لقطة من فيلم الطيور الغاضبة
لقطة من فيلم الطيور الغاضبة

أطلقت شركة سوني بيكتشرز الإعلان التشويقي الأول لفيلم اللعبة الشهيرة الطيور الغاضبة Angry Birds المتوقع أن يتم عرضه في عام 2016 بالتعاون مع شركة روفيو المطور الأصلي للعبة.

وتدور أحداث الفيلم حول شخصيات اللعبة الأساسية الشهيرة المتمثلة في الطيور الملونة بالإضافة إلى الخنازير الخضراء التي تعتبر العدو الأول للطيور.

ومن المتوقع أن يصدر الفيلم رسميًا في 13 مايو/أيار من العام القادم في المملكة المتحدة أولا، على أن يصل إلى الولايات المتحدة الأميركية في الـ20 من نفس الشهر، وإلى استراليا في 9 يونيو/حزيران 2016.

وأعلنت شركة روفيو في شهر فبراير/شباط من عام 2013 عزمها إنتاج سلسلة رسوم متحركة تكون الطيور والخنازير التي تظهر في ألعابها هي أبطال السلسلة، دون الكشف عن أي تطورات في هذا المشروع حتى الآن.

وكانت شركة روفيو قد أطلقت في شهر يوليو/تموز من العام الجاري الإصدار الثاني من لعبة الطيور الغاضبة Angry Birds 2 التي حققت رقما قياسيا بعد أن تجاوز عدد مرات تنزيلها ما يزيد على 20 مليون بعد نحو أسبوع واحد فقط من إطلاقها.

وهذا الفيديو التسويقي للفيلم:

​​

​​

المصدر: وكالات

 أجّلت شركة "سوني" عرضا مباشرة على الانترنت لتقديم الجيل الجيل من "بلاي ستايشن"
أجّلت شركة "سوني" عرضا مباشرة على الانترنت لتقديم الجيل الجيل من "بلاي ستايشن"

أجّلت شركة "سوني" اليابانية عرضا مباشرة على الانترنت مخصصا لتقديم الجيل الجيل من وحدات "بلاي ستايشن" كان مقررا الاثنين بسبب الاضطرابات المتزايدة في مدن أميركية على خلفية مقتل المواطن الأسود جورج فلويد في منيابوليس على يد الشرطة.

وغرّد الفريق المسؤول عن تطوير "بلاي ستايشن" في الشركة على "تويتر" قائلا: "رغم أننا نتفهم أن اللاعبين في أنحاء العالم متحمسون لمشاهدة ألعاب بلاي ستايشن 5 فنحن لا نشعر بأن الوقت مناسب للاحتفال... في الوقت الراهن، نريد أن نتراجع ونسمح لأصوات أكثر أهمية بأن تعلو".

وفي سياق متصل، قامت شركة "إلكترونيك آرتس" الأميركية المتخصصة في ابتكار ألعاب الفيديو، بإلغاء عرض للعبة "مادن إن إف إل 21" الجديدة كان مخططا هذا الأسبوع. 

وكتبت شركة "إي إيه" التي تتخذ في كاليفورنيا مقرا لها :"نحن نقف بجانب الأصدقاء واللاعبين والزملاء والشركاء الأميركيين من أصل إفريقي".

وأضافت "ينصب اهتمامنا الرئيسي الآن على الإجراءات التي يمكن أن نتخذها للمساهمة في تغيير المعاملة غير العادلة والتحيز المنهجي اللذين تعاني منهما أمتنا والعالم".

وقد أدى إلغاء المعرض السنوي لألعاب الفيديو الإلكترونية في لوس أنجلوس هذا الشهر بسبب وباء كوفيد-19 إلى دفع الشركات التي تخطط للإعلان عن منتجاتها أو لعروض تقديمية، إلى جدولة هذه الأحداث عبر الإنترنت.