مؤتمر آبل الذي كشفت فيه الشركة عن هاتفها الجديد
جهاز آيفون

قالت آبل إن الكميات الأولية التي طرحتها من الهاتف أيفون 7 بلس بيعت بالكامل على مستوى العالم.

وأضافت الشركة أن الكميات المطروحة من هاتفها الجديد الأكبر حجما نفدت بجميع ألوانها وأن الطراز الأصغر نفد أيضا بلونه الأسود الجديد.

ولن يتمكن العملاء الذين يدخلون متاجر آبل الجمعة عند طرح النموذج الجديد من شراء الهاتف الذي بيع بالكامل عبر الانترنت لكن بإمكانهم الحجز عن طريق الموقع الإلكتروني.

وقالت المتحدثة باسم آبل ترودي مولر في بيان "نقدر بشدة صبر عملائنا حيث نسعى بكل جهد لوضع الهاتف أيفون الجديد في يد كل من يريده في أقرب وقت ممكن."

وأطلقت آبل هاتفها الجديد في احتفالية بمدينة سان فرانسيسكو مطلع الشهر الجاري ويتميز بكاميرا مطورة وغياب فتحة سماعة الأذن التقليدية واستبدالها بتكنولوجيا جديدة.

وعلى عكس التقليد المتبع لن تعلن آبل أرقام المبيعات الأولية للهاتفين أيفون 7 وأيفون 7 بلس حيث قالت إن الرقم يبرز الطلب أكثر من العرض.

المصدر: رويترز

يحاول الهاكرز استغلال أزمة كورونا لزيادة هجماتهم
يحاول الهاكرز استغلال أزمة كورونا لزيادة هجماتهم

حذر مسؤولو الأمن الإلكتروني في أميركا وبريطانيا، من أن قراصنة الإنترنت "الهاكرز"، سواء المدعومين من بعض الدول أو الذين يعملون منفردين، يحاولون استغلال أزمة تفشي فيروس كورونا، لزيادة هجماتهم.

ووفقاً لبيان وكالة الأمن السيبراني الأميركية والمركز الوطني للأمن السيبراني في بريطانيا، فإن الحجم الإجمالي للأنشطة الخبيثة لهؤلاء القراصنة لا يبدو أنه قد زاد، إلا إن المخترقين يحاولون استغلال قلق الناس بسبب الفيروس، ورغبتهم في معرفة المزيد عنه، في دفعهم إلى النقر على الروابط، وتنزيل ملفات تحتوي على برامج خبيثة.

وقال برايان وير، مساعد مدير وكالة الأمن السيبراني الأميركية: "المخترقون يستخدمون هذه الأوقات الصعبة لاستغلال الجمهور وقرصنة حساباته".

كما حذرت الوكالتان من أن "الهاكرز" قد يستغلون الطلب المتزايد على فرص العمل من المنزل، لتمرير برامجهم الخبيثة التي تساعدهم في عملية الاختراق.

ويستهدف القراصنة أيضا الشبكات الافتراضية الخاصة والبرامج التي تساعد الموظفين على الاتصال بمكاتبهم والعمل من المنزل. 

من جانبه، أكد روب ليفيرتس، المدير التنفيذي لشركة مايكروسوفت، أن هناك ارتفاعا في معدل نجاح عمليات القرصنة.

وأضاف ليفرتس أن وسائل الإعلام والناس تتحدث عن فيروس كورونا طول الوقت، والقراصنة يعرفون أن معظم الناس يهتمون بقراءة أي رابط يحتوي على معلومات عن كورونا ويغطون عليه دون تفكير.