الكومبيوتر المحمول الجديد من باناسونيك
الكومبيوتر المحمول الجديد من باناسونيك

كشفت شركة باناسونيك اليابانية النقاب عن إصدار جديد من حواسبها المحمولة مصمم للعاملين في مجالات تتطلب ظروف عمل غير اعتيادية.

وقالت الشركة المعروفة بصناعة هذا النوع من الحاسبات في موقعها الإلكتروني، إن حاسبها الجديد "تف بوك 20" Toughbook، يمتاز إلى جانب قدرته على تحمل ظروف العمل الصعبة، بإمكانية فصل الشاشة عن لوحة المفاتيح ليتحول إلى حاسب لوحي بقياس 10.1 بوصة، وذلك على غرار الحاسب "سيرفس بوك" من مايكروسوفت.

وأضافت الشركة أنه بالإمكان فصل الشاشة بيد واحدة، وأن الحاسب المحمول يمتاز بتصميم يتوافق مع معياري المتانة MIL-STD-810G و IP65، ويعرف المعيار الأول بأنه من معايير الصناعات العسكرية، ما يعني قدرة الجهاز على مقاومة الضغوط المختلفة، مثل الصدمات والرطوبة والتعرض للغبار، هذا إلى جانب هيكله المصنوع من سبائك المغنزيوم.

​​
ويقدم الحاسب "تف بوك 20" الذي لا يتجاوز وزنه 1.7 كيلوغراما، شاشة تدعم اللمس،  وبدقة 1920×1200 بكسل، تمتاز بإمكانية عرض الصور بوضوح في ضوء الشمس.

ويمتاز الجهاز أيضا بأنه يأتي مع بطارية قابلة للتبديل دون التأثير على العمل، بالإضافة إلى مسند يمكن استخدامه كحامل على نحو يحول الحاسب إلى ما يشبه حقيبة يد.

وتعتزم شركة باناسونيك طرح حاسبها الجديد بسعر 3.099 دولارا أميركيا ابتداء من شباط/فبراير 2016.

المصدر: وكالات

 خطوة سناب جزء من موقف متشدد لشركات التواصل الاجتماعي ضد مشاركات ترامب
خطوة سناب جزء من موقف متشدد لشركات التواصل الاجتماعي ضد مشاركات ترامب

قالت شركة سناب Snap، الأربعاء إنها توقفت عن الترويج لحساب سناب شات Snapchat للرئيس الأميركي دونالد ترامب، بعدما وجدت أن تعليقاته العامة خارج الموقع يمكن أن تحرض على العنف، وذلك في موقف آخر متشدد من شركات وسائل التواصل الاجتماعي ضد ترامب.

وأوضحت الشركة أن حساب ترامب سيبقى كما هو، ولكن لن يتم الترويج له على صفحتها الرئيسية Discover الخاصة بالأخبار والقصص.

وكان حساب ترامب يُعرض بانتظام على صفحة Discover، جنبًا إلى جنب مع حسابات المستخدمين البارزين الآخرين مثل المشاهير كيم كارداشيان، والممثل كيفين هارت، وحاكم نيويورك أندرو كومو.

وتعتبر خطوة سناب جزءًا من موقف متشدد لشركات وسائل التواصل الاجتماعي ضد مشاركات الرئيس الأميركي.

وخلال الأسبوع الماضي، وصفت تويتر العديد من تغريدات ترامب يـ"المعلومات المضللة" حول التصويت.

لكن منصة فيسبوك، وعلى النقيض من ذلك، لم تمس مشاركات الرئيس الأميركي، بحجة أنها تستحق النشر الإخباري ويجب أن تظل مسموعة باسم حرية التعبير.

وقالت شركة سناب إنها قررت التوقف عن تسليط الضوء على رواية ترامب بناءً على تغريدات نشرها يوم السبت، وهدد فيها بإرسال "كلاب شرسة" و "أسلحة مشؤومة" في الاحتجاجات التي اندلعت في جميع أنحاء البلاد بعد وفاة جورج فلويد، وهو رجل أميركي من أصل أفريقي قتل أثناء توقيفه من قبل الشرطة في مينيابوليس. 

وأوضحت راشيل راسين، المتحدثة باسم سناب، "لن نقوم بتضخيم الأصوات التي تحرض على العنف العنصري والظلم من خلال منحها ترويجًا مجانيًا على Discover".

وبعد تعليقات ترامب، خاطب الرئيس التنفيذي لشركة سناب إيفان شبيغل، موظفيه في رسالة مطولة وقال "سنوضح من خلال إجراءاتنا أنه لا توجد منطقة رمادية عندما يتعلق الأمر بالعنصرية والعنف والظلم."

لكنه أضاف أن الشركة لن تلغي الحسابات.