تنوي شركة يابانية تقديم العاب نارية من الفضاء
تنوي شركة يابانية تقديم العاب نارية من الفضاء

تنوي شركة يابانية تقديم العاب نارية من الفضاء تحت الطلب تشبه الزخات النيزكية، في مشروع ترفيهي سيساهم ايضا في القاء الضوء على اسرار الغلاف الجوي للأرض.

وستعمد الشركة في حال انطلق هذا المشروع فعلا، إلى القاء حبات صغيرة تسقط باتجاه الأرض وتدخلا غلافها الجوي بسرعة كبيرة مسببة ظاهرة تشبه الزخات النيزكية يمكن ان يراها ملايين البشر.

وقالت عالمة الفضاء ورئيسة الشركة لينا اوكاغيما «نفكر في تنفيذ زخات نيزكية اصطناعية، نريد ان نفعل شيئا يذهل المشاهدين».

وتعمل هذه الشركة بالتعاون مع جامعات يابانية على تصميم قمر اصطناعي صغير جدا يوضع في مدار الأرض على ارتفاع بين 400 و500 كيلومتر عن سطحها، بينما يلقي حبات صغيرة.

وتسقط الحبات الصغيرة باتجاه الارض، وتدخل غلافها الجوي بسرعة كبيرة تراوح بين سبعة كليومترات وثمانية في الثانية، فتحترق في الغلاف الجوي وتسبب وميضا كبيرا.

ويختلف لون الوميض باختلاف المكونات الكيميائية المستخدمة، ليصبح بالامكان تقديم عرض بصري متعدد الالوان في أعالي الغلاف الجوي يشاهده ملايين الناس على الأرض.

وستضيء هذه النيازك الاصطناعية لبضع ثوان قبل ان تتفتت وتختفي تماما، بحيث لا تشكل أي خطر على الناس على الأرض.

وتطمح اوكاغيما لتمويل مشروعها من خلال الانترنت، مبدية ثقتها في وجود أشخاص راغبين في دعم هذا المشروع الأول من نوعه في العالم، والذي ستكون له فوائد ترفيهية تضاف إلى فوائد علمية.

المصدر: وكالات

شعار شركة هواوي
شعار شركة هواوي

تحاول بريطانيا تشجيع الولايات المتحدة على تكوين تحالف مكون من عدة دول للتقليص من دور الصين في شبكات الجيل الخامس للاتصالات "5G". 

وقالت الحكومة البريطانية، الجمعة، إنها تحث أميركا على تكوين ناد من عشر دول، لتطوير تكنولوجيا جيل خامس خاصة بهم، وتقليص الاعتماد على إمكانيات شركة هواوي الصينية.

ومن المقرر أن يكون المقترح محل نقاش في قمة مجموعة الدول الصناعية السبع "G7"، التي سيستضيفها الرئيس الأميركي دونالد ترامب الشهر المقبل، والتي ستناقش بشكل أساسي الصراع المحتدم مع الصين عقب تفشي فيروس كورونا المستجد، بحسب صحيفة "scmp".

وقد سمحت بريطانيا لشركة هواوي الرائدة في تكنولوجيا الجيل الخامس لشبكات المحمول، ببناء 35 بالمئة من البنية التحتية اللازمة لنشر شبكة بياناتها الجديدة السريعة.

لكن، أفادت صحيفة التليغراف البريطانية الأسبوع الماضي أن رئيس الوزراء بوريس جونسون أمر المسؤولين بوضع خطط تهدف إلى إبعاد هواوي عن الشبكة الجديدة بحلول عام 2023، وذلك بالتزامن مع تدهور العلاقات مع الصين.

وأضافت الصحيفة أن النادي سيشمل دولا ديمقراطية، من أعضاء مجموعة الدول الصناعية السبع، بالإضافة إلى أستراليا وكوريا الجنوبية والهند.

وتعتبر شركات مثل نوكيا الفنلندية وإريكسون السويدية هي خيارات أوروبا الوحيدة والبديلة لتوريد مستلزمات إنشاء شبكة الجيل الخامس، مثل الهوائيات وأبراج الاتصالات.

وأكد متحدث باسم رئاسة الوزراء البريطانية لـ "تليغراف"، أنهم مستمرون في التواصل مع شركائهم من أجل إيجاد بديل لهواوي.

وكان قرار جونسون السابق بانخراط هواوي في شبكة الجيل الخامس في بريطانيا، قد أغضب الولايات المتحدة التي تعتقد أن شركة هواوي قد تتجسس على اتصالات الدول الغربية أو تغلق شبكة الاتصالات البريطانية ببساطة من أجل مصالح بكين.