شعار فيسبوك
شعار فيسبوك

تعكف مجموعة فيسبوك حاليا على تطوير تطبيق خاص بخدمة الأخبار العاجلة، في سعي لاقتحام غرف الأخبار وللاستثمار في خدمات مشابهة تقدمها شركات منافسة في مقدمتها تويتر.

وحسبما كشف موقع Business Insider، فإن التطبيق الذي لا يزال في مراحل تطويره الأولية، سيسمح للمستخدم بتحديد وكالات الأنباء والمواقع الإخبارية التي يرغب في متابعتها والحصول منها على أخبار عاجلة وإشعارات.

وعند ورود أي خبر عاجل مصدره وكالات الأنباء والمواقع الإخبارية"شركاء النشر" التي يحددها فيسبوك سيتلقى المستخدم إشعارات مكونة من 100 حرف كحد أقصى بالإضافة لرابط للخبر المنشور URL. 

ولم يصدر أي تعليق من إدارة موقع التواصل الاجتماعي لنفي أو تأكيد هذه المعلومات، فيما قال متحدث باسم المجموعة لموقع 9to5mac.com المتخصص في أخبار التكنولوجيا، إن "فيسبوك لا تعلق على الشائعات والتكهنات".

وأمام الغموض الذي يلف تفاصيل الفكرة والمشروع الإخباري القادم لفيسبوك، تشير معلومات استقاها موقع Business Insider إلى أن التطبيق وصل إلى مرحلة الاختبار Alpha. 

تقوم اللعبة بإخبار اللاعبين أنهم بحاجة إلى إجراء تحديث بمجرد انتهائهم من اللعب.
تقوم اللعبة بإخبار اللاعبين أنهم بحاجة إلى إجراء تحديث بمجرد انتهائهم من اللعب.

أطلقت شركة "إنفينيتي وارد" تحديثا للعبة الفيديو "كول أوف ديوتي" تضمن رسالة تظهر على الشاشة تقول "بلاك لايفز ماتر".

وتشير جملة "Black Lives Matter" (أي أرواح السود مهمة) إلى دعم حركة الدفاع عن أرواح السود والتمييز ضدهم.

وتقوم اللعبة بإخبار اللاعبين أنهم بحاجة إلى تحديث بمجرد انتهائهم من اللعب، وبمجرد قيامهم بذلك تظهر الرسالة على الشاشة.

وتقول الرسالة "مجتمعنا مؤلم". وتضيف بأن "اللامساواة النظامية التي يمر مجتمعنا بها باتت مرة أخرى في الصدارة".

وتضيف "تدافع كول أوف ديوتي وإنفينيتي وارد عن المساواة والشمولية، ونقف بوجه العنصرية وانعدام العدالة التي يتحملها مجتمعنا الأسود. وحتى يحدث التغيير وتصبح أرواح السود مهمة، لن نصبح المجتمع الذي نكافح لنكون عليه بالفعل أبدا".

وتأكد موقع "ذي فيرج" التقني من ظهور الرسالة في كل مرة يقوم اللاعب فيها بتشغيل وضع "مودرن وور-فير" على جهاز "بلاي ستيشن 4".

كما تظهر الرسالة للمستخدم على شاشات التحميل خلال الانتظار، ولدى التبديل إلى وضع منفصل مثل "وور-زون".

وبحسب الموقع، فقد قامت ألعاب فيديو عدة بإصدار بيانات دعم للمجتمعات السوداء هذا الأسبوع، بشكل لاحق لاحتجاجات مرتبطة بمقتل جورج فلويد.