالب الدعوى القضائية شركة "ألفا بت" المالكة لغوغل بتعويضات قد تصل إلى 5 مليارات دولار.

ووفقاً للدعوى المقدمة للمحكمة الفيدرالية في سان خوسية في كاليفورنيا، فإن غوغل تجمع البيانات من خلال "Google Analytics" و "Google Ad Manager" والتطبيقات الأخرى والمكونات الإضافية لمواقع الويب، بما في ذلك تطبيقات الهواتف الذكية.

وقالت الدعوى إن غوغل تنتهك الخصوصية وتتعرف على أصدقاء المستخدمين وهواياتهم وأطعمتهم المفضلة وعادات التسوق والأشياء المحرجة التي يبحثون عنها على الإنترنت.

وأضافت أن الشركة لا يمكنها الاستمرار في جمع البيانات السرية وغير المصرح بها من كل أميركي يستخدم جهاز كمبيوتر أو هاتف.

من جانبه، صرح غوسيه كاستانيدا، المتحدث باسم غوغل، أن الشركة ستدافع عن نفسها بقوة ضد هذه المزاعم، مضيفاً "نحن نخبر المستخدم في كل مرة يفتح فيها علامة تبويب جديدة للتصفح الخفي، أنه قد تتمكن مواقع الويب من جمع معلومات حول نشاط تصفحك".

في حين أن المستخدمين قد ينظرون إلى التصفح الخفي كملاذ آمن من العيون الساهرة، فقد أثار باحثو أمان الكمبيوتر منذ فترة طويلة قلقًا من أن غوغل والمنافسين قد يزيدون ملفات تعريف المستخدمين من خلال تتبع هويات الأشخاص عبر أوضاع التصفح المختلفة، والجمع بين البيانات من تصفح الإنترنت العادي والخاص.

وأشارت الدعوى إلى أن القضية تشمل المستخدمين الذين تصفحوا غوغل على المتصفح الخفي منذ 1 يونيو 2016 وحتى الآن، مطالبة بصرف تعويض قدره 5000 دولار لكل مستخدم، بسبب انتهاك قوانين التنصت الفيدرالي وقوانين الخصوصية في كاليفورنيا.