خدمة تسليم الأكل بطائرات من دون طيار- أرشيف
خدمة تسليم الأكل بطائرات من دون طيار- أرشيف | Source: Courtesy Image

أعلنت ألفابت المجموعة الأم لـ "غوغل" عزمها تجربة تسليم سندويشات "بوريتس" بطائرات من دون طيار إلى حرم جامعة في فرجينيا.

وأوضح أسترو تيلر مدير مختبرات "اكس لاب" المعنية بمجموعة من المشاريع المستقبلية في ألفابت في مدونة أنه بات لفريق "بروجيكت وينغ" الذي يطور طائرات مسيرة لتسليم البضائع نموذج جاهز للتجربة.

وستدوم التجربة عدة أيام في فرجينيا لتسليم وجبات فطور مجهزة في شاحنة للمأكولات المكسيكية السريعة تابعة لسلسلة "تشيبوتلي"، بحسب تيلر.

وقد وقع الخيار على الوجبات الغذائية لأنها تمثل عدة تحديات على الصعيد التشغيلي، في ما يتعلق مثلا بإدارة الطلبيات عند ساعات الذروة أو تسليم وجبات لا تزال ساخنة وفي وضع جيد.

ويعد مشروع "وينغ" من الرهانات المستقبلية لمختبرات "اكس" التي كانت في الأصل قسما من أقسام غوغل والتي باتت تابعة مباشرة لألفابت بعد عملية إعادة الهيكلة التي أجريت العام الماضي.

وبالإضافة إلى الطائرات الموجهة، تعمل هذه المختبرات على مشاريع أخرى، مثل سيارات غوغل ذاتية القيادة ومناطيد لتوفير الإنترنت "بروجيكت لون".

وقد كشف عن مشروع "وينغ" في صيف العام 2014 مع بضع رحلات لطائرات من دون طيار لتسليم منتجات صغيرة، من قوارير ومأكولات للكلاب وزجاجات مياه للمزارعين في أستراليا، على أمل إجراء تجارب أوسع نطاقا "بحلول سنتين".

 

المصدر: خدمة دنيا

يعد "زوم" منافسا لتطبيق "ميت أب"من "غوغل"
يعد "زوم" منافسا لتطبيق "ميت أب"من "غوغل"

انخفضت أسهم تطبيق "زوم" مجددا، الأربعاء، بنسبة ستة في المئة، بعد صدور تقرير عن حظر شركة "غوغل" استخدام التطبيق من قبل موظفيها، وفقا لما ذكرته شبكة "سي أن بي سي" الأميركية. 

ونشر موقع "Buzzfeed" تقريرا ذكر أن "غوغل" أصدرت تعليمات تمنع موظفيها من استخدام التطبيق، بسبب "ثغرات أمنية" مشيرة إلى إنه لا يسمح للموظفين باستخدام تطبيقات من خارج الشبكة. 

ويعد "زوم" منافسا لتطبيق "ميت أب" الذي توفره "غوغل". 

وأتت هذه الخطوة بعد تحذيرات فيدرالية من قوانين الخصوصية في التطبيق، بالأخص إثر اعتراف الشركة استخدامها التشفير من طرف لآخر، والذي اعتمد على نقل المحادثات عبر خوادم في الصين، وأن ذلك تم "عن طريق الخطأ". 

ويواجه التطبيق أيضا دعوى قضائية من قبل أحد مساهميه، مايكل دريو، الذي اتهمها متهما بالمبالغة في تقدير معايير الخصوصية للتطبيق وعدم الكشف عن أن خدمتها لم تكن مشفرة من طرف إلى طرف، وفقا لما نقلته وسائل إعلام أميركية، الثلاثاء. 

وزاد الإقبال على "زوم" في الفترة الأخيرة مع بقاء الملايين في المنازل وزيادة حاجتهم لإنجاز أعمالهم بالفيديو للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد، وقالت الشركة إن أكثر من 200 مليون شخص باتوا يستخدمون الخدمة يوميا، مقارنة بعشرة ملايين قبل الأزمة الأخيرة.

وتضاعفت متاعب الشركة بعد أن كشفت شركة الأمن السيبراني "سيكسدجيل" أن ما يقرب من 352 حساب على التطبيق تم اختراقه من قبل مستخدم على منتدى شهير في الويب المظلم، وفق ما نقل موقع "ماشابال" الهندي.

وشملت المعلومات المسروقة عنوان البريد الإلكتروني لكل حساب وكلمة المرور ومعرف الاجتماع ومفتاح المضيف واسمه.

وأوضح الموقع أن بيانات الاعتماد المسروقة تم تصنيفها حسب نوع الحساب، ما يعني أن الاختراق شمل حتى حسابات دفع أصحابها مقابل خدمة من الدرجة الأولى.