الحربي سجن بسبب تغريدات على تويتر
شعار شركة تويتر

كشفت مجموعة تويتر عزمها إلغاء 336 وظيفة، أي ما يشكل ثمانية في المئة من إجمالي الوظائف فيها، ضمن خطة إعادة هيكلة من شأنها أن تسمح لها بتوفير الموارد.

وأوضحت الشركة في مستند قدمته إلى إدارة البورصة، أن عملية إعادة الهيكلة تندرج ضمن خطة أوسع نطاقا لإعادة تنظيم الشركة والتركيز على المنتجات الرئيسية.

وكتب مدير عام الشركة جاك دورسي في رسالة موجهة إلى الموظفين أرفقت بالمستند "نعيد تنظيم صفوفنا بغية وضع شركتنا على أسس متينة للنمو".

​​

ومن المتوقع أن تتراوح تكاليف عملية إعادة الهيكلة هذه بين خمسة ملايين و15 مليون دولار.

ولموقع تويتر حتى نهاية حزيران/يونيو، 316 مليون مشترك، 44 في المئة منهم ينفذون إلى حساباتهم كل يوم، في حين يطلع 65 في المئة من مستخدمي فيسبوك التي تضم 1.49 مليار مشترك في العالم، على صفحاتهم يوميا.

 خطوة سناب جزء من موقف متشدد لشركات التواصل الاجتماعي ضد مشاركات ترامب
خطوة سناب جزء من موقف متشدد لشركات التواصل الاجتماعي ضد مشاركات ترامب

قالت شركة سناب Snap، الأربعاء إنها توقفت عن الترويج لحساب سناب شات Snapchat للرئيس الأميركي دونالد ترامب، بعدما وجدت أن تعليقاته العامة خارج الموقع يمكن أن تحرض على العنف، وذلك في موقف آخر متشدد من شركات وسائل التواصل الاجتماعي ضد ترامب.

وأوضحت الشركة أن حساب ترامب سيبقى كما هو، ولكن لن يتم الترويج له على صفحتها الرئيسية Discover الخاصة بالأخبار والقصص.

وكان حساب ترامب يُعرض بانتظام على صفحة Discover، جنبًا إلى جنب مع حسابات المستخدمين البارزين الآخرين مثل المشاهير كيم كارداشيان، والممثل كيفين هارت، وحاكم نيويورك أندرو كومو.

وتعتبر خطوة سناب جزءًا من موقف متشدد لشركات وسائل التواصل الاجتماعي ضد مشاركات الرئيس الأميركي.

وخلال الأسبوع الماضي، وصفت تويتر العديد من تغريدات ترامب يـ"المعلومات المضللة" حول التصويت.

لكن منصة فيسبوك، وعلى النقيض من ذلك، لم تمس مشاركات الرئيس الأميركي، بحجة أنها تستحق النشر الإخباري ويجب أن تظل مسموعة باسم حرية التعبير.

وقالت شركة سناب إنها قررت التوقف عن تسليط الضوء على رواية ترامب بناءً على تغريدات نشرها يوم السبت، وهدد فيها بإرسال "كلاب شرسة" و "أسلحة مشؤومة" في الاحتجاجات التي اندلعت في جميع أنحاء البلاد بعد وفاة جورج فلويد، وهو رجل أميركي من أصل أفريقي قتل أثناء توقيفه من قبل الشرطة في مينيابوليس. 

وأوضحت راشيل راسين، المتحدثة باسم سناب، "لن نقوم بتضخيم الأصوات التي تحرض على العنف العنصري والظلم من خلال منحها ترويجًا مجانيًا على Discover".

وبعد تعليقات ترامب، خاطب الرئيس التنفيذي لشركة سناب إيفان شبيغل، موظفيه في رسالة مطولة وقال "سنوضح من خلال إجراءاتنا أنه لا توجد منطقة رمادية عندما يتعلق الأمر بالعنصرية والعنف والظلم."

لكنه أضاف أن الشركة لن تلغي الحسابات.