شعار شبكة التواصل الاجتماعية تويتر
شعار تويتر

اخترق قراصنة عدة حسابات على تويتر الأربعاء وكتبوا عبارات مناهضة للنازية باللغة التركية، وذلك على خلفية الأزمة الدبلوماسية بين تركيا وهولندا التي نشبت في الآونة الأخيرة.

وطالت عمليات القرصنة حسابات مديرين تنفيذيين بارزين، ودور نشر ووكالات حكومية وأيضا بعض مستخدمي تويتر المنتظمين.

ومن بين الحسابات التي تم اختراقها حساب البرلمان الأوروبي، والحساب الشخصي للسياسي الفرنسي آلان جوبيه، ووزارة الصحة البريطانية، وخدمة بي بي سي في أميركا الشمالية، وعدد من الوكالات غير الهادفة للربح، ومنها منظمة العفو الدولية وفرع يونيسف في الولايات المتحدة وغيرها.

وقالت رويترز إن العديد من تلك الحسابات لا صلة لها بالأزمة الحالية.

وظهرت على الحسابات المخترقة تغريدات تحمل رموزا نازية، وعبارة "نراكم في 16 نيسان/أبريل" في إشارة إلى موعد الاستفتاء التركي الذي يمنح رئيس البلاد رجب طيب أردوغان سلطات أوسع.

وقال متحدث باسم تويتر إن الشركة على علم باختراق الخدمة وإنها فتحت تحقيقا.

المصدر: رويترز

 

حصل القرصان على جائزته ضمن برنامج شركة آبل للمكافآت مقابل العثور على خلل في أنظمتها.
حصل القرصان على جائزته ضمن برنامج شركة آبل للمكافآت مقابل العثور على خلل في أنظمتها.

تداولت مواقع تقنية أن شركة "أبل" دفعت لأحد قراصنة الإنترنت 75 ألف دولار أميركي، وذلك لكشفه ثغرات مكنته من الوصول إلى الكاميرا على أجهزة تصنعها الشركة.

واستغل "الهاكر" راين بيكرين ثلاث من أصل سبعة من ثغرات اكتشفها في أنظمة التشغيل، للوصول إلى أي كاميرا على أجهزة آيفون أو  آيباد.

وقال تقرير نشرته "فوربس" إن بيكرين عثر على ما لا يقل عن سبع ثغرات مكنته من التسلل إلى الكاميرات بنجاح باستخدام ثلاث منها فقط.

وأتاحت الثغرات له التسلل إلى أي جهاز يعمل بنظام تشغيل "آي أو إس".

وحصل القرصان على جائزته ضمن برنامج شركة أبل للمكافآت مقابل العثور على خلل في أنظمتها.

وبحسب التقرير، فقد باشر بيكرين في ديسمبر 2019 محاولاته لاختراق متصفح "سفاري" على أنظمة "آي أو إس" و"ماك-أو إس"، لاكتشاف أي سلوكيات غريبة بالبرمجيات، خصوصا فيما يتعلق بأمان الكاميرا.

ضمن محاولاته، تمكن الهاكر من التوصل إلى آلية تخدع المستخدم بالدخول إلى مواقع ضارة بجهازه، ما يسهل التسلل إليه.

ولم تقتصر قرصنة بيكرين على الكاميرا، فقد تمكن من الوصول إلى المايكروفون أيضا.

"كشف بحثي عن سبع ثغرات.. ثلاث منها فقط تم استغلالها للوصول إلى الكاميرا/المايكروفون"، يقول بيكرين.

وعقب الكشف عن الثغرات، قامت آبل بمعالجة الخلل فورا، وسدت ثغرات الوصول إلى الكاميرا خلال أسابيع قليلة.

وأطلقت آبل تحديث "سفاري 13.0.5" وذلك لتفادي الثغرات.

وألحقت آبل النظام بتعديلات إضافية في 24 مارس من خلال تحديث "سفاري 13.1".

وبينما حصل بيكرين على جائزة 75 ألف دولار، تقدم آبل مكافآت تصل إلى 1.5 مليون دولار لمن يتمكن من العثور على ثغرات بالغة الخطورة.

ويقول بيكرين "استمتعت حقاً بالعمل مع فريق آبل لأمان المنتجات، خلال عملي على الإبلاغ عن هذه المشاكل".

وأضاف "برنامج المكافآت الجديد سيساعد بالطبع بتأمين المنتجات وحماية الزبائن".