لعبة "بوكيمون غو"
لعبة "بوكيمون غو"

ارتفع سهم مجموعة نينتندو اليابانية بحوالي 19 في المئة الخميس في بورصة طوكيو، بفضل حمى لعبة "بوكيمون غو" التي تجتاح العالم.

وقد بلغت قيمة السهم 245 دولارا، ارتفاع بنسبة 18.92 في المئة، بعد أن كانت قد ازدادت بأكثر من 50 في المئة خلال أسبوع.

وكان سعر السهم قد ارتفع بأكثر من 60 في المئة خلال أربعة أيام قبل أن ينخفض الأربعاء بنسبة 4.42 في المئة، ثم يرتفع مجددا الخميس بدفع من الحماسة التي تثيرها هذه اللعبة.

ولعبة "بوكيمون غو" مطورة وفق تقنية الواقع المعزز التي تضيف عناصر افتراضية إلى العالم الحقيقي الذي يظهر عبر الكاميرات الموجودة في الهواتف الذكية.

وتستخدم خاصية تحديد الموقع الجغرافي للسماح لمستخدميها بالعثور على كائنات "بوكيمون" الصغيرة ذات الأشكال المتعددة والقوى السحرية المختلفة التي حققت نجاحا كبيرا قبل ما يقرب من عقدين.

اقرأ أيضا: 'لا تحمّل هذه اللعبة'.. ما لا تعرفه عن 'بوكيمون غو'

وتجتاح حمى لعبة "بوكيمون غو" العالم أجمع، إذ تنظم نشاطات في بلدان عدة تقوم على البحث عن الشخصيات الافتراضية لهذه السلسلة الكرتونية الشهيرة في الشوارع والمتنزهات والساحات العامة وصولا إلى المستشفيات وسكك الحديد.

ولم يطور مهندسو "نينتندو" هذه اللعبة، لكن المجموعة اليابانية قدمت الدعم لشركة "ذي بوكيمون كومباني" التابعة لها ولاستوديوهات "نيانتيك" بغية إعدادها.

وبحسب المحللين، من شأن هذه اللعبة أن تحسن وضع "نينتندو" تحسنا ملحوظا.

 

المصدر: خدمة دنيا

يعرض الموقع عدد الإصابات والوفيات والأشخاص المتعافين من فيروس كورونا المستجد بطريقة تفاعلية مميزة
يعرض الموقع عدد الإصابات والوفيات والأشخاص المتعافين من فيروس كورونا المستجد بطريقة تفاعلية مميزة | Source: covidvisualizer.com

يسلط موقع "covidvisualizer" الضوء على أحدث الأرقام والإحصاءات الحية المتعلقة بانتشار فيروس كورونا المستجد في جميع أنحاء العالم.

ويعرض الموقع عدد الإصابات والوفيات والأشخاص المتعافين بطريقة تفاعلية مميزة تسمح للمستخدمين بمعرفة ما يجري في كل دولة عبر النقر على مواقعها في الكرة الأرضية.

كما يتم تحديث الموقع بشكل متواصل كل دقيقتين لمعرفة مجموع الإصابات والوفيات وآخر التطورات بشأن فيروس كورونا حول العالم.

وتم إنشاء الموقع بواسطة طالبين يدرسان في جامعة كارنيغي ميلون بمدينة بتسبيرغ بولاية بنسلفانيا الأميركية.

ويقول القائمون على هذا المشروع إن الهدف من ورائه هو "توفير طريقة بسيطة وتفاعلية لإظهار تأثير فيروس كورونا".

وأضافوا " هدفنا هو أن يتمكن الناس من النظر إلى ما يجري على أنه شيء يجمعنا مع بعض.. الأمر لا يتعلق بالدول بل بالكوكب، وهذا ما يبدو عليه كوكبنا اليوم".

وفي آخر تحديث للموقع أجراه في (17:00 ت غ) يظهر أن عدد الإصابات تجاوز 570 ألف شخص، فيما بلغت أعداد الوفيات أكثر من 26500 حالة.