خدمة كانفاس الجديدة
خدمة كانفاس الجديدة

أطلق موقع "فيسبوك" منصة جديدة تسمح للمروجين بنشر إعلاناتهم على كامل مساحة الشاشات في الهواتف المحمولة لمنافسة الإعلانات التلفزيونية.

وسيستمر الموقع في عرض الإعلانات في نشرة المستجدات على شكل صور وأشرطة فيديو، لكن في حال استخدم المروج هذه المنصة الجديدة المعروفة بـ"كانفاس"، تكفي كبسة زر لجعل الإعلان يفتح على الشاشة بكاملها مع محتويات تفاعلية وغامرة، بحسب ما كشف مسؤولون من موقع التواصل الاجتماعي خلال عرض الخدمة الجديدة.

وسيتسنى للمستخدم مشاهدة سلسلة صور وأشرطة فيديو بنسق بانورامي، فضلا عن الكبس على بعض العناصر للحصول على معلومات إضافية.

وقالت المسؤولة التنفيذية في فيسبوك جيسيكا واتسون "رفعنا مستوى توقعات المستخدمين والمروجين على الأجهزة المحمولة".

وأظهرت التجارب التي أجريت تفاعل المستخدمين بطريقة إيجابية، بحسب ما أكد مسؤول آخر في الموقع الذي صرح أن "53 بالمئة من المستخدمين شاهدوا أكثر من نصف محتويات كانفاس".

وتحمل محتويات هذه المنصة المخزنة مباشرة من شبكة فيسبوك بطريقة شبه تلقائية، خلافا للإعلانات التقليدية التي تحيل إلى صفحات مواقع أخرى.

ولفتت المحللة لدى شركة "ألتيمتر" تشارلين لي إلى أن الخدمة الجديدة " قادرة على منافسة الإعلانات المتلفزة التي لا تتخطى مدتها 30 ثانية"، وتتميز أيضا بإمكانية تكييفها مع حاجات المستخدمين بفضل المعلومات المتوفرة عنهم على فيسبوك.

وأصبحت منصة كانفاس متوفرة منذ الخميس لمليوني معلن في أنحاء العالم أجمع، وهي تتماشى مع الأجهزة العاملة بنظام iOS من "آبل" و"أندرويد" من "غوغل".

المصدر: خدمة دنيا

حصل القرصان على جائزته ضمن برنامج شركة آبل للمكافآت مقابل العثور على خلل في أنظمتها.
حصل القرصان على جائزته ضمن برنامج شركة آبل للمكافآت مقابل العثور على خلل في أنظمتها.

تداولت مواقع تقنية أن شركة "أبل" دفعت لأحد قراصنة الإنترنت 75 ألف دولار أميركي، وذلك لكشفه ثغرات مكنته من الوصول إلى الكاميرا على أجهزة تصنعها الشركة.

واستغل "الهاكر" راين بيكرين ثلاث من أصل سبعة من ثغرات اكتشفها في أنظمة التشغيل، للوصول إلى أي كاميرا على أجهزة آيفون أو  آيباد.

وقال تقرير نشرته "فوربس" إن بيكرين عثر على ما لا يقل عن سبع ثغرات مكنته من التسلل إلى الكاميرات بنجاح باستخدام ثلاث منها فقط.

وأتاحت الثغرات له التسلل إلى أي جهاز يعمل بنظام تشغيل "آي أو إس".

وحصل القرصان على جائزته ضمن برنامج شركة أبل للمكافآت مقابل العثور على خلل في أنظمتها.

وبحسب التقرير، فقد باشر بيكرين في ديسمبر 2019 محاولاته لاختراق متصفح "سفاري" على أنظمة "آي أو إس" و"ماك-أو إس"، لاكتشاف أي سلوكيات غريبة بالبرمجيات، خصوصا فيما يتعلق بأمان الكاميرا.

ضمن محاولاته، تمكن الهاكر من التوصل إلى آلية تخدع المستخدم بالدخول إلى مواقع ضارة بجهازه، ما يسهل التسلل إليه.

ولم تقتصر قرصنة بيكرين على الكاميرا، فقد تمكن من الوصول إلى المايكروفون أيضا.

"كشف بحثي عن سبع ثغرات.. ثلاث منها فقط تم استغلالها للوصول إلى الكاميرا/المايكروفون"، يقول بيكرين.

وعقب الكشف عن الثغرات، قامت آبل بمعالجة الخلل فورا، وسدت ثغرات الوصول إلى الكاميرا خلال أسابيع قليلة.

وأطلقت آبل تحديث "سفاري 13.0.5" وذلك لتفادي الثغرات.

وألحقت آبل النظام بتعديلات إضافية في 24 مارس من خلال تحديث "سفاري 13.1".

وبينما حصل بيكرين على جائزة 75 ألف دولار، تقدم آبل مكافآت تصل إلى 1.5 مليون دولار لمن يتمكن من العثور على ثغرات بالغة الخطورة.

ويقول بيكرين "استمتعت حقاً بالعمل مع فريق آبل لأمان المنتجات، خلال عملي على الإبلاغ عن هذه المشاكل".

وأضاف "برنامج المكافآت الجديد سيساعد بالطبع بتأمين المنتجات وحماية الزبائن".