أحد مركبات SpaceX
أحد مركبات SpaceX

منح سلاح الجو الأميركي شركة SpaceX، المملوكة للملياردير إيلون مسك، عقدا بقيمة 83 مليون دولار لإطلاق قمر صناعي لنظام تحديد المواقع العالمي GPS، منهيا احتكارا احتفظت به شركتا لوكهيد مارتن كورب وبوينغ لعمليات الإطلاق الفضائية العسكرية لأكثر من 10 سنوات.

وقال مسؤولون بسلاح الجو إن القمر الصناعي سيطلق في أيار/مايو 2018 من ولاية فلوريدا.

وينهي العقد الذي يأتي بعد أكثر من 10 سنوات على آخر مناقصة للقوات المسلحة الأميركية في هذا الصدد، العلاقة الحصرية بين المؤسسة العسكرية وUnited Launch Alliance، وهي شراكة بين لوكهيد مارتن وبوينغ.

ولم تنافس United Launch Alliance على عقد إطلاق القمر الصناعي بسبب مشاكل إدارية، وتداعيات عقوبات تجارية قيدت استيراد المحركات الروسية الصنع المستخدمة في إطلاق الصواريخ، والعرض المنخفض الذي قدمته SpaceX.

وقال رئيس مركز أنظمة الفضاء والصواريخ في سلاح الجو الأميركي الجنرال صامويل غريفيز في بيان "يحقق منح عقد خدمات إطلاق الجيل القادم من أقمار نظام تحديد المواقع العالمي توازنا بين نجاح المهمة والوفاء بالاحتياجات التشغيلية وخفض تكاليف الإطلاق وإعادة إدخال المنافسة إلى مهمات الفضاء المتعلقة بالأمن القومي."

ويعتزم سلاح الجو الأميركي طرح مناقصات لعقود تغطي عمليات لإطلاق ثمانية أقمار صناعية أخرى.

المصدر: وكالات

تعد مهمة المريخ من المشاريع الفضائية الجديدة التي تسعى الصين إلى تحقيقها
تعد مهمة المريخ من المشاريع الفضائية الجديدة التي تسعى الصين إلى تحقيقها

تخطط الصين لإطلاق مهمة إلى المريخ في يوليو تشمل إنزال روبوت يتم التحكم فيه عن بعد على سطح الكوكب الأحمر، وفق ما أعلنت الشركة المسؤولة عن المشروع.

واستثمرت بكين مليارات الدولارات في برنامجها الفضائي في محاولة للّحاق بخصمها الولايات المتحدة وتأكيد مكانتها كقوة عالمية كبرى.

وتعد مهمة المريخ من المشاريع الفضائية الجديدة التي تسعى الصين إلى تحقيقها، ومن بينها إرسال رواد فضاء صينيين إلى القمر وامتلاك محطة فضائية بحلول العام 2022.

وكانت بكين تخطط لمهمة المريخ منذ فترة، لكن الشركة الصينية لعلوم وتكنولوجيا الفضاء أكدت في بيان الأحد أنها قد تنفذ في يوليو. 

وهدف المهمة الصينية "تيانوين" وضع مسبار في مدار حول المريخ وإنزال روبوت لاستكشاف سطح الكوكب ودراسته.

وسيستغرق الأمر أشهرا عدة لتغطية المسافة بين الأرض والمريخ التي تقارب 55 مليون كيلومتر تقريبا والتي تتغير باستمرار بسبب مداراتهما الكوكبية.

ونفّذت الصين مهمة مماثلة إلى القمر في السابق، وفي يناير 2019، ووضعت مركبة صغيرة على الجانب المظلم من سطح القمر لتصبح الدولة الأولى التي تقوم بذلك الأمر.

وفي سياق المنافسة العلمية للاستكشاف الكوكب الأحمر، وتعتزم الولايات المتحدة التي أرسلت أربع مركبات استكشافية إلى المريخ، إطلاق مركبة خامسة هذا الصيف من المفترض أن تصل إليه في فبراير 2021.

وتخطط دولة الإمارات العربية المتحدة لإطلاق أول مسبار عربي إلى الكوكب الأحمر في 15 يوليو من اليابان.