نموذج لمركبة الفضاء شياباريلي
نموذج لمركبة الفضاء شياباريلي

هبطت مركبة الفضاء شياباريلي على سطح كوكب المريخ الأربعاء في أول محاولة أوروبية لإنزال مركبة على الكوكب منذ فشل المركبة بيجل 2 قبل نحو 10 أعوام.

وينتظر العلماء في الوقت الراهن معلومات جديدة عن وضع المركبة التي تشبه الأسطوانة ويصل وزنها إلى 577 كيلوغراما.

وقالت وكالة الفضاء الأوروبية ESA إن شياباريلي ستجري تجارب على تكنولوجيا تخص مسبارا من المقرر أن يصل إلى الكوكب الأحمر عام 2020.

​​وفي هبوطها على سطح الكوكب الذي استغرق ست دقائق، استعانت المركبة بمظلة وأجهزة دفع لإبطاء سرعتها التي بلغت نحو 21 ألف كيلومتر في الساعة.

وقال يان فويرنر المدير العام للوكالة في تصريح بمركز العمليات الفضائية في دارمشتات بألمانيا "علينا أن ننتظر قليلا لنرى ما حدث للمركبة.. لكن المهمة ناجحة بالفعل حتى الآن."

كوكب المريخ كما بدا قبل ساعات من انفصال مركبة الفضاء شياباريلي عن المركبة الأم بيجل2

​​

وسميت المركبة على اسم الفلكي الإيطالي جيوفاني شياباريلي الذي بدأ في عام 1877 رسم خريطة لتضاريس كوكب المريخ لتوسيع نطاق دراسته لما يعرف الآن بقنوات الكوكب.

والمركبة شياباريلي جزء من برنامج ExoMars الأوروبي الروسي الذي سيبحث عن علامات على حياة سابقة أو حالية على كوكب المريخ.

وهذه هي المحاولة الأوروبية الثانية فقط لإنزال مركبة على الكوكب الأحمر بعد أن انفصلت المركبة بيجل 2 البريطانية عن مركبة الفضاء مارس إكسبرس في عام 2003 لكن الاتصال انقطع عنها إلى الآن بعد أن فشلت في نشر ألواحها الشمسية عند الهبوط.

مركبة الفضاء شياباريلي في صورة نشرتها وكالة الفضاء الأوروبية

​​

ومن المعروف أن الهبوط على كوكب المريخ الذي يبعد عن كوكب الأرض حوالي 56 مليون كيلومتر مهمة صعبة أنهكت معظم الجهود الروسية وأثارت أيضا مشكلات لإدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا).

والهدف الرئيسي لبرنامج ExoMars هو استكشاف ما إذا كانت هناك حياة في أي وقت على المريخ.

ومن المتوقع أن تصل تكلفة المهمة التي تتحملها الوكالة الأوروبية للفضاء بما في ذلك مرحلتها الثانية التي تبدأ في عام 2020 إلى حوالي 1.3 مليار يورو (1.4 مليار دولار).

المصدر: رويترز

يعرض الموقع عدد الإصابات والوفيات والأشخاص المتعافين من فيروس كورونا المستجد بطريقة تفاعلية مميزة
يعرض الموقع عدد الإصابات والوفيات والأشخاص المتعافين من فيروس كورونا المستجد بطريقة تفاعلية مميزة | Source: covidvisualizer.com

يسلط موقع "covidvisualizer" الضوء على أحدث الأرقام والإحصاءات الحية المتعلقة بانتشار فيروس كورونا المستجد في جميع أنحاء العالم.

ويعرض الموقع عدد الإصابات والوفيات والأشخاص المتعافين بطريقة تفاعلية مميزة تسمح للمستخدمين بمعرفة ما يجري في كل دولة عبر النقر على مواقعها في الكرة الأرضية.

كما يتم تحديث الموقع بشكل متواصل كل دقيقتين لمعرفة مجموع الإصابات والوفيات وآخر التطورات بشأن فيروس كورونا حول العالم.

وتم إنشاء الموقع بواسطة طالبين يدرسان في جامعة كارنيغي ميلون بمدينة بتبيرغ بولاية بنسلفانيا الأميركية.

ويقول القائمون على هذا المشروع إن الهدف من ورائه هو "توفير طريقة بسيطة وتفاعلية لإظهار تأثير فيروس كورونا".

وأضافوا " هدفنا هو أن يتمكن الناس من النظر إلى ما يجري على أنه شيء يجمعنا مع بعض.. الأمر لا يتعلق بالدول بل بالكوكب، وهذا ما يبدو عليه كوكبنا اليوم".

وفي آخر تحديث للموقع أجراه في (17:00 ت غ) يظهر أن عدد الإصابات تجاوز 570 ألف شخص، فيما بلغت أعداد الوفيات أكثر من 26500 حالة.