طائرة بدون طيار لتويتر
طائرة بدون طيار لتويتر

قدم موقع تويتر طلبا للحصول على براءة اختراع، والتي أصبحت متاحة في الأسبوع الماضي، لطائرة بدون طيار قادرة على التقاط الصور ومقاطع الفيديو ونقلها للمستخدمين وغيرهم.

وفيما لا يعني هذا الطلب بالضرورة أن يكون موقع تويتر يخطط لبناء أسطول من طائرات بدون طيار، فمع ذلك، قد تشكل الخطوة قاعدة أساسية للحصول على طائرة بدون طيار يسيطر عليها تويتر، وفقا لـ موقع theverge.

فعلى سبيل المثال، يحصل تويتر على مؤشرات من خلال استخدام الناشطين لإعادة التغريدات، ولإبداء الإعجاب وللردود وذلك للتحكم في اتجاه الطائرة أو ما سينتهي إليه التسجيل أو التصوير.

ويؤمن تويتر أيضا الشفافية والقدرة على نقل مشاهد مباشرة بالفيديو.

قد تبدو هذه الفكرة غريبة جدا، سواء من حيث التقنية أو السلامة، ولكن يسجّل لهذه الشركة أنها كانت السباقة في التفكير بهذا الاختراع.

وقد أطلق تويتر هذا العام تطبيق "البرسكوب" للبث المباشر، الأمر الذي ترك الباب مفتوحا أمام احتمال استخدام هذا التطبيق جنبا إلى جنب مع الطائرات بدون طيار لالتقاط الصور وبثها من خلال البرنامج.

المصدر: theverge  (بتصرف)

سيهدف التطبيق إلى ضم عدد أكبر من صانعي المحتوى حول العالم لشركائه في الأرباح.
سيهدف التطبيق إلى ضم عدد أكبر من صانعي المحتوى حول العالم لشركائه في الأرباح.

للمرة الأولى منذ إطلاقه، سيشارك تطبيق "إنستغرام" أرباحا مع صانعي المحتوى من خلال الإعلانات الظاهرة على خدمة "آي جي تي في" التي يقدمها، ومن خلال "الشارات" التي من الممكن أن يشتريها المستخدم خلال متابعته للبث المباشر عبر حسابات مختلفة عبر الموقع، وفقا لموقع "ذي فيرج" التقني.

ويهدف إنستغرام لتشجيع صانعي المحتوى على تقديم المزيد من الأفكار الجاذبة لمتابعين أكثر، ما ينعكس بالفائدة على كل من المستخدم والتطبيق.

وكان إنستغرام قد ألمح في وقت سابق إلى إضافة الإعلانات في خدمة "آي جي تي في"، حيث أعلن التطبيق أن الفيديوهات الأكثر طولا ستحظى بفرص أكبر لكسب الأموال.

واعتبارا من الأسبوع القادم، ستباشر الإعلانات بالظهور مبدئيا على فيديوهات لحوالي 200 صانع محتوى يتحدثون الإنكليزية، مثل آدم وحيد وليلي بونز.

واختار إنستغرام المملوك لشركة فيسبوك معظم صناع المحتوى بسبب شهرتهم السابقة على تطبيق "تيك توك" الصيني.

أما الإعلانات التي ستظهر لمستخدمي التطبيق فستكون لشركات مثل "آيكيا"، "بوما" و"سيفورا".

وفي تصريحات للموقع التقني، قال جستين أوسوفسكي، مدير عمليات إنستغرام، إن التطبيق سيشارك نسبة 55 بالمئة مقطوعة من الأرباح مع صانعي المحتوى.

وفي خطوة لاحقة، سيسعى التطبيق إلى ضم عدد أكبر من صانعي المحتوى حول العالم لشركائه في الأرباح.

وكانت تطبيقات أخرى بينها فيسبوك ويوتيوب قد اتخذت خطوة مشاركة الأرباح مع صناع المحتوى، بهدف تشجيع تقديم المزيد من المحتوى للمتابعين.

ونقلت وكالة رويترز عن مدير عمليات إنستغرام أن الشارات التي سيقدمها الموقع ستكون متاحة للبيع بثلاثة أسعار هي 0.99 و1.99 و4.99 دولار بدءا بعشرات المستخدمين الشهر المقبل وإن الشركة لن تحصل على نسبة من المبيعات في البداية.