تطبيق واتساب
تطبيق واتساب

بدأت خدمة واتساب التابعة لمجموعة فيسبوك بتشفير جميع المراسلات التي يتم تبادلها على منصتها "من البداية إلى النهاية"، في إطار خطوة تعزز حماية بيانات مستخدميها.

وكتبت الخدمة على مدونتها أن الجهة الوحيدة المخولة قراءة الرسائل هي المجموعات أو الأفراد الذين ترسل إليهم البيانات. ولا يمكن لأحد الاطلاع على هذه الرسائل، من مجرمين وقراصنة معلوماتية وأنظمة قمعية، ولا حتى واتساب.

وتنطلق هذه الخاصية الجديدة تدريجيا لمستخدمي واتساب البالغ عددهم نحو مليار في جميع دول العالم.

ويأتي هذه الإعلان بعد بضعة أسابيع من الخلاف بين شركة آبل والحكومة الأميركية التي طلبت مساعدة مكتب التحقيقات الفدرالي FBI في فك شفرة هاتف "آيفون" استخدمه أحد منفذي هجوم سان برناردينو في كاليفورنيا نهاية العام الماضي.

وانتهى الخلاف بين الطرفين الأسبوع الماضي بعد أن أعلن FBI أنه نجح في فك شفرة الجهاز من دون مساعدة الشركة المصنعة آبل.

وأفادت معلومات صحافية بأن واتساب تتواجه مع السلطات في نزاعات قضائية شبيهة بتلك التي خاضتها آبل مع الحكومة الأميركية. وكشفت وسائل إعلام أخرى عن احتمال أن تكون الخدمة ومنافستها تيليغرام قد استخدمتا خلال الهجمات في باريس في 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2015.

وقد تسن السلطات الأميركية تشريعا لإلزام المجموعات التكنولوجية بالمحافظة على "مفاتيح" تسمح باستعادة البيانات في حال إجراء تحقيقات جنائية. وتدرس بريطانيا وفرنسا أيضا احتمال اعتماد تشريعات من هذا القبيل.

المصدر: خدمة دنيا

يعرض الموقع عدد الإصابات والوفيات والأشخاص المتعافين من فيروس كورونا المستجد بطريقة تفاعلية مميزة
يعرض الموقع عدد الإصابات والوفيات والأشخاص المتعافين من فيروس كورونا المستجد بطريقة تفاعلية مميزة | Source: covidvisualizer.com

يسلط موقع "covidvisualizer" الضوء على أحدث الأرقام والإحصاءات الحية المتعلقة بانتشار فيروس كورونا المستجد في جميع أنحاء العالم.

ويعرض الموقع عدد الإصابات والوفيات والأشخاص المتعافين بطريقة تفاعلية مميزة تسمح للمستخدمين بمعرفة ما يجري في كل دولة عبر النقر على مواقعها في الكرة الأرضية.

كما يتم تحديث الموقع بشكل متواصل كل دقيقتين لمعرفة مجموع الإصابات والوفيات وآخر التطورات بشأن فيروس كورونا حول العالم.

وتم إنشاء الموقع بواسطة طالبين يدرسان في جامعة كارنيغي ميلون بمدينة بتبيرغ بولاية بنسلفانيا الأميركية.

ويقول القائمون على هذا المشروع إن الهدف من ورائه هو "توفير طريقة بسيطة وتفاعلية لإظهار تأثير فيروس كورونا".

وأضافوا " هدفنا هو أن يتمكن الناس من النظر إلى ما يجري على أنه شيء يجمعنا مع بعض.. الأمر لا يتعلق بالدول بل بالكوكب، وهذا ما يبدو عليه كوكبنا اليوم".

وفي آخر تحديث للموقع أجراه في (17:00 ت غ) يظهر أن عدد الإصابات تجاوز 570 ألف شخص، فيما بلغت أعداد الوفيات أكثر من 26500 حالة.