شعار آبل
شعار آبل

أطلقت شركة آبل تطبيقا جديدا يدعى Move to iOS خاصا بنظام التشغيل أندرويد يهدف إلى مساعدة المستخدمين على الانتقال من النظام التابع لغوغل إلى نظام IOS الخاص بآبل.

والتطبيق الجديد متوفر للتنزيل مجانا من متجر غوغل بلاي، ويدعو مستخدمي نظام أندرويد للانتقال إلى نظام آي أو إس، ويأتي لمساعدتهم على نقل كافة المحتوى الخاص بهم من النظام الأول إلى الآخر.

ويسهل التطبيق للمستخدمين نقل جهات الاتصال والصور والفيديو والإشارات المرجعية لمتصفحات الأنترنت ومواعيد التقويم، فضلا عن حسابات البريد الإلكتروني والرسائل.

ومباشرة بعد إطلاقه، باشر مستخدمو أندرويد حملة ضد التطبيق الجديد، حيث حصل في الساعات الأولى على تصنيف من درجة (1) أي أدنى تصنيف من أكثر من 2700 مستخدم.

لعبة PUBG
لعبة PUBG

وجهت دار الإفتاء المصرية رسالة شكر إلى الفريق القائم على لعبة "بابجي" أو PUBG، بعدما تم حذف تحديث جديد ينطوي على ركوع اللاعبين أمام أصنام.

ونشرت دار الإفتاء منشورا على صفحتها قالت فيه "شكرًا على الاستجابة السريعة PUBG MOBILEE"، وقد تضمن اعتذار الشركة عن التحديث الجديد.

شكرًا على الاستجابة السريعةPUBG MOBILEE

Posted by ‎دار الإفتاء المصرية‎ on Thursday, June 4, 2020

وكانت حالة من الجدل أثيرت بعدما نشر مركز الفتوى في الجامع الأزهر، تحذيرا بشأن اللعبة التي تشتهر بين أوساط الشباب.

وقال البيان "ازداد خطر هذه اللعبة في الآونة الأخيرة على أبنائنا، بعد إصدار تحديث لها يحتوي على سجود اللاعب وركوعه لصنم فيها، بهدف الحصول على امتيازات  داخل اللعبة".

وأضاف البيان "ولا شك هو أمر شديد الخطر.. فلجوء طفل أو شاب إلى غير الله لسؤال منفعة أو دفع مضرة، ولو في واقع إلكتروني، أمر يشوش عقيدته".

وسرعان ما استجابت شركة بابجي وحذفت التحديث مع نشر اعتذار على صفحتها قالت فيه "نود أن نعبر عن أسفنا حيال تسبب الخصائص الجديدة في اللعبة بالاستياء لدى اللاعبين".

 

و"ببجي" لعبة على الهواتف الذكية والحواسيب، تقوم فكرتها على معارك يشارك فيها لاعبون من مختلف أنحاء العالم عبر الإنترنت، وتنتشر بشكل خاص في أوساط المراهقين.

وبعد انتشارها بشكل واسع حول العالم، قرر عدد من الدول حظر "ببجي" الشهيرة،  بسبب احتواء اللعبة على قدر كبير من العنف.