شعار فيسبوك
شعار فيسبوك

قالت متحدثة باسم فيسبوك، الجمعة، إن الشركة تعاقدت مع وحدة تابعة لشركة بيرتلسمان للخدمات التجارية من أجل مراقبة وحذف التعليقات العنصرية في ألمانيا.

يأتي هذا في أعقاب انتقاد واسع وجه للشركة بعدم بذل ما يكفي من الجهد لوقف خطاب الكراهية.

وقالت المتحدثة "من خلال هذا الاستثمار تريد فيسبوك ضمان التعامل مع التقارير بشأن احتمال انتهاك المحتوى لمعاييرنا الاجتماعية بصورة أكثر فاعلية".

وتضع فيسبوك قواعد مشددة بشأن المضايقة والتحرش والتهديد لكن هناك من ينتقد الشركة لعدم بذل ما يكفي لتطبيق الإجراءات التي حددتها بهذا الصدد.

وكانت مجلة دير شبيغل الأسبوعية الألمانية أول من كتب، الجمعة، أن وحدة أرفاتو التابعة لشركة بيرتلسمان تعاقدت مع 100 شخص، على الأقل، لمراقبة خطاب الكراهية بالوكالة عن فيسبوك.

ورفضت أرفاتو، التي تقدم خدمات رقمية ومالية وعلاقات عملاء للشركات، التعليق.

وحققت شركة بيرتلسمان عائدات بلغت 4.66 مليار يورو (5.08 مليار دولار) في 2014، ويعمل بها 70 ألف موظف بأنحاء العالم.

وفي نوفمبر/ تشرين الثاني فتح المدعون في هامبورغ تحقيقا بشأن انتهاك منصة التواصل الاجتماعي القوانين الصارمة للبلاد بترويجها لخطاب الكراهية.

وأبدى ساسة ومشاهير كبار في ألمانيا تخوفهم من تزايد التعليقات المعادية للأجانب على فيسبوك ووسائل التواصل الاجتماعي الأخرى.

المصدر: وكالات

شعار ماسنجر من فايسبوك
شعار ماسنجر من فايسبوك

تخطط شركة فيسبوك لإطلاق تطبيق مستقل لخدمتها للمحادثات (ماسنجر) Messenger على أجهزة الحواسيب المكتبية "ماك" التابعة لشركة آبل، بهدف تسهيل خدمة الاتصال.

وقالت تقارير إعلامية إن إطلاق الخدمة بات قريبا بعد تسريبات تحدثت عن وجود تطبيق جاهز للإطلاق كمرحلة تجريبية.

ولم تؤكد شركة فيسبوك هذه الأنباء، غير أن التقارير أكدت أنها ليست مجرد تجارب تقوم بها الشركة، وإنما قد تكون إيذانا بإطلاق التطبيق قريبا.

وتوقعت التقارير أن يكون التطبيق في حال إطلاقه ثورة في مجال خدمة الدردشة، خصوصا في ظل قصور التطبيقات المنافسة في التمكن من الانتشار عبر الحواسيب المكتبية.
وكانت فيسبوك قد أعلنت في نيسان/أبريل الماضي إطلاق نسخة الويب من تطبيق المحادثات Messenger، والتي يمكن استخدامها من الحواسب الشخصية سواء المكتبية أو المحمولة عبر متصفحات الإنترنت العادية.