إطلاق صاروخ فالكون 9
إطلاق صاروخ فالكون 9

أطلقت شركة سبيس إكس الأحد صاروخ فالكون 9 مستخدمة منصة الإطلاق التاريخية A 39 الواقعة في مركز كينيدي بفلوريدا والتابعة لوكالة الفضاء الأميركية ناسا.

وهذه المنصة هي نفس المنصة التي استخدمت عام 1969 لإطلاق مركبة أبولو 11 التي حملت أول إنسان إلى سطح القمر.

وكان الصاروخ يحمل كبسولة محملة بشحنة من المؤن واللوازم يصل وزنها إلى نحو طنين ونصف إلى محطة الفضاء الدولية.

وبعد مرور دقيقتين ونصف من الإطلاق بدأت عملية الانفصال بين الصاروخ والكبسولة، ففي حين كان القسم الأول، أي الصاروخ، في طريق العودة إلى الأرض كانت الكبسولة تواصل طريقها نحو محطة الفضاء.

وبعد أقل من تسع دقائق من إطلاقه هبط صاروخ فالكون 9 في قاعدة كيب كانافيرال في مركز قيادة القوت الجوية والفضائية الأميركية.

شاهد بالفيديو هبوط الصاروخ:

​​

وبعد هبوط الصاروخ دون مشاكل تكون الشركة قد نجحت للمرة الثامنة في استعادة صاروخ بعد إطلاقه، وذلك من ضمن 13 محاولة.

ويأتي هذا في سياق جهود يبذلها مؤسس الشركة إيلون موسك لتخفيض التكلفة وإعادة استخدام الصواريخ وإطلاقها في مهمات مستقبلية. 

 

يعرض الموقع عدد الإصابات والوفيات والأشخاص المتعافين من فيروس كورونا المستجد بطريقة تفاعلية مميزة
يعرض الموقع عدد الإصابات والوفيات والأشخاص المتعافين من فيروس كورونا المستجد بطريقة تفاعلية مميزة | Source: covidvisualizer.com

يسلط موقع "covidvisualizer" الضوء على أحدث الأرقام والإحصاءات الحية المتعلقة بانتشار فيروس كورونا المستجد في جميع أنحاء العالم.

ويعرض الموقع عدد الإصابات والوفيات والأشخاص المتعافين بطريقة تفاعلية مميزة تسمح للمستخدمين بمعرفة ما يجري في كل دولة عبر النقر على مواقعها في الكرة الأرضية.

كما يتم تحديث الموقع بشكل متواصل كل دقيقتين لمعرفة مجموع الإصابات والوفيات وآخر التطورات بشأن فيروس كورونا حول العالم.

وتم إنشاء الموقع بواسطة طالبين يدرسان في جامعة كارنيغي ميلون بمدينة بتسبيرغ بولاية بنسلفانيا الأميركية.

ويقول القائمون على هذا المشروع إن الهدف من ورائه هو "توفير طريقة بسيطة وتفاعلية لإظهار تأثير فيروس كورونا".

وأضافوا " هدفنا هو أن يتمكن الناس من النظر إلى ما يجري على أنه شيء يجمعنا مع بعض.. الأمر لا يتعلق بالدول بل بالكوكب، وهذا ما يبدو عليه كوكبنا اليوم".

وفي آخر تحديث للموقع أجراه في (17:00 ت غ) يظهر أن عدد الإصابات تجاوز 570 ألف شخص، فيما بلغت أعداد الوفيات أكثر من 26500 حالة.