رئيس شركة "ماربل" وأحد مؤسسيها ماثيو ديلاني مع الروبوت
رئيس شركة "ماربل" وأحد مؤسسيها ماثيو ديلاني مع الروبوت

أتاحت شركة "ماربل" الناشئة لسان فرانسيسكو بأن تصبح أول مدينة يتذوق سكانها أطباقا مقدمة من روبوتات، في خدمة متطورة تبدي الشركة ثقتها بإمكان تطويرها حول العالم.

وقد تعاونت "ماربل" مع تطبيق "يلب إيت 24" في استخدام الروبوتات لتوزيع أطباق من مطاعم محلية إلى سكان حيي ميشن وبورتيرو هيل.

وتوضع الأطباق مع روبوتات قادرة على نقل ما يوازي حمولة أربعة أكياس للتسوق.

وتجوب هذه الروبوتات الأرصفة وتعبر الطرقات بسرعة رجل يسير على قدميه وتشق طريقها بفضل أجهزة ليزر وآلات تصوير وغيرها من أجهزة الاستشعار.

وقد أعدت "ماربل" خرائط بالأبعاد الثلاثية عن الأحياء التي ستسير فيها روبوتاتها.

وقال رئيس شركة "ماربل" وأحد مؤسسيها ماثيو ديلاني لوكالة الصحافة الفرنسية إن "هذا الأمر يسمح لنا بالحصول على الروبوت الأكثر ذكاء وأهلية للثقة والذي يعرف بيئته ويدرك بالحد الأدنى ما يحصل".

وقد تم ابتكار روبوتات "ماربل" هذه للسير وحدها لكنها ستستفيد من مواكبة بشرية في تنقلاتها. كما أنها ستكون متصلة بمشغلين قادرين على التدخل من مكاتب "ماربل" في حال حصول أي مشكلة.

وعند وصول الروبوتات المتخصصة في تسليم الأطعمة إلى وجهتها، يتلقى الزبون رسالة نصية مع رمز يتعين عليه إدخاله عبر لوحة المفاتيح الخاصة بالروبوت لفتح الغطاء.

​​

المصدر: خدمة دنيا 

حصل القرصان على جائزته ضمن برنامج شركة آبل للمكافآت مقابل العثور على خلل في أنظمتها.
حصل القرصان على جائزته ضمن برنامج شركة آبل للمكافآت مقابل العثور على خلل في أنظمتها.

تداولت مواقع تقنية أن شركة "أبل" دفعت لأحد قراصنة الإنترنت 75 ألف دولار أميركي، وذلك لكشفه ثغرات مكنته من الوصول إلى الكاميرا على أجهزة تصنعها الشركة.

واستغل "الهاكر" راين بيكرين ثلاث من أصل سبعة من ثغرات اكتشفها في أنظمة التشغيل، للوصول إلى أي كاميرا على أجهزة آيفون أو  آيباد.

وقال تقرير نشرته "فوربس" إن بيكرين عثر على ما لا يقل عن سبع ثغرات مكنته من التسلل إلى الكاميرات بنجاح باستخدام ثلاث منها فقط.

وأتاحت الثغرات له التسلل إلى أي جهاز يعمل بنظام تشغيل "آي أو إس".

وحصل القرصان على جائزته ضمن برنامج شركة أبل للمكافآت مقابل العثور على خلل في أنظمتها.

وبحسب التقرير، فقد باشر بيكرين في ديسمبر 2019 محاولاته لاختراق متصفح "سفاري" على أنظمة "آي أو إس" و"ماك-أو إس"، لاكتشاف أي سلوكيات غريبة بالبرمجيات، خصوصا فيما يتعلق بأمان الكاميرا.

ضمن محاولاته، تمكن الهاكر من التوصل إلى آلية تخدع المستخدم بالدخول إلى مواقع ضارة بجهازه، ما يسهل التسلل إليه.

ولم تقتصر قرصنة بيكرين على الكاميرا، فقد تمكن من الوصول إلى المايكروفون أيضا.

"كشف بحثي عن سبع ثغرات.. ثلاث منها فقط تم استغلالها للوصول إلى الكاميرا/المايكروفون"، يقول بيكرين.

وعقب الكشف عن الثغرات، قامت آبل بمعالجة الخلل فورا، وسدت ثغرات الوصول إلى الكاميرا خلال أسابيع قليلة.

وأطلقت آبل تحديث "سفاري 13.0.5" وذلك لتفادي الثغرات.

وألحقت آبل النظام بتعديلات إضافية في 24 مارس من خلال تحديث "سفاري 13.1".

وبينما حصل بيكرين على جائزة 75 ألف دولار، تقدم آبل مكافآت تصل إلى 1.5 مليون دولار لمن يتمكن من العثور على ثغرات بالغة الخطورة.

ويقول بيكرين "استمتعت حقاً بالعمل مع فريق آبل لأمان المنتجات، خلال عملي على الإبلاغ عن هذه المشاكل".

وأضاف "برنامج المكافآت الجديد سيساعد بالطبع بتأمين المنتجات وحماية الزبائن".