نماذج مختلفة من ساعة "آبل ووتش" الذكية
نماذج مختلفة من ساعة "آبل ووتش" الذكية

خفضت شركة آبل سعر ساعتها الذكية Apple Watch بخمسين دولارا للزبائن الذين يرغبون في شراء أحد هواتف آيفون الجديد، في خطوة نادرة جدا من عملاق التكنولوجيا.

وتقتصر الاستفادة من هذا التخفيض على متاجر تابعة للشركة في مدينة بوسطن وأيضا مناطق خليج سان فرانسيسكو، حتى 15 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري. لكن هذا التخفيض قد يعمم على بقية متاجر آبل في حال نجاحه في استقطاب مزيد من الزبائن. 

ولم تكشف شركة آبل لحد الآن عن حجم مبيعاتها من ساعتها الذكية، في حين قدر محللون اقتصاديون مبيعاتها بـ 3.95 مليون وحدة في الربع الثاني من السنة الجارية.

وأفادت مؤسسة معنية بمراقبة الأنشطة التجارية، بأن مبيعات ساعة آبل، بدأت بالتراجع في الآونة الأخيرة، بعد أن شهدت إقبالا كثيفا خلال الأسابيع الأولى لطرحها في الأسواق.

وكانت تقارير أولية قد أشارت إلى أن مبيعات الساعة اليومية بلغت 20 ألفا في الولايات المتحدة في شهر تموز/يوليو الماضي، بعد أن وصل إلى 200 ألف وحدة في نيسان/أبريل.

وأظهر استطلاع للرأي أجرته رويترز/إبسوس في بداية عملية تسويق الساعة، أنها قد تكون صعبة التسويق، وأن 69 في المئة من الأميركيين غير متحمسين لشرائها.

مجموعة من ساعات آبل الذكية
مجموعة من ساعات آبل الذكية

أفادت مؤسسة معنية بمراقبة الأنشطة التجارية، بأن مبيعات ساعة آبل الذكية Apple Watch، بدأت بالتراجع في الآونة الأخيرة، بعد أن شهدت إقبالا كثيفا خلال الأسابيع الأولى لطرحها في الأسواق.

فقد، بلغت مبيعات الساعة اليومية، 20 ألفا في الولايات المتحدة، بعد أن وصل إلى 200 ألف في نيسان/أبريل، حسبما نقل الموقع الاقتصادي ماركت ووتتش عن شركة Slice المعنية بالأنشطة التجارية. وقالت الشركة إن المبيعات تدنت في بعض الأحيان إلى 10 آلاف قطعة في اليوم.

واعتمدت Slice في تقريرها على حجم الوصولات الإلكترونية التي أرسلت إلى عناوين البريد الإلكتروني للمشترين.

ورغم أن آبل لم تكشف عن أي أرقام بشأن مبيعات ساعتها منذ بدء تلقي طلبات الشراء قبل ثلاثة أشهر، إلا أنها أبدت رضاها من درجة الإقبال وقالت مرارا إن الطلب أكثر من العرض.

 وكان استطلاع للرأي أجرته رويترز/إبسوس قد أظهر أن ساعة آبل الذكية قد تكون صعبة التسويق، وأن 69 في المئة من الأميركيين غير متحمسين لشراء أحدث منتج لعملاق التكنولوجيا الأميركي.