العلامة التجارية لسامسونغ
العلامة التجارية لسامسونغ

كشفت شركة سامسونغ الثلاثاء عن عزمها إيقاف خدمة بث الفيديو التابعة لها ميلك فيديو في تشرين الثاني/نوفمبر القادم.

وقالت سامسونغ في وصف تطبيق الخدمة على متجر غوغل بلاي "شكرا لكم على استخدام سامسونغ ميلك فيديو. في حين ما زلنا ملتزمين بتقديم خدمات ترفيهية مميزة، قررنا التخلي عن دعم التطبيق اعتبارا من 20 تشرين الثاني/نوفمبر 2015".

وتتميز الخدمة، المتاحة مجانا، بواجهة منسقة تركز على شبكات التواصل الاجتماعي، ما يجعل العثور ومشاركات أكثر مقاطع الفيديو شيوعا على الإنترنت أمرا سهلا.

وكانت الشركة الكورية الجنوبية أطلقت خدمة ميلك فيديو، التي جاءت كتتمة لخدمة بث الموسيقى "ميلك ميوزيك Milk Music، في 19 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي في مسعى منها للتوسع في مجال وسائل الإعلام.

وتقوم خدمة "ميلك فيديو" بتحديد أي تسجيلات الفيديو التي يجب أن تظهر للمستخدم، من خلال تحليل القنوات التي يتابعها والتسجيلات.

وفي حين لم تذكر الشركة الأسباب التي دفعتها للتخلي عن الخدمة، لكن خبراء معلوماتيين يعتقدون أنها ترجع إلى عدم تمكن الخدمة من الاستحواذ على اهتمام المستخدمين.

 

المصدر: وكالات

 أجّلت شركة "سوني" عرضا مباشرة على الانترنت لتقديم الجيل الجيل من "بلاي ستايشن"
أجّلت شركة "سوني" عرضا مباشرة على الانترنت لتقديم الجيل الجيل من "بلاي ستايشن"

أجّلت شركة "سوني" اليابانية عرضا مباشرة على الانترنت مخصصا لتقديم الجيل الجيل من وحدات "بلاي ستايشن" كان مقررا الاثنين بسبب الاضطرابات المتزايدة في مدن أميركية على خلفية مقتل المواطن الأسود جورج فلويد في منيابوليس على يد الشرطة.

وغرّد الفريق المسؤول عن تطوير "بلاي ستايشن" في الشركة على "تويتر" قائلا: "رغم أننا نتفهم أن اللاعبين في أنحاء العالم متحمسون لمشاهدة ألعاب بلاي ستايشن 5 فنحن لا نشعر بأن الوقت مناسب للاحتفال... في الوقت الراهن، نريد أن نتراجع ونسمح لأصوات أكثر أهمية بأن تعلو".

وفي سياق متصل، قامت شركة "إلكترونيك آرتس" الأميركية المتخصصة في ابتكار ألعاب الفيديو، بإلغاء عرض للعبة "مادن إن إف إل 21" الجديدة كان مخططا هذا الأسبوع. 

وكتبت شركة "إي إيه" التي تتخذ في كاليفورنيا مقرا لها :"نحن نقف بجانب الأصدقاء واللاعبين والزملاء والشركاء الأميركيين من أصل إفريقي".

وأضافت "ينصب اهتمامنا الرئيسي الآن على الإجراءات التي يمكن أن نتخذها للمساهمة في تغيير المعاملة غير العادلة والتحيز المنهجي اللذين تعاني منهما أمتنا والعالم".

وقد أدى إلغاء المعرض السنوي لألعاب الفيديو الإلكترونية في لوس أنجلوس هذا الشهر بسبب وباء كوفيد-19 إلى دفع الشركات التي تخطط للإعلان عن منتجاتها أو لعروض تقديمية، إلى جدولة هذه الأحداث عبر الإنترنت.