مؤتمر لتقديم المتصفح الجديد لموزيلا فاير فوكس
مؤتمر لتقديم المتصفح الجديد لموزيلا فاير فوكس

أطلقت شركة موزيلا النسخة 42 الجديدة من متصفحها الشهير فايرفوكس، والتي تتضمن عددا من المزايا الجديدة، أبرزها خدمة منع التتبع.

وأوضحت موزيلا أن المتصفح الجديد يقوم بمنع برامج التتبع أوتوماتيكيا، عندما يقوم المستخدم بتصفح الإنترنت في الوضع الخاص.

وتعتمد الوظيفة الجديدة Tracking Protection على خدمة منع التتبع Disconnect، والتي كان يمكن في السابق دمجها بالمتصفح عن طريق أحد البرامج الإضافية.

كما يتضمن الإصدار مؤشرا لعلامات التبويب التي تشغل الملفات الصوتية ويتيح إمكانية تحويلها للوضع الصامت عن طريق النقر على أيقونة، بالإضافة لإمكانية فتح مصدر الصفحات من خلال علامة تبويب جديدة.

وبفضل النسخة الجديدة صار بإمكان مستخدمي فايرفوكس تشغيل ميزة حماية التتبع يدويا عن طريق الذهاب إلى التهيئة" وتفعيل قيمة "الخصوصية، حماية التتبع".

المصدر: وكالات

متصفح فايرفوكس
متصفح فايرفوكس

أطلقت شركة موزيلا رسميًا النسخة الاستعراضية الأولى من مُتصفح فايرفوكس لنظام آي أو إس الذي تعمل به أجهزة آبل الذكية آيفون وآيباد.

وتتوفر النسخة الجديدة لمُستخدمي أجهزة آبل في نيوزيلاندا فقط مع وعود لتوفيرها في بلدان أُخرى في وقت لاحق من العام الجاري.

وقالت موزيلا إن الهدف من توفير النسخة في بلد واحد فقط هو الحصول على رأي المُستخدمين وتحليل تجربة الاستخدام للوصول إلى نسخة نهائية مُلائمة لاحتياجات المُستخدم.

وتحوي النسخة الاستعراضية على ميزات مثل البحث الذكي والذي من خلاله يقترح المتصفح كلمات البحث أو النتائج بشكل فوري لتوفير عناء كتابة الكلمات بشكل كامل.

كما تتوفر خاصيّة حسابات فايرفوكس والتي من خلالها يُمكن مزامنة بيانات التصفح بين فايرفوكس على الحاسب والهاتف الذكي مع مزامنة المواقع المُفضلة أيضًا.

ويُمكن للمستخدمين مشاركة تجربة استخدامهم من خلال التوجه إلى إعدادات المُتصفّح وكتابة المشاكل التي تظهر لهم لتعمل موزيلا على حلها بشكل فوري.

كما وفرت الشركة صفحة خاصة لتسجيل البريد الإلكتروني مع اختيار البلد ليتم ارسال رسالة بريدية عندما تتوفر النسخة الاستعراضية فيها.

ولا يسمح نظام آي أو إس بشكل افتراضي للمطوريين باستخدام مُحركات ويب غير المُستخدم في سفاري ولهذا السبب لم تتوفر مُتصفحات مثل فايرفوكس أو جوجل كروم إلا بعد فترة طويلة منذ إطلاق النظام لأول مرة قبل 7 سنوات حيث عملت الشركة مُؤخرًا على تغيير سياستها في هذا الخصوص.

 

المصدر: وكالات