جناح شركة سامسونغ في معرض IFA في برلين لعام 2013
جناح شركة سامسونغ في معرض IFA في برلين لعام 2013

ما تزال حصة الهواتف الذكية المصنعة من شركة سامسونغ متفوقة على تلك العائدة لشركة آبل في الربع الأول من العام الحالي، رغم التراجع في النمو لمبيعات سامسونغ، في حين سجلت شركة آبل نموا أكبر في الربع الأول، بحسب دراسة أجراها معهد غارتنر.

فقد باعت الشركة الكورية الجنوبية 81.12 مليون هاتف ذكي خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي، في انخفاض نسبته 5.13 في المئة خلال عام. وهذه النسبة تمثل حصة من السوق تبلغ 24.2 في المئة في تراجع مقارنة مع نسبة 30.4 في المئة المسجلة في الربع الأول من 2014.

هذه النتائج مردها بشكل أساسي إلى ارتفاع حصة المنافس الأميركي آبل من السوق في الفترة نفسها إلى 17.9 في المئة في مقابل 15.3 في المئة.

في المجموع، باعت آبل 60.17 مليون وحدة (+39.8 في المئة خلال عام) بفضل مبيعات جيدة في الصين حيث احتلت الشركة الأميركية للمرة الأولى صدارة مبيعات الهواتف الذكية بحسب الدراسة. وقد سجلت مبيعاتها الربعية ارتفاعا كبيرا بنسبة 72.5 في المئة خلال عام.

وقال آنشول غوبتا المحلل لدى معهد غارتنر في تصريحات أوردها البيان إنه على الرغم من النتائج الضعيفة في الربع الأول، استعادت سامسونغ النمو خلال ربع واحد مع ارتفاع نسبته 11 في المئة مقارنة مع الربع الأخير من 2014.

وكانت آبل أطاحت بـسامسونغ في الربع الأخير من 2014 مع بيعها 74.8 مليون جهاز آيفون مقابل 73 مليون هاتف ذكي باعتها الشركة الكورية الجنوبية. وبلغت حصة آبل من السوق 20.4 في المئة في مقابل 19.9 في المئة لمنافسها الآسيوي.

وبحسب غارتنر، فإن مبيعات هواتف سامسونغ ستتراجع بوتيرة أضعف من الربع الأول بفضل "الترحيب الجيد" بهواتف "غالاكسي أس 6" و"غالاكسي أس 6 إيدج" التي طرحت في الأسواق في مطلع الربع الثاني من العام الحالي.

وخلف هذين العملاقين، أظهرت الشركات الكبرى الأخرى المصنعة للهواتف الذكية مقاومة جيدة.

فقد حلت شركة لونوفو الصينية التي اشترت موتورولا سنة 2014، في المرتبة الثالثة في الربع الأول من العام الحالي مع 18.88 مليون هاتف ذكي مباع (5.6 في المئة من الحصص السوقية، مقابل 5.9 في المئة قبل عام).

كذلك احتلت شركة هواوي الصينية المرتبة الرابعة مع 18.10 مليون وحدة مباعة وجاءت "إل جي إلكترونيكس" الكورية الجنوبية في المرتبة الخامسة مع 15.42 مليون وحدة مباعة.

وفي المحصلة، بيع 336 مليون هاتف ذكي في الربع الأول أي بارتفاع نسبته 19.3 في المئة خلال عام بفضل البلدان الناشئة.

وعلى صعيد أنظمة التشغيل، حافظ نظام آندرويد التابع لشركة غوغل على هيمنته الكبيرة في هذا المجال مع حصة من السوق بلغت 78.9 في المئة (في مقابل 80.8 في المئة في الربع الأول من 2014)، في حين سجل نظام iOS التابع لشركة آبل 17.9 في المئة (في مقابل 15.3 في المئة قبل عام)، أما نظام ويندوز التابع لشركة مايكروسوفت فلا يزال يراوح عند نسبة 2.5 في المئة (في مقابل 2.7 في المئة قبل عام).

المصدر: راديو سوا/غارتنر/وكالات

هاتف غالاكسي أس 6 إيدج من سامسونغ
هاتف غالاكسي أس 6 إيدج من سامسونغ

تقدمت شركة سامسونغ مجددا على منافستها آبل في مجال الهواتف الذكية خلال الربع الأول من العام، بحسب نتائج مؤسسات أبحاث.

وكانت آبل قد كشفت في بداية الأسبوع أنها باعت 61.17 مليون وحدة من هاتف آيفون خلال أول ثلاثة أشهر من العام. ولم تقدم سامسونغ من جانبها أرقاما دقيقة، لكن شركة IDC قدرت مبيعاتها بـ82.4 مليون وحدة، في حين ارتفع هذا العدد إلى 83.2 مليون، بحسب "ستراتيجي أناليتيكس".

فباتت حصة سامسونغ من السوق تقدر بحاولي 24 في المئة، في مقابل 18 المئة لآبل.

وفي الربع الأخير من العام 2014، كانت تقديرات المحللين تشير إلى تساو في الحصص بين الشركتين، حتى أن البعض كان يرجح تقدم آبل.

وتشهد الشركة الأميركية نموا متزايدا في مبيعاتها بفضل إقبال الصينيين على آخر نماذج هواتفها الواسعة الشاشات، بحسب ما ذكر نيل ماووتسن من "ستراتيجي أناليتيكس" الذي لفت إلى أن "سامسونغ لا تزال تواجه صعوبات في آسيا وأنحاء أخرى من العالم، لكن أداءها العالمي استقر خلال هذا الربع من العام وسمح لها باستعادة الصدارة والتقدم على آبل".

وفي المجموع، شملت المبيعات العالمية للهواتف الذكية 336.5 مليون وحدة، بحسب IDC و345 مليونا بحسب "ستراتيجي أناليتيكس"، أي أنها نمت بنسبة 16.7 في المئة و21 في المئة على التوالي في خلال سنة.

وكانت المرتبة الثالثة من نصيب المجموعة الصينية "لينوفو" مع 5.4 في المئة من الحصص في السوق بحسب "ستراتيجي أناليتيكس" و5.6 في المئة بحسب IDC.

واحتلت المرتبة الرابعة الصينية "هواوي" مع 5 في المئة من الحصص في السوق.

وهذا فيديو يعرض المزيد عن التنافس الحاد بين آبل وسامسونغ:

​​

المصدر: راديو سوا/وكالات