المدير التنفيذي لشركة وايمو جون كرافسيك
المدير التنفيذي لشركة وايمو جون كرافسيك

تنظر محكمة في مدينة سان فرانسيسكو غرب الولايات المتحدة في شكوى تقدمت بها شركة "وايمو" (غوغل كار سابقا) التابعة لشركة ألفابت والمتخصصة في تصميم السيارات الذاتية القيادة، ضد شركة "أوبر" وفرعها للشاحنات المستقلة "أوتو" بتهمة سرقة بعض تكنولوجياتها.

وجاء في الشكوى المقدمة الخميس أن أوبر وفرعها الخاص بالشاحنات أخذا الملكية الفكرية للشركة التابعة لعملاق الإنترنت الأميركي ألفابت "لتجنب المخاطر وتوفير الوقت والنفقات المرتبطة بتطوير تكنولوجيات خاصة بهما."

وحسب وايمو فقد درّت السرقة المزعومة على أوبر وفرع الشاحنات المستقلة التابع لها أكثر من مليار دولار.

وتتهم وايمو مهندسا سابقا عمل لحساب ألفابت بتحميل آلاف الملفات السرية بطريقة غير قانونية لفائدة أوبر التي وظفته لديها.

 

المصدر: خدمة دنيا 

تطبيق خدمة أوبر
تطبيق خدمة أوبر

تعاقدت شركة سيارات الأجرة أوبر مع أريك هولدر، وزير العدل في عهد الرئيس باراك أوباما، لإجراء تحقيق عاجل ومستقل بشأن ادعاءات بالتمييز على أساس الجنس وتجاهل شكاوى تتعلق بالتحرش الجنسي.

وسيكون هولدر، وهو محام، ضمن لجنة تضم أيضا مسؤولات في أوبر، أبرزهن أريانا هفينغتون المالكة لمجموعة هفينغتون بوست، والتي تشغل منصب عضوة في مجلس إدارة أوبر.

وكانت المهندسة السابقة في أوبر سوزان فاولر قد نشرت الأحد رسالة تضمنت اتهامات بوجود تمييز منهجي ضد النساء على مستوى الإدارة.

وقالت أيضا إن أحد المسؤولين عرض عليها الجنس، وإن الشكاوى بشأن ممارسات غير لائقة في الشركة لم تلق أذنا صاغية لدى قسم شؤون الموظفين.

ودفعت رسالة فاولر البعض إلى إطلاق حملات على مواقع التواصل الاجتماعي لمقاطعة أوبر، وذلك بعد أسبوعين من حملة مقاطعة ارتبطت بموقف الشركة من قرار حظر السفر الذي أصدره الرئيس دونالد ترامب.