لعبة بوكيمون غو
لعبة بوكيمون غو | Source: Courtesy Image

رفعت لعبة "بوكيمون غو" القيمة الاجمالية لشركة نينتندو المتعددة الجنسيات التي قدمت دعما لتطوير اللعبة التي لقيت رواجا هائلا منذ انطلاقها في السابع من الشهر الجاري، بنسبة 120 في المئة لتصل إلى 39 مليار يورو (43 مليار دولار تقريبا)

وقفز سهم الشركة بنسبة 14 في المئة الثلاثاء في بورصة طوكيو، ما مكن نينتندو من تسجيل قيمة تفوق قيمة منافستها سوني.

ويتوقع خبراء أن يساهم الانتشار الكبير للعبة في نشاطات الشركة في مجال الأجهزة المحمولة ويزيد من جمهورها.

ولم تكن شركة نينتندو وحدها التي استفادت من "بوكيمون غو"، إذ رفع التطبيق قيمة سهم فرع سلسلة الوجبات السريعة مكدونالدز في اليابان بنسبة 23 في المئة، بعد أن بدأت الشركة الجمعة الماضية بتقديم دمى على شكل الشخصيات الموجودة في اللعبة. 

​​

​​

المصدر: خدمة دنيا

تطبيق بوكيمون غو الجديد
تطبيق بوكيمون غو الجديد | Source: Courtesy Image

هدد قراصنة بتنفيذ هجوم واسع على لعبة "بوكيمون غو" في غضون أسبوعين، بعدما أعلنوا مسؤوليتهم عن العطل الذي طرأ خلال عطلة نهاية الأسبوع على هذه اللعبة الإلكترونية.

وادعت الجماعة، التي عرفت على نفسها عبر تويتر باسم "PoodleCorp"، بأنها عطلت خوادم اللعبة، السبت، باستخدام برنامج يعطل توزيع الخدمة، في حادثة تذكر بهجوم ضد شبكة سوني بلاي ستيشن، وإكس بوكس لايف في عيد الميلاد 2014.​​

وعادت لتجدد تهديدها الاثنين وتتوعد بهجوم في الأول من آب/ أغسطس:​​

​​

​​وعانت خوادم لعبة "بوكيمون غو" من الاستخدام الكثيف منذ إطلاقها في لأول مرة في أستراليا ونيوزيلندا والولايات المتحدة.

وأوقفت الشركة الأميركية "Niantic" لتطوير البرمجيات خدماتها الدولية إلى حين التأكد من أن خوادمها ستتمكن من التعامل مع الإقبال الكثيف من قبل المستخدمين.

وقالت الشركة إن توقف "بوكيمون غو" يعود إلى العدد الكبير من طلبات تحميل اللعبة، مشيرة إلى أن بعض المدربين عانوا من مشاكل في الخوادم.

وأضافت أن العمل جار على تصليح الخلل.​​

​​​​

​​في المقابل، أصرت "PoodleCorp" على أنها الجهة التي تقف وراء الهجوم على "بوكيمون غو".​​

​​

وأشار "XO" الذي يقول إنه زعيم "PoodleCorp" إلى أن "الفوضى ممتعة"، متحدثا عبر يوتيوب عن "رغبة في جعل الناس غاضبة".

وأكد نيته في تعطيل كل مراكز خدمة "بوكيمون غو" لمدة تفوق 24 ساعة في الأول من آب/ أغسطس المقبل.

​​

المصدر: التلغراف (بتصرف)