تقترح الدراسة بعض الحلول لتفادي هذا المشكل
تقترح الدراسة بعض الحلول لتفادي هذا المشكل

حذرت دراسة حديثة من مخاطر الهاتف المحمول على العنق، وقالت إن غالبية الذين يقضون فترات طويلة في تصفحه أصبحوا يعانون من الآلام في عنقهم.

وأكد معدو الدراسة، المنشورة في دورية "سبين جورنال"، أن الهاتف المحمول يسبب مشاكل للعنق عند غالبية الشباب، كالانزلاق الغضروفي ومشاكل أخرى تتعلق باستقامة الجسم.

ويزن الرأس في الوضع العادي للجسم 4.5 إلى 5.4 كيلوغرامات، وفي حالة ثني الرأس بـ 15 درجة فإن وزنه يزداد ليبلغ 12 كيلوغراما، حسب صحيفة The Sen times.

وتشير الدراسة التي شارك فيها ثلة من جراحي العمود الفقري، إلى أن وزن الرأس يزداد عندما يميل إلى الأسفل بـ 60 الدرجة، إذ يصل إلى 27 كيلوغراما.

"عند الفحص بالأشعة، عادة ما يكون العنق منحنيا أو مقوسا إلى الوراء وما نراه هو أن العنق أصبح يتقوس في اتجاه معاكس بسبب الساعات الطويلة التي يقضيها الناس في تصفح هواتفهم"، يقول تود لانمان، جراح متخصص في العمود الفقري والأعصاب بالمركز الطبي سيدارز سيناي بلوس أنجليس.

وتقترح الدراسة على مستخدمي الهواتف الذكية أن يستعملوا هواتفهم في وضعية يكون فيها الهاتف في مستوى العين مباشرة خاصة أثناء كتابة الرسائل القصيرة، ويقترحون أيضا استعمال اليدين معا أثناء تصفح الهاتف، لأنه يساعد في توازن العمود الفقري. 

 

المصدر:  The Sen times

سيهدف التطبيق إلى ضم عدد أكبر من صانعي المحتوى حول العالم لشركائه في الأرباح.
سيهدف التطبيق إلى ضم عدد أكبر من صانعي المحتوى حول العالم لشركائه في الأرباح.

للمرة الأولى منذ إطلاقه، سيشارك تطبيق "إنستغرام" أرباحا مع صانعي المحتوى من خلال الإعلانات الظاهرة على خدمة "آي جي تي في" التي يقدمها، ومن خلال "الشارات" التي من الممكن أن يشتريها المستخدم خلال متابعته للبث المباشر عبر حسابات مختلفة عبر الموقع، وفقا لموقع "ذي فيرج" التقني.

ويهدف إنستغرام لتشجيع صانعي المحتوى على تقديم المزيد من الأفكار الجاذبة لمتابعين أكثر، ما ينعكس بالفائدة على كل من المستخدم والتطبيق.

وكان إنستغرام قد ألمح في وقت سابق إلى إضافة الإعلانات في خدمة "آي جي تي في"، حيث أعلن التطبيق أن الفيديوهات الأكثر طولا ستحظى بفرص أكبر لكسب الأموال.

واعتبارا من الأسبوع القادم، ستباشر الإعلانات بالظهور مبدئيا على فيديوهات لحوالي 200 صانع محتوى يتحدثون الإنكليزية، مثل آدم وحيد وليلي بونز.

واختار إنستغرام المملوك لشركة فيسبوك معظم صناع المحتوى بسبب شهرتهم السابقة على تطبيق "تيك توك" الصيني.

أما الإعلانات التي ستظهر لمستخدمي التطبيق فستكون لشركات مثل "آيكيا"، "بوما" و"سيفورا".

وفي تصريحات للموقع التقني، قال جستين أوسوفسكي، مدير عمليات إنستغرام، إن التطبيق سيشارك نسبة 55 بالمئة مقطوعة من الأرباح مع صانعي المحتوى.

وفي خطوة لاحقة، سيسعى التطبيق إلى ضم عدد أكبر من صانعي المحتوى حول العالم لشركائه في الأرباح.

وكانت تطبيقات أخرى بينها فيسبوك ويوتيوب قد اتخذت خطوة مشاركة الأرباح مع صناع المحتوى، بهدف تشجيع تقديم المزيد من المحتوى للمتابعين.

ونقلت وكالة رويترز عن مدير عمليات إنستغرام أن الشارات التي سيقدمها الموقع ستكون متاحة للبيع بثلاثة أسعار هي 0.99 و1.99 و4.99 دولار بدءا بعشرات المستخدمين الشهر المقبل وإن الشركة لن تحصل على نسبة من المبيعات في البداية.