سوبر ماريو
سوبر ماريو

أصبحت لعبة "سوبر ماريو"، المنتجة من قبل شركة "نينتندو"، التطبيق الأعلى مبيعا على متجر التطبيقات الخاص بشركة آبل "آب ستور" بعد ساعات قليلة من إطلاقها في 60 دولة. 

وتجاوز عدد التنزيلات للتطبيق 10 ملايين، لتصل أرباح الشركة اليابانية من اللعبة إلى حوالي أربعة ملايين دولار أميركي في اليوم الأول. 

ويبلغ سعر "سوبر ماريو" على متجر آبل 10 دولارات.

ورغم حجم المبيعات، حصل التطبيق على تقييمات مخيبة للآمال من قبل المستخدمين، إذ أعطاه حوالي 54 ألف مستخدم نقطتين ونصف من أصل خمس نقاط. 

وأدت هذه التقييمات السيئة إلى هبوط سهم الشركة اليابانية المطورة للعبة 7.1 في المئة الاثنين، مسجلة هبوطا إجماليا منذ صدور اللعبة الخميس بلغ 11 في المئة.

 


 

لعبة نينتندو الجديدة
لعبة نينتندو الجديدة

أقبل عملاء شركة نينتندو اليابانية لألعاب الفيديو بقوة على تجربة لعبة pokemon go الجديدة ما بعث آمال الشركة في أن يؤتي توجهها إلى ساحة ألعاب الهواتف المحمولة ثماره.

وظلت نينتندو تقاوم لسنوات عديدة إنتاج ألعاب على الهواتف بشخصيات تحاكي شخصياتها الشهيرة مثل سوبر ماريو بروس وشخصيات بوكيمون، لكنها أذعنت أخيرا العام الماضي عندما أعلنت تحالفها مع شركة دي.إي.إن.إيه المتخصصة في الهواتف المحمولة.

وأصبحت اللعبة الجديدة، التي أطلقت الأربعاء في الولايات المتحدة، الأكثر تحميلا ضمن التطبيقات المجانية للمتجر الإلكتروني لشركة آبل، كما تسببت في ارتفاع أسهم الشركة 10 في المئة لتُسجل أعلى مستوى منذ أكثر من شهرين.

وطرحت اللعبة في أستراليا ونيوزيلندا هذا الأسبوع، ومن المتوقع أن ترى النور قريبا في اليابان.

واللعبة التي يبحث المشاركون فيها عن شخصيات بوكيمون ويقاتلون أخرى متاحة بالمجان، لكنها تعرض أيضا عمليات شراء ضمن التطبيق لزيادة الطاقة أو الحصول على إضافات.

ووعدت نينتندو بإطلاق أربعة ألعاب أخرى على الهواتف المحمولة خلال العام الحالي، الذي ينتهي بنهاية آذار/ مارس، وقالت إنها تتوقع أن تساهم ألعاب الهواتف المحمولة في زيادة كبيرة لأرباح الشركة.

 

المصدر: وكالات