مجموعة هواتف غالاكسي نوت 7
مجموعة هواتف غالاكسي نوت 7

أعلنت مجموعة "سامسونغ" الكورية الجنوبية الثلاثاء الوقف التام لإنتاج أجهزة الهاتف الذكي "غالاكسي نوت 7" لأسباب تتعلق بالسلامة بسبب خطر انفجار بطارياتها.

وقالت المجموعة الأولى في صناعة الهواتف الذكية في العالم "لقد قررنا في الآونة الأخيرة تكييف وتيرة إنتاجنا بحيث يمكن تحسين مراقبة النوعية والسماح بإجراء تحقيقات معمقة، لكن عدنا واتخذنا قرارا نهائيا بوقف إنتاج أجهزة غالاكسي نوت 7 لأننا نضع سلامة المستهلكين على رأس أولوياتنا".

تحديث (8:41 بتوقيت غرينيتش)

علقت شركة "سامسونغ الكترونيكس" إنتاج أجهزة "غالاكسي نوت 7" على ما ذكرت الاثنين وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية للأنباء بعد سحب هذه الهواتف من السوق بسبب احتمال انفجار بطارياتها.

ورفضت الشركة الكورية الجنوبية، وهي أول مصنع للهواتف الذكية في العالم التعليق فورا على خبر الوكالة التي لم تكشف عن هوية مصدرها ناسبة اياه إلى مسؤول لدى موزع لسامسونغ.

وقال هذا الأخير للوكالة إن قرار تعليق الانتاج موقتا اتخذ بالتنسيق مع السلطات الكورية الجنوبية والأميركية والصينية لحماية المستهلك.

فبعد أسابيع قليلة على طرح جهاز "غالاكسي نوت 7" وهو بحجم وسطي بين الهاتف الذكي والجهاز اللوحي، اضطرت "سامسونغ" مطلع أيلول/سبتمبر إلى سحب 2.5 مليون نسخة منه في العالم بسبب خطر انفجار  البطارية.

ونشرت صور كثيرة لهواتف متفحمة على شبكات التواصل الاجتماعي مما شكل ضربة قوية للمجموعة التي تؤكد أنها الأفضل في مجال الابتكار والنوعية.

وكانت "سامسونغ" تعتمد على هذا الجهاز لدعم نموها حتى نهاية السنة في سوق تشهد منافسة حادة.

وقدر محللون كلفة سحب هذه الأجهزة من السوق بمليار إلى ملياري دولار. وكانت عملية السحب تتم بشكل جيد حتى الأسبوع الماضي عندما وقعت على ما يبدو حوادث جديدة مع بطاريات "نوت 7" رغم استبدالها.

وأعلنت شركة الاتصالات الأميركية "ايه تي اند تي" الأحد أنها لن تستبدل أجهزة "غالاكسي نوت 7" بعد الآن بانتظار تحقيقات إضافية.

المصدر: خدمة دنيا

حافظة هاتف آيفون الجديد في انتظار إطلاقه
| Source: social media

كانت شركة آبل تخطط لإطلاق هاتفها الجديد iPhone SE خلال الربع الأول من السنة الجارية، لكنها اليوم تعاني من غلق كلي لمصانعها في الصين جراء انتشار فيروس كورونا المستجد.

لذلك، اعتبر متابعون لسوق الهواتف الذكية الجديدة، أنه من غير الممكن مشاهدة المنتوج الجديد لشركة الهواتف الأكثر مبيعا في العالم.

بيد أن صورة للهاتف الجديد (iPhone SE) أعادت الحديث مجددا عن إمكانية إطلاق آيفون لجهازها بالرغم من الضائقة الإنتاجية التي تمر بها، على غرار شركات عالمية أخرى.

وشارك أحد المستخدمين صورة لحقيبة Urban Armour Gear في موقع Best Buy ، مع تغليف يشير إلى أنه مخصص لـ هاتف آيفون الجديد 4.7 بوصة 2020'.

موقع " to5Mac" المختص في الهواتف الذكية كتب "من المتوقع أن يتم إصدار هاتف آيفون الجديد في وقت ما هذا الربيع، لذلك، نجد الكثير من الإكسسوارات على مواقع البيع بالتجزئة مثل Best Buy".

وتُظهر الصورة التي انتشرت بسرعة على المنصات الاجتماعية حافظة على مقاس الهاتف الجديد، وهو ما أثار شهية المتابعين، بيد أن شركة آبل لم تؤكد الخبر ولم تنفه.

وكانت مواقع إنترنت قدمت نماذج مصورة عن حقائب صغيرة تسع آيفون 9 وآيفون أس إي، لكن هذه المرة طرحت للبيع بالفعل، ما ينذر بقرب طرح المنتوج فعلا، وفق موقع " to5Mac"

مواقع تتابع مستجدات الهواتف الذكية قدمت تاريخ الخامس من أبريل كيوم انطلاق بيع هاتف آيفون الجديد.

يذكر أن شركة آبل أغلقت جميع متاجرها في الصين بداية شهر فبراير، بالموازاة مع الانتشار الواسع لفيروس كورونا المستجد.

بعد ذلك، أغلقت الشركة متاجرها في إيطاليا التي تعتبر بؤرة الفيروس في أوروبا.

وشجعت آبل موظفيها على العمل من منازلهم، في محاولة لتقليل أوقات وكثافة تواجدهم في مقر الشركة لوقايتهم من احتمالات الإصابة بفيروس كورونا.