شعار تويتر
شعار تويتر

قالت شبكة التواصل الاجتماعي الأميركية تويتر الثلاثاء إنها علقت 376 ألفا و890 حسابا خلال الأشهر الستة الأخيرة في إطار تصديها للتطرف، ما يمثل زيادة بـ 60 بالمئة مقارنة بالفترة السابقة.

وبدأ الموقع بتقديم هذه الأرقام قبل عام، ومنذ ذلك التاريخ ألغى نحو 636 ألفا و248 حسابا يمجد الإرهاب وذلك في الفترة من الأول من آب/أغسطس 2015 إلى 31 كانون الأول/ديسمبر 2016.

وأضاف أنه دخل في شراكة مع مؤسسة لومين الأميركي للبحث منذ 2010. ويتحرك لومين كـ "جهة ثالثة مستقلة" ويقدم له تويتر، في حالة عدم المنع الواضح، نسخة من طلبات الإلغاء للحسابات حتى "يمكن لأي كان أن يرى نوعية المحتويات التي يتم سحبها ومن قدم الطلب".

ويخصص تويتر في تقريره قسما خاصا لحسابات الصحافيين ووسائل الإعلام "المعترف بها"، مشيرا إلى أنه تلقى من السلطات في العالم 88 طلبا لإلغاء تغريدات مصدرها مثل تلك الحسابات، لكنه لم يتخذ إجراءات "في معظم الحالات" مع استثناءات بالنسبة إلى ألمانيا وتركيا.

وتستحوذ السلطات التركية على 88 بالمئة من طلبات إلغاء تغريدات.

المصدر: وكالات 

حصل القرصان على جائزته ضمن برنامج شركة آبل للمكافآت مقابل العثور على خلل في أنظمتها.
حصل القرصان على جائزته ضمن برنامج شركة آبل للمكافآت مقابل العثور على خلل في أنظمتها.

تداولت مواقع تقنية أن شركة "أبل" دفعت لأحد قراصنة الإنترنت 75 ألف دولار أميركي، وذلك لكشفه ثغرات مكنته من الوصول إلى الكاميرا على أجهزة تصنعها الشركة.

واستغل "الهاكر" راين بيكرين ثلاث من أصل سبعة من ثغرات اكتشفها في أنظمة التشغيل، للوصول إلى أي كاميرا على أجهزة آيفون أو  آيباد.

وقال تقرير نشرته "فوربس" إن بيكرين عثر على ما لا يقل عن سبع ثغرات مكنته من التسلل إلى الكاميرات بنجاح باستخدام ثلاث منها فقط.

وأتاحت الثغرات له التسلل إلى أي جهاز يعمل بنظام تشغيل "آي أو إس".

وحصل القرصان على جائزته ضمن برنامج شركة أبل للمكافآت مقابل العثور على خلل في أنظمتها.

وبحسب التقرير، فقد باشر بيكرين في ديسمبر 2019 محاولاته لاختراق متصفح "سفاري" على أنظمة "آي أو إس" و"ماك-أو إس"، لاكتشاف أي سلوكيات غريبة بالبرمجيات، خصوصا فيما يتعلق بأمان الكاميرا.

ضمن محاولاته، تمكن الهاكر من التوصل إلى آلية تخدع المستخدم بالدخول إلى مواقع ضارة بجهازه، ما يسهل التسلل إليه.

ولم تقتصر قرصنة بيكرين على الكاميرا، فقد تمكن من الوصول إلى المايكروفون أيضا.

"كشف بحثي عن سبع ثغرات.. ثلاث منها فقط تم استغلالها للوصول إلى الكاميرا/المايكروفون"، يقول بيكرين.

وعقب الكشف عن الثغرات، قامت آبل بمعالجة الخلل فورا، وسدت ثغرات الوصول إلى الكاميرا خلال أسابيع قليلة.

وأطلقت آبل تحديث "سفاري 13.0.5" وذلك لتفادي الثغرات.

وألحقت آبل النظام بتعديلات إضافية في 24 مارس من خلال تحديث "سفاري 13.1".

وبينما حصل بيكرين على جائزة 75 ألف دولار، تقدم آبل مكافآت تصل إلى 1.5 مليون دولار لمن يتمكن من العثور على ثغرات بالغة الخطورة.

ويقول بيكرين "استمتعت حقاً بالعمل مع فريق آبل لأمان المنتجات، خلال عملي على الإبلاغ عن هذه المشاكل".

وأضاف "برنامج المكافآت الجديد سيساعد بالطبع بتأمين المنتجات وحماية الزبائن".