سيارة تابعة لشركة فورد
سيارة تابعة لشركة فورد | Source: Courtesy Image

أعلنت شركة فورد لصناعة السيارات أنها ستجري اختبارات على السيارات الذاتية القيادة بمنطقة مسيتي في جامعة ميشيغن، وذلك في إطار تسريع البحوث المتعلقة بالتقنيات المتطورة لأجهزة الاستشعار.

وقالت الشركة في بيان إنها تعكف على الإعداد لهذه الاختبارات منذ 10 سنوات.

وفورد هي أول شركة تجري مثل هذه الاختبارات في منشأة مسيتي التي تضم أجهزة محاكاة، والتي تبلغ مساحتها 13 هكتارا وافتتحت في يوليو/ تموز الماضي.

وتتضمن هذه التجارب توسيع نطاق اختبارات بحوث القيادة الذاتية في مجال المركبات المهجنة أي التي تعمل بالكهرباء والبنزين.

وقال الأستاذ المشارك بجامعة ميشيغن رايان اوستايس إن الهدف من اختبارات منشأة مسيتي هو تحقيق عنصر تقدم.

في الوقت نفسه تنشئ شركة تويوتا أيضا وحدة للأبحاث والتطوير في مجال الذكاء الصناعي بوادي سيليكون مع اشتداد المنافسة على إنتاج سيارات ذاتية القيادة.

وتعتزم أكبر شركة سيارات في العالم ضخ استثمارات قيمتها مليار دولار في شركة (آر. آند. دي) خلال السنوات الخمس القادمة، في خروج على موقفها الحذر السابق من السيارات ذاتية القيادة.

​​

المصدر: وكالات

أحد مصانع إنتاج سيارات تويوتا
أحد مصانع إنتاج سيارات تويوتا

أعلنت شركة تويوتا عن تأسيس قسم جديد لتطوير تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي في مجالات السيارات ذاتية التحكم وتطوير الروبوتات.

وتخطط الشركة التي اسمت القسم معهد بحوث تويوتا TRI، لضخ أكثر من مليار دولار في القسم الناشئ على مدى السنوات الخمس المقبلة، وتنوي إقامة مقر الشركة بالقرب من جامعة ستانفورد في ولاية كاليفورنيا مع إقامة منشأة ثانوية قرب معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في ولاية ماساتشوستس.

وأعلنت شركة تويوتا سابقاً توقيع اتفاقيات شراكة مع هذه الجامعات خلال الشهر الماضي وتقديمها تمويلا يصل إلى 50 مليون دولار.

وتعتبر شركة تويوتا واحدة من أكبر شركات تصنيع السيارات في العالم، وتتطلع الشركة إلى تطوير مجال الذكاء الاصطناعي ليخدم في مجالات عديدة ولتسهيل الأعمال مثل السيارات ذاتية القيادة.

المصدر: وكالات