أحد مركبات SpaceX
أحد مركبات SpaceX

منح سلاح الجو الأميركي شركة SpaceX، المملوكة للملياردير إيلون مسك، عقدا بقيمة 83 مليون دولار لإطلاق قمر صناعي لنظام تحديد المواقع العالمي GPS، منهيا احتكارا احتفظت به شركتا لوكهيد مارتن كورب وبوينغ لعمليات الإطلاق الفضائية العسكرية لأكثر من 10 سنوات.

وقال مسؤولون بسلاح الجو إن القمر الصناعي سيطلق في أيار/مايو 2018 من ولاية فلوريدا.

وينهي العقد الذي يأتي بعد أكثر من 10 سنوات على آخر مناقصة للقوات المسلحة الأميركية في هذا الصدد، العلاقة الحصرية بين المؤسسة العسكرية وUnited Launch Alliance، وهي شراكة بين لوكهيد مارتن وبوينغ.

ولم تنافس United Launch Alliance على عقد إطلاق القمر الصناعي بسبب مشاكل إدارية، وتداعيات عقوبات تجارية قيدت استيراد المحركات الروسية الصنع المستخدمة في إطلاق الصواريخ، والعرض المنخفض الذي قدمته SpaceX.

وقال رئيس مركز أنظمة الفضاء والصواريخ في سلاح الجو الأميركي الجنرال صامويل غريفيز في بيان "يحقق منح عقد خدمات إطلاق الجيل القادم من أقمار نظام تحديد المواقع العالمي توازنا بين نجاح المهمة والوفاء بالاحتياجات التشغيلية وخفض تكاليف الإطلاق وإعادة إدخال المنافسة إلى مهمات الفضاء المتعلقة بالأمن القومي."

ويعتزم سلاح الجو الأميركي طرح مناقصات لعقود تغطي عمليات لإطلاق ثمانية أقمار صناعية أخرى.

المصدر: وكالات

يحاول الهاكرز استغلال أزمة كورونا لزيادة هجماتهم
يحاول الهاكرز استغلال أزمة كورونا لزيادة هجماتهم

حذر مسؤولو الأمن الإلكتروني في أميركا وبريطانيا، من أن قراصنة الإنترنت "الهاكرز"، سواء المدعومين من بعض الدول أو الذين يعملون منفردين، يحاولون استغلال أزمة تفشي فيروس كورونا، لزيادة هجماتهم.

ووفقاً لبيان وكالة الأمن السيبراني الأميركية والمركز الوطني للأمن السيبراني في بريطانيا، فإن الحجم الإجمالي للأنشطة الخبيثة لهؤلاء القراصنة لا يبدو أنه قد زاد، إلا إن المخترقين يحاولون استغلال قلق الناس بسبب الفيروس، ورغبتهم في معرفة المزيد عنه، في دفعهم إلى النقر على الروابط، وتنزيل ملفات تحتوي على برامج خبيثة.

وقال برايان وير، مساعد مدير وكالة الأمن السيبراني الأميركية: "المخترقون يستخدمون هذه الأوقات الصعبة لاستغلال الجمهور وقرصنة حساباته".

كما حذرت الوكالتان من أن "الهاكرز" قد يستغلون الطلب المتزايد على فرص العمل من المنزل، لتمرير برامجهم الخبيثة التي تساعدهم في عملية الاختراق.

ويستهدف القراصنة أيضا الشبكات الافتراضية الخاصة والبرامج التي تساعد الموظفين على الاتصال بمكاتبهم والعمل من المنزل. 

من جانبه، أكد روب ليفيرتس، المدير التنفيذي لشركة مايكروسوفت، أن هناك ارتفاعا في معدل نجاح عمليات القرصنة.

وأضاف ليفرتس أن وسائل الإعلام والناس تتحدث عن فيروس كورونا طول الوقت، والقراصنة يعرفون أن معظم الناس يهتمون بقراءة أي رابط يحتوي على معلومات عن كورونا ويغطون عليه دون تفكير.