متصفح فايرفوكس
متصفح فايرفوكس

أطلقت شركة موزيلا رسميًا النسخة الاستعراضية الأولى من مُتصفح فايرفوكس لنظام آي أو إس الذي تعمل به أجهزة آبل الذكية آيفون وآيباد.

وتتوفر النسخة الجديدة لمُستخدمي أجهزة آبل في نيوزيلاندا فقط مع وعود لتوفيرها في بلدان أُخرى في وقت لاحق من العام الجاري.

وقالت موزيلا إن الهدف من توفير النسخة في بلد واحد فقط هو الحصول على رأي المُستخدمين وتحليل تجربة الاستخدام للوصول إلى نسخة نهائية مُلائمة لاحتياجات المُستخدم.

وتحوي النسخة الاستعراضية على ميزات مثل البحث الذكي والذي من خلاله يقترح المتصفح كلمات البحث أو النتائج بشكل فوري لتوفير عناء كتابة الكلمات بشكل كامل.

كما تتوفر خاصيّة حسابات فايرفوكس والتي من خلالها يُمكن مزامنة بيانات التصفح بين فايرفوكس على الحاسب والهاتف الذكي مع مزامنة المواقع المُفضلة أيضًا.

ويُمكن للمستخدمين مشاركة تجربة استخدامهم من خلال التوجه إلى إعدادات المُتصفّح وكتابة المشاكل التي تظهر لهم لتعمل موزيلا على حلها بشكل فوري.

كما وفرت الشركة صفحة خاصة لتسجيل البريد الإلكتروني مع اختيار البلد ليتم ارسال رسالة بريدية عندما تتوفر النسخة الاستعراضية فيها.

ولا يسمح نظام آي أو إس بشكل افتراضي للمطوريين باستخدام مُحركات ويب غير المُستخدم في سفاري ولهذا السبب لم تتوفر مُتصفحات مثل فايرفوكس أو جوجل كروم إلا بعد فترة طويلة منذ إطلاق النظام لأول مرة قبل 7 سنوات حيث عملت الشركة مُؤخرًا على تغيير سياستها في هذا الخصوص.

 

المصدر: وكالات

إيلون ماسك: أداة الترامبولين أدت عملها
إيلون ماسك: أداة الترامبولين أدت عملها

قال إيلون ماسك، مؤسس "سبايس إكس" التي أرسلت السبت رائدين من وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" إلى المحطة الفضائية الدولية، "إن أداة القفز الترامبولين أدت عملها".

يأتي ذلك  ردا على رئيس وكالة الفضاء الروسية، الذي سخر قبل ست سنوات من عجز الولايات المتحدة عن إرسال رحلات فضائية مأهولة.

وفي خضم توتر بين البلدين، هددت موسكو خلاله بوقف التعاون الفضائي مع واشنطن، قال ديمتري روغوزين عام 2014 إن رواد الفضاء الأميركيين قد يحتاجون إلى "الترامبولين" للوصول إلى محطة الفضاء الدولية.

وصرح ماسك في مؤتمر صحفي عقده الأحد إلى جانب مدير وكالة ناسا جيم برايدنستاين، بعد إقلاع ناجح لصاروخ أنتجته سبايس إكس، "إن أداة القفز الترامبولين أدت عملها".

وأضاف رجل الأعمال البالغ من العمر 48 عاما "إنها طرفة" قبل أن يضحك الرجلان.

وأشعل هذا التلميح مواقع التواصل الاجتماعي الروسية، وانتشرت العديد من "الميمات" والنكات على الإنترنت التي تسخر من روغوزين. كما انتشر اسم رئيس وكالة الفضاء الروسية على تويتر في روسيا.

وأجبر ذلك المتحدث باسم رئيس وكالة الفضاء الروسية على الرد.

وقال فلاديمير أوستيمينكو في تغريدة على تويتر "لا نفهم حقا الهستيريا التي أحدثها إطلاق ناجح لكبسولة كرو دراغون".

وأضاف "لقد حدث ما كان يجب أن يحدث منذ وقت طويل".

وينظر إلى الإطلاق الناجح لصاروخ "سبايس إكس" بوصفه ضربة لروسيا، التي كانت حتى الآن الدولة الوحيدة القادرة على إرسال رواد فضاء إلى المحطة الفضائية الدولية منذ عام 2011.